آخر الأخبار
الرئيسية » الشهداء و الجرحى و المفقودين » الفساد ..يهدر دم شهدائنا !

الفساد ..يهدر دم شهدائنا !

*كتب:رافع زمام

بم تفكر ؟ ولأول مرة أفكر بالرد على هذا السؤال يحضرني هذا التساؤل وانا واهلي نستذكر استشهاد اخي مازن زمام الفنان النحات البارع الذي ترك ادوات نحته  وامتشق بندقبته ورشاشه وانبرى للدفاع عن دمشق في احلك ظروف المد الهمجي الصهيوني البترو عربي على عاصمة الشرف والكبرياء .أفكر بمن هو القادر على ان يجعل دماء أخوي الشهيدين سعد زمام ومازن زمام  تذهب هدرا مع دماء كافة شهداء الدفاع عن وحدة تراب سورية الذين يرتقون في كل يوم خلال معارك التحرير .

من برأيكم !!” ليست اسرائيل الصهيونية  ولا الولايات المتحده ولا فرنسا الغاشمة ولا عربان النفط في قطر والرياض والكويت وغيرها انماالفساد ..نعم الفساد هو القادر على ان يذهب بدماء شهدائنا هدرا وان تذهب تضحياتهم أدراج الرياح .فعندما يضطر والد شهيدين لاجراء عمل جراحي في القلب كلفته ثلاثة ملايين ليرة ويذهب  ليبحث عن جمعية البستان وغيرها من جمعيات ويجد الاعتذار امامه  ولا يجد من يساعده الا ابناء قريته هذا هدر لدماء الشهداء ( لمن سيدافع عن الفساد والفاسدين هو من قرية الربيعة موطن الشهادة والشهداء)..

 وعندما لايجد جريح اسطوانة غاز في منزله لاعداد الطعام الا في السوق السوداء هذا هدر لدماء الشهداء ..وعندما وعندما… الفساد هو الوجه الاخر للارهاب وهو من يتمم ماقد بدأه الارهابيون في سورية .لاتدافعوا ولاتبرروا شاء من شاء وأبى من أبى الفساد عدو سرطاني مستشر يهدد الوطن يجب محاربته بكل الوسائل وإلا سنبكي كالنساء وطناً  لم نستطع الحفاظ عليه كالرجال .سلام الله لروحك الطاهرة المقدسة بالشهادة في،سبيل الله ووطننا سورية يا أخي الشهيد  مازن زمام في ذكرى استشهادك السابعه

(سيرياهوم نيوز4-1-2020)

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سورية حبيب علي.. أم الشهداء الستة رحلــت بصمـــت وعتـــب

13 كانون الثاني 2020 ميساء رزق توفيت الأربعاء أم الشهداء الستة (سورية حبيب علي) بصمت كما عاشت أعوامها الستة والثمانين.توفيت من قدمت فلذات أكبادها على ...