آخر الأخبار
الرئيسية » اقتصاد و صناعة » شركة أجنحة الشام للطيران توضح حقيقة الحجز الإحتياطي عليها

شركة أجنحة الشام للطيران توضح حقيقة الحجز الإحتياطي عليها

تم أمس إلقاء الحجز_الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة العائدة لكل من محمد أنور شموط ومحمد عصام شموط من شركة أجنحة الشام للطيران ، وذلك جراء عدم تسديد الديون المترتبة عليهم لصالح مؤسسة الطيران العربية السورية البالغة قيمتها 14.5 مليون دولار .وتوضيحاً لما تقدم اصدر المكتب الإعلامي للشركة اليوم الجمعة  البيان التالي:((تناقلت مؤخراً بعض المواقع الالكترونية ومنصات التواصل الإجتماعي المحلية خبراً مفاده ” إلقاء الحجز الإحتياطي على الأموال المنقولة و الغير منقولة  لشركة أجنحة الشام للطيران “.وتود أجنحة الشام للطيران توضيح هذا الخبر بأنه لا يتعدى كونه إجراء قانوني وروتيني تقوم به أي جهة حكومية أو رسمية مع أي طرف كان عندما يكون هناك قضية أو مطالبة مالية معلقة أو قيد المتابعه وذلك لضمان التسديد لأصحاب العلاقه أو الجهة المدعية ودون المساس بكيان أجنحة الشام كشركة أو بسير عملها أو جداول وبرامج رحلاتها والتزاماتها تجاه المسافرين أو الوكلاء أو الموظفين. تجدر الإشاره هنا، الى أن هذا الحجز الاحتياطي يقتصر على المبالغ التي تُطالب بها فقط الجهة المدعية “مؤسسة الطيران العربية السورية”، وليس على كافة أموال شركة أجنحة الشام للطيران.يُشار إلى أن أجنحة الشام للطيران تقوم بتسديد كافة أجور الخدمات التي تُقدمها مؤسسة الطيران العربية السورية للشركه إضافة لكافة رسوم  المؤسسات و الجهات الرسمية ذات العلاقة،كما أنَّ هذه المبالغ التي تطالب مؤسسة الطيران العربية السورية بها، هي عبارة عن تعويضات تجارية مُختلف عليها وليست رسوم أو ضرائب وإن شركة أجنحة الشام للطيران تؤمن بدور مؤسسة الطيران العربية السورية بصفتها الناقل الوطني الأم حيث لم تتوانى شركة أجنحة الشام عن المساهمة في دعم المؤسسة في عدة مجالات ومناسبات وإنها مستعدة دائماً للتعاون مع المؤسسة بما يدعم ويطور قطاع النقل الجوي في وطننا الحبيب سوريه.هذا وستقوم شركة أجنحة الشام للطيران بإتباع كافة الإجراءات اللازمه للإتفاق على التسوية المناسبه للقضيةوإيجاد الحلول المطلوبه أصولاً.يُذكر أن أجنحة الشام للطيران هي الناقل الوطني الخاص الذي يعمل منذ عام ٢٠٠٧  بموجب ترخيص صادر عن سلطة الطيران المدني في سوريه، وكرديف لمؤسسة الطيران العربية السورية لخدمة قطاع النقل الجوي السوري، ولطالما كانت أجنحة الشام للطيران وماتزال الشركه الوطنية الخاصه الملتزمة التزاماً تاماً بتطبيق كافة القوانين والأنظمة المتعلقه بالتشغيل لرحلاتها من مطار دمشق الدولي وبما يخدم أهداف الوطن والمواطن وبما يساهم دائما في إرتقاء هذا القطاع للنحو المطلوب، ونؤكد أن أجنحة الشام للطيران ستبقى تعمل إلى جانب مؤسسة الطيران العربية السورية وتتعاون معها لما فيه مصلحة العمل المشترك بينهما والذي يصب في خدمة قطاع النقل الجوي بشكل خاص والإقتصاد الوطني بشكل عام..لذا اقتضى التنويه).

(سيرياهوم نيوز-13-12-2019)-/٥

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اقتراح استبدال الودائع بعقارات الدولة: إنقاذ المصارف اللبنانية بالمال العام

إيلي الفرزلي   2 نيسان 2020 حمل الوزير السابق محمد المشنوق إلى رئيس الحكومة اقتراحاً يقضي باستبدال الـ hair cut ببيع المودعين أراضي عامة بعد ...