آخر الأخبار
الرئيسية » إفتتاحية » النفايات الصلبة والكهرباء..!!

النفايات الصلبة والكهرباء..!!

كتب رئيس التحرير:هيثم يحيى محمد

يؤكّد أحد الخبراء الوطنيين في مجالات بحوث الطاقة أن الإستفادة من النفايات الصلبة في توليد الكهرباء يعتبر أفضل الطرق البيئية والإقتصادية للتخلص من تلك النفايات , لذلك يفترض بوزارة الإدارة المحلية ومجالس الوحدات الإدارية على امتداد ساحة بلدنا العمل بكل جدية وإهتمام بالتعاون مع وزارة الكهرباء ومؤسساتها شركاتها لإتباع هذه الطريقة خاصة وأنها متبعة في الكثير من دول العالم

رغم ماتقدم تشير المعلومات المتوافرة لدينا, أن الجهات ذات العلاقة لم تخطو أي خطوات عملية في هذا الإتجاه, في الوقت الذي تتزايد فيه كميات النفايات الصلبة, وتكثر أضرارها البيئية ,وترتفع تكاليف تجميعها ونقلها وكبها وطمرها, وفي الوقت الذي علمنا فيه أنه تم الإتفاق منذ سنوات بين وزارتي الكهرباء والإدارة المحلية والبيئة, على أن هذا الملف بعهدة وزارة الإدارة المحلية ,وأن وزارة الكهرباء مسؤولة فقط عن شراء الكهرباء المنتجة منها بأسعار تشجيعية لاتقل عن مبلغ يوازي عشر سنتات دولار لكل كيلو واط ساعي..الخ

مادفعني لمتابعة هذا الملف المهم هو الأضرار الصحية والبيئية التي تسببها النفايات الصلبة(القمامة)لكل مكونات البيئة في محافظة طرطوس وبقية المحافظات ,إضافة لما تشكله من تلوث بصري وهدر مالي, بعيداً عن تأمين أي موارد يمكن أن يوفرها الإستثمار في هذا المجال الدائم والمتجدد كما هو الحال في دول أخرى, حيث يتم تحفيز المستثمرين الراغبين في الإستفادة منها,وشراء الكهرباء المنتجة من قبل وزارة الكهرباء

 وعلى سبيل المثال تبلغ كمية النفايات الصلبة في مكب الغزلانية بريف دمشق لوحده  نحو ثلاثة ألاف طن يوميا ,هذه الكمية من النفايات التي يتم تجميعها من مدينة دمشق وبعض مناطق ريف دمشق يمكن الاستفادة منها في توليد الكهرباء من خلال بناء محطة خاصة باستطاعة من مئة إلى مئة وعشرين  ميغاواط ,وهذا المشروع تم اقتراحه على وزارة الادارة المحلية عام 2010 و تم اعداد دراسة فنية واقتصادية له بحيث يتم تنفيذه كمشروع تجريبي وريادي في هذا المجال ,لكن ذلك لم يحصل لتاريخه لافي ذلك المكب ,ولا في مكبات أخرى على امتداد ساحة القطر لأسباب مختلفة نأمل أن يتم تداركها دون تأخير والبدء بتنفيذ مشاريع الإستفادة من النفايات الصلبة في توليد الكهرباء

(سيرياهوم نيوز-الوطن9-1-2020)

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الغاز والألغاز..!!

كتب رئيس التحرير:هيثم يحيى محمد   نستطيع القول إن مادة الغاز المنزلي،وإجراءات المعنيين بتوريدها، ومن ثم تعبئتها وتوزيعها عبر البطاقة الإلكترونية، تحولت إلى حالة من الألغاز ...