آخر الأخبار
الرئيسية » تربية وتعليم » العزب يستقبل الوفد التربوي الروسي ويدشن مركز اللغة الروسية ويفتتح دورة تدريبية لمدرسي اللغة الروسية بحضور الوفد: طموحنا توسيع الاستفادة من خبراتكم

العزب يستقبل الوفد التربوي الروسي ويدشن مركز اللغة الروسية ويفتتح دورة تدريبية لمدرسي اللغة الروسية بحضور الوفد: طموحنا توسيع الاستفادة من خبراتكم

قال وزير التربية عماد موفق العزب خلال استقباله الوفد التربوي الروسي : أقدر جهودكم بقدومكم إلى سورية، الذي يؤكد عمق العلاقات الحميمية بين بلدينا، لافتاً إلى لقائه مؤخراً وزيرة التربية في موسكو حيث جرى الحديث حول واقع تعليم اللغة الروسية في سورية.

 وأضاف لدينا في سورية تجربة رائدة وجميلة في مجال تعليم اللغة الروسية؛ حيث بلغ عدد الطلاب لدينا ما يقارب /24/ ألف طالب يتعلمون الروسية، بواسطة مدرسات هم زوجات لطلاب تلقوا تعليمهم في روسيا، ومع مرور الزمن وصلوا إلى مرحلة متقدمة من الصفوف العليا، الأمر الذي يتطلب وجود مدرسين اختصاصيين في تعليم هذه اللغة، ووجودكم الآن هو استجابة، وثمرة لقائي مع وزيرة التربية الروسية، وأن الوزارة ستؤمن المستلزمات كافة لتحقيق الغاية من وجودكم، وطموحنا توسيع الاستفادة من خبراتكم.

وزير التربية يفتتح مركز اللغة الروسية بالتعاون مع وزارة التربية الروسية

وخلال استقباله الوفد التربوي الروسي ومعاون سفير روسيا الاتحادية” “كوربانوف الدار” افتتح العزب مركز اللغة الروسية بالتعاون مع وزارة التربية الروسية،  وأكد خلال الافتتاح حرص وزارة التربية السورية على تمتين العلاقات التربوية ما بين البلدين، معرباً عن أمله في توسيع تعليم اللغة الروسية نظراً لكونها وعاءً للادب والعلم والفن وذات تأثير في الإرشاد الحضاري والإنساني.  

من جهته أعرب  كوربانوف الدار عن شكره لحفاوة الاستقبال والذي يؤكد أن العلاقات التربوية لا تقل أهمية عن العلاقات السياسية، والعسكرية.

العزب: أهمية التدريب والتأهيل لمواكبة التطورات العالمية

من جهة ثانية أكد وزير التربية أن الحكومة السورية اتخذت قراراً بتعليم اللغة الروسية، انطلاقاً من حاجة تربوية أساسية لتوسيع مصادر المعرفة وتنوعها، والتعرف على الآخر، والاطلاع على ثقافته وحضارته؛ ليكون أبناؤنا منفتحين على جميع ثقافات العالم من خلال تعدد اللغات، ولفت العزب خلال افتتاح الدورة التدريبية لمدرسي اللغة الروسية في الجمهورية العربية السورية، بحضور الوفد التربوي الروسي، ومعاون سفير روسيا الاتحادية ” كوربانوف الدار”، ومدرسي اللغة الروسية من مختلف المحافظات،  إلى أهمية الاستفادة من خبرات الأخوة الروس، لاسيما أن أبناءنا الذين يدرسون اللغة الروسية وصلوا إلى الصفوف العليا، الأمر الذي يتطلب التخصص، والمزيد من التدريب والتأهيل في مجال تعليم هذه اللغة لمواكبة التطورات العالمية، مؤكداً عمق العلاقات التي تربط الشعبين السوري والروسي في مختلف المجالات لاسيما العلاقات التربوية والتعليمية، والتي هي بمثابة ترجمة للعلاقات السياسية التي تندرج تحتها العلاقات العسكرية, مبيناً طموح الوزارة في المراحل القادمة أن يكون لديها أكبر عدد من مدرسي ومدرسات للغة الروسية في المحافظات كافة.

(سيرياهوم نيوز- المكتب الصحفي في وزارة التربية12-12-2019)

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مدير تربية حلب:ورشة صيانة المركبات حاجة ملحة لتدريب الطلاب وتأهيلهم

تتويجاً لتوصيات مؤتمر التطوير التربوي, افتتحت وزارة التربية – مديرية التربية بحلب ورشة “صيانة المركبات”، في المعهد الصناعي الثاني. منسق مؤتمر التطوير التربوي في وزارة ...