آخر الأخبار
الرئيسية » من المحافظات » زيادة الضغط على الشبكة تجاوزت أكثر من ٪50 في السلمية

زيادة الضغط على الشبكة تجاوزت أكثر من ٪50 في السلمية

٩-١-٢٠٢٠

يارا ونوس

أكد مدير قسم كهرباء السلمية المهندس فاضل وردة أنه تم رفع استطاعة أكثر من 90٪ من المحولات، بالإضافة إلى إنشاء مراكز جديدة للتخفيف عن حمولة المراكز القديمة خلال العام الماضي، وحول شكاوى المواطنين من ضعف التيار الكهربائي، وكثرة الانقطاعات أثناء فترة الوصل، وكذلك زيادة ساعات التقنين، أوضح أنه بسبب زيادة الضغط على الشبكة الذي تجاوزت نسبته أكثر من 50٪ فإن عدد ساعات التقنين قد ارتفع، وكثرت حالات انقطاع الكهرباء ليصبح الوضع ساعتي وصل مقابل أربع ساعات قطع، وهو برنامج خاضع لمركز التنسيق المركزي، وأضاف: تم إجراء صيانة للشبكة/التوتر المنخفض والمتوسط لإنهاء مشكلة ضعف الكهرباء في بعض الأحياء، وتنفيذ مخرج خاص توتر متوسط /24/ ساعة لتأمين التغذية الدائمة، وبشكل معفى من ساعات التقنين.
وشدد وردة على عدم التسامح مع أية مخالفة، ومكافحة ظاهرة الاستجرار غير المشروع، وحول الشكاوى المتعلقة بصدور فواتير بأرقام خيالية، وقراءة خاطئة للعداد، أشار إلى إجراءات وتعليمات للمراقبين بضرورة قراءة العدادات كل شهرين من قبل المؤشرين، ويعمل في مجال التأشير 30 مؤشراً، والعمل ضمن برنامج زمني للتأشير، وهناك قسم إعلامي مسؤول عن نشر التوعية، وترشيد استهلاك الكهرباء في سلمية وأريافها من خلال منشورات مطبوعة خاصة بدأ العمل فيها منذ العام الماضي، ويتم توزيعها ضمن الدوائر الحكومية، والمدارس، والروضات، بالإضافة إلى ورشات التصليح، وعمال الطوارىء بعمل دؤوب وبسرعة قصوى لصيانة وإصلاح أي عطل مفاجىء.
وأشار المهندس وردة إلى أنهم يعانون من نقص في عدد الآليات، إذ توجد لدى القسم 3 روافع، و5 حفارات فقط، وهي لا تغطي المنطقة، وعن الخطط المستقبلية أوضح بأنه سيتم استبدال الشبكات الهوائية بأخرى أرضية، وإنشاء خطوط توتر متوسط أرضية بهدف الربط الحلقي بين المراكز، ودعا وردة إلى الالتزام بترشيد استهلاك الطاقة لتخفيف الضغط الزائد.

سيرياهوم نيوز/٥- البعث

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فتح أوتوستراد حرســتا بعد انحســـار مياه الأمطار الغزيرة

 تسببت الأمطار الغزيرة التي هطلت امس بحدوث اختناقات في الخط الرئيسي للصرف الصحي القادم من منين ويمر بمدينة التل وبلدة معربا نتيجة عدم قدرة غرف ...