آخر الأخبار
الرئيسية » السياحة و التاريخ » تل «جدلة» الأثري.. من التلال المهمة في تاريخ وحضارات سورية

تل «جدلة» الأثري.. من التلال المهمة في تاريخ وحضارات سورية

2020/01/12

يعدّ تل «جدلة» من أهم التلال الأثرية الواقعة على ضفتي نهر «البليخ» جنوب عين العروس التابعة لمدينة «تل أبيض»، وكان مسكوناً منذ الألف الرابع قبل الميلاد، ويبلغ ارتفاعه خمسة عشر متراً عن الأراضي المحيطة به.
وتؤكد الدراسات أن الإنسان قد استوطن موقع تل «جدلة» لأول مرة في فترة عصر «أوروك» التي تقابل فترة «نينوى» في «آشور»، كما ميزت الحفريات ثماني سويات أثرية سكنية، آخر تلك السويات كانت السوية الرومانية البيزنطية التي تعود إلى الفترة الميلادية المؤرخة ما بين (600-300) ميلادي، في هذه السوية تم العثور على بقايا جدران مبنية من الطين، ومدهونة بمادة الجص الطازج، أما السوية الثانية فتعود بتاريخها إلى الفترة الواقعة ما بين (1450-1350) قبل الميلاد، وقد عثر المنقبون في هذه السوية على كسر فخارية تعود إلى الحضارة الحورية تشبه الفخار الحوري الشهير المكتشف في موقع «نوزي» في «العراق»، وفي السوية الثالثة تم العثور على بقايا أساسات سور المدينة بارتفاع عالٍ يقدر بثلاثة عشر متراً من مستوى نهر «البليخ»، وفي تل «جدلة» الأثري نجد موطناً لمستوطنة بعد الفترة السرجونية وفخاراً فقيراً بالألوان، وذلك في الفترة التاريخية الواقعة ما بين (2100-1800) قبل الميلاد، أما السوية الخامسة فتعود إلى الفترة السرجونية الآكادية الواقعة بين (2300-2200) قبل الميلاد، وهناك السوية السادسة التي تعود إلى الفترة التاريخية (2500-2700) قبل الميلاد، أما السويتان (7-8) جدلة السابعة والثامنة، فتعودان إلى أواخر الألف الرابع قبل الميلاد؛ أي إلى فترتي «جمدة نصر وأوروك».

سيرياهوم نيوز/5- تشرين

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المجلس الأعلى للسياحة يصدر قرارين لتنشيط الاستثمار السياحي

في إطار استمرار الدعم الحكومي للقطاع السياحي ومنح المزيد من المحفزات والتسهيلات للمستثمرين الوطنيين، وضمن رؤية وزارة السياحة لتحسين البيئة التشريعية بما يخدم هذا التوجه.. أصدر ...