آخر الأخبار
الرئيسية » خواطر أنثى » ولادة طبيعية

ولادة طبيعية

صراخها يصل لخارج المشفىعضت على فمها و اعتصرت يد أختهابكت و تألمت بحرقة و كأنها تصارع الموت أنفاسها متسارعة و شهقات باكية دامعة تشوب كل صرخة تكررت هذه التفاصيل ٦ ساعات متواصلة مع تعرق يشبه فتح صنبور من الماء و نظرات أختها تائهة ،


صوت جديد في المكان بكاء جعل الجميع يسترخي مورفين من نوع اخر …و عناق واحد مع رضيعة عمرها دقيقة ، فاق تأثير كل مخدر في الطب.


الممرضة : المشيمة مازالت في الداخل ، عليك الضغط قليلاًالطبيبة : سوف نعقم مكان الجرح و نخيطه ، سيؤلمك قليلاً 
الأم تكمل دندنة الأغاني لطفلتها غير آبهة بشلال الدم ولا بهطول المعقمات الحارقة على جرحها ولا حتى بالحياكة الدقيقة . 


إنه خدر الأمومة ! 
إن كان لله وجود  بشري على سطح هذا الكوكب ف هو على هيئة أم على هيئة حب…(الألم يسكنه عناق من نحب رائحة من نحب)(ولادة طبيعية)(كل أنثى أم وان لم تنجب)

(سيرياهوم نيوز1-1-2020)

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

دمشق.. وردة في القلب

21 تشرين الثاني 2019 منى كامل الأطرش تبقين . .الى أن يشيب الوقتوتمضي السنون في اغتراباتهامحارة الأزللؤلؤة الزمان والمكانتبقين . .منارة اشتياقأفردت جدائل ضوئهالطيور الحنينوأيقونة ...