آخر الأخبار
الرئيسية » من المحافظات » عشرات المواطنين خارج دائرة قروض الترميم والبناء والسبب التأخر بأعمال التحديد والتحرير

عشرات المواطنين خارج دائرة قروض الترميم والبناء والسبب التأخر بأعمال التحديد والتحرير

السويداء ـ طلال الكفيري:  2020/01/12

عدم البدء بأعمال التحديد والتحرير في أكثر من ثمانين منطقة عقارية في السويداء أبقى ساكنيها وخاصة الراغبين منهم بالحصول على قروض ترميمية لمنازلهم أو قروض لبناء بيوت لهم من المصرف العقاري خارج دائرة الموافقة تحت مسوغ أن مناطقهم لم تخضع بعد لهذه الأعمال وتالياً أنهم لا يملكون سندات تمليك بهذه العقارات ليعودوا بخفي حنين ولاسيما بعد أن مهرت مطالباتهم بعدم الموافقة على منحهم هذه القروض. علماً -ووفق عشرات المواطنين- أن المصرف العقاري كان يقوم سابقاً بمنح قروض عقارية وفق سند التصرف أو ما يسمى (طابو) إلا أنهم تفاجؤوا حالياً بأن المصرف لم يعد يأخذ بهذا السند, الأمر الذي عدّه هؤلاء إجحافاً بحقهم. مع العلم أن السويداء تعد المحافظة الوحيدة التي لم تنجز فيها أعمال التحديد والتحرير ومن هنا نستنتج أن تعليمات الإدارة العامة للمصرف العقاري بعدم قبول سندات التصرف عند منح القروض يجب تطبيقها في المناطق التي انتهت فيها أعمال التحرير والتحديد واستثناء محافظة السويداء لكون أعمال التحديد والتحرير كما ذكرنا سابقاً لم تنجز لتاريخه.
والسؤال: هل من المعقول أن يُحرم عشرات المواطنين من هذه القروض تحت هذا المسوغ ولاسيما أن التقصير في إنجاز هذه الأعمال لا يتحمله المواطن بل الجهة صاحبة العلاقة؟
لذلك يُطالب المتضررون من هذه الإجراءات المصرفية التي لا تصب على الإطلاق في مصلحة المواطن بضرورة إصدار تعليمات جديدة تنص على قبول سندات التصرف عند منح القروض العقارية إلى حين إكمال المصالح العقارية ومديرية المساحة أعمالها في كل مناطق وقرى المحافظة.
مدير المصرف العقاري في السويداء ثائر شهيب أكد أن هناك تعليمات بعدم الموافقة على منح قروض لأعمال الترميم أو البناء لمن لا يملك سند تمليك بعقاره, مضيفاً: إن المناطق التي لم تخضع بعد لأعمال التحديد والتحرير لا يمنح قاطنوها هذه القروض لكون سند التصرف بالعقار لا يعد ضمانة للمصرف.
وقال مدير المصالح العقارية في السويداء جهاد الحلبي: هناك فعلاً أكثر من ثمانين منطقة عقارية على ساحة المحافظة لم تخضع لتاريخه لأعمال التحديد والتحرير نتيجة لوجود نقص في فرق المساحة وحالياً قمنا بزيادة فرق المساحة من ثماني فرق إلى/١١/ فرقة بغية فتح أعمال جديدة, مشيراً إلى أن مديرية المصالح العقارية تقوم بإعلام المصرف العقاري عند القيام بأعمال التحديد والتحرير, وهنا من المفترض على المصرف إرسال مندوب من قبله أثناء هذه الأعمال ليصار إلى وضع إشارة رهن لصالح المصرف على العقار المستفيد صاحبه من قرض الترميم أو البناء. وأضاف: إن السويداء هي الوحيدة التي لم تنجز فيها هذه الأعمال لذلك نتمنى إيجاد حل منصف للراغبين بالحصول على هذه القروض.

تصوير: سفيان مفرج

سيرياهوم نيوز/5- تشرين

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فتح أوتوستراد حرســتا بعد انحســـار مياه الأمطار الغزيرة

 تسببت الأمطار الغزيرة التي هطلت امس بحدوث اختناقات في الخط الرئيسي للصرف الصحي القادم من منين ويمر بمدينة التل وبلدة معربا نتيجة عدم قدرة غرف ...