آخر الأخبار
الرئيسية » مختارات من الصحافة » مجلس النواب الأمريكي يصدر قرارًا يدعم حل الدولتين لتسوية النزاع بين الإسرائيليين والفلسطينيين في توبيخ واضح لترامب لنقله السفارة الامريكية في تل ابيب الى القدس.. الرئاسة الفلسطينية ترحب

مجلس النواب الأمريكي يصدر قرارًا يدعم حل الدولتين لتسوية النزاع بين الإسرائيليين والفلسطينيين في توبيخ واضح لترامب لنقله السفارة الامريكية في تل ابيب الى القدس.. الرئاسة الفلسطينية ترحب

واشنطن ـ (د ب أ) – أقر مجلس النواب الأمريكي اليوم الجمعة، قرارًا يدعم حل الدولتين لتسوية النزاع بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

ويعد القرار غير الملزم ، توبيخا لإدارة الرئيس دونالد ترامب ، الذي نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس فضلا عن إعلانه أنه لا يرى أن المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة لا تتفق مع القانون الدولي.

وشكلت كلتا الخطوتين خلافا لعقود من السياسة الأمريكية الراسخة ورافقهما تخفيضات جذرية في المساعدات الإنسانية الأمريكية للفلسطينيين بلغت قيمتها حوالي 200 مليون دولار.

وقال القرار إن “أي اقتراح أمريكي للتوصل إلى حل عادل ومستقر ودائم يجب أن يقر صراحة حل الدولتين ويثبط الخطوات التي من شأنها أن تجعل التوصل إلى حل سلمي، أمراً بعيد المنال.”

وتم تمرير القرار بموافقة 226 نائبا مقابل اعتراض 188 ، مع تأييد من الديمقراطيين بشكل كبير ، في حين عارضه الجمهوريون بشكل عام.

ورحبت الرئاسة الفلسطينية بقرار الكونجرس الأمريكي الجمعة دعم حل الدولتين ورفض الاستيطان الإسرائيلي.

وقالت الرئاسة في بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية إنها تعبر عن “تقديرها لقرار الكونجرس الداعم لحل الدولتين والرافض لسياسة الضم والاستيطان، والأمر الواقع، والإجراءات أحادية الجانب، والإقرار بطموحات الشعب الفلسطيني في إقامة دولته الخاصة به”.

وأضافت أن القرار يأتي “ردا على سياسية الإدارة الأمريكية الحالية الخاطئة التي كان آخرها تصريحات (وزير الخارجية الأمريكي مايك) بومبيو التي اعتبر فيها الاستيطان غير مخالف للقانون الدولي”.

وتابعت “أن ما جاء في هذا القرار يُعد رسالة واضحة للإدارة الأمريكية واسرائيل، مفادها أن السلام يأتي فقط عن طريق إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، وتحقيق تطلعات الشعب الفلسطيني”.

وجددت الرئاسة التأكيد على أن السلام الحقيقي “لن يتحقق دون العودة الى القانون الدولي والشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية”، مطالبة الإدارة الأمريكية بـ “التراجع عن سياساتها الخاطئة ابتداءً بموضوع القدس، وانتهاءً بدعم الاستيطان، ورفض حل الدولتين”.

(سيرياهوم نيوز/٥-رأي اليوم-7-12-2019)

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هواوي والهروب البريطاني من الفلك الأميركي

ترجمة وتحرير ـ خالد فلحوط:  2020/02/16 تحتاج المملكة المتحدة الخارجة للتو من الاتحاد الأوروبي لتحالفات اقتصادية وتجارية متينة وفعالة خارج الاتحاد. لاسيما مع الدول والاقتصادات العالمية ...