آخر الأخبار
الرئيسية » الرياضة » منتخبنا في النهائيات الأولمبية الآسيوية يسعى لتحقيق نقطته الرابعة من بوابة الأولمبي الياباني

منتخبنا في النهائيات الأولمبية الآسيوية يسعى لتحقيق نقطته الرابعة من بوابة الأولمبي الياباني

إبراهيم النمر:  2020/01/12

يخوض منتخبنا الأولمبي اليوم الأحد ثاني اختباراته لحساب المجموعة الثانية في النهائيات الأولمبية الآسيوية المقامة حالياً في العاصمة التايلاندية (بانكوك)، ويقابل منتخب الساموراي الياباني في تمام الساعة الثالثة والربع عصراً الذي تعرض إلى خسارة في الثواني الأخيرة في لقائه أمام المنتخب السعودي الذي تفوق بنتيجة هدفين لهدف واحد ليعتلي صدارة المجموعة منذ الجولة الأولى، تاركاً مركز الوصافة لمنتخبنا والأولمبي القطري اللذين تعادلا إيجاباً بهدفين لمثلهما، وأخيراً المنتخب الياباني في المركز الرابع والأخير ومن دون أي نقطة. وفي المجموعة ذاتها يلتقي منتخبا قطر والسعودية في تمام الساعة الثانية عشرة والربع ظهراً وجميع مباريات مجموعة منتخبنا يستضيفها ملعب ثاماسات في العاصمة بانكوك.
حظوظ أولمبينا أمام اليابان
منتخبنا كان أضاع البوصلة في مباراته الافتتاحية أمام المنتخب القطري الذي ظهر على غير المتوقع، لكنه فاجأ أولمبينا بهدفين سريعين منذ انطلاقة صافرة البداية وسجل هدفين بمساعدة خط دفاعنا مع الحارس، وهذه الأخطاء القاتلة يجب معالجتها إذا ما أراد الكادر الفني والتدريبي لمنتخبنا بقيادة أيمن الحكيم الظفر بنقاط المباراة كاملة ومن ثم التفكير بإحدى تذكرتي العبور إلى الدور الثاني إن أمكنه ذلك، وبطبيعة الحال مباراة اليوم يجب ألا تقبل القسمة على اثنين، ولا شك في أن الخسارة ستقلص حظوظ المنتخبين في التأهل للدور الثاني، ولذلك من المتوقع أن تكون المباراة قوية وتكتيكية بين الطرفين، والتعادل بالنسبة للمنتخب الياباني سيكون بطعم الهزيمة.
بدوره وعد هاجيمي مورياسو مدرب منتخب اليابان الأولمبي بأن يكون فريقه في أفضل حالاته بعدما عالج الأخطاء التي وقع فيها أمام المنتخب السعودي، وهذه فرصة اللاعبين للعودة إلى أجواء المنافسة وتحقيق النقاط الثلاث التي تمكنه من خوض اللقاء الأخير له مع قطر بروح عالية، فالمباراة أمام سورية لن تكون سهلة، لكنه واثق من الفوز بعدما درس الخصم جيداً، مع العلم بأن المنتخب الياباني يتسلح بالسرعة الكبيرة للاعبيه والارتداد الكبير من الدفاع للهجوم، معتمداً على ريوتارو ميشينو محترف هارتس الاسكتلندي، والمهاجم كوكي أوجاوا وريو هاتاتي.
مباراة أولمبينا مع قطر
منتخبنا الأولمبي كان استهل شريط منافساته في هذه النهائيات في بطولة آسيا تحت 23 سنة بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما مع نظيره القطري ضمن منافسات المجموعة الثانية.
وعلى نحو غريب وبأخطاء فردية تلقت شباكنا هدفين في الدقائق الـ22 الأولى، لكن منتخبنا نجح في تنظيم صفوفه والوصول إلى مرمى المنتخب القطري في أكثر من مناسبة حتى قلص عبد الرحمن بركات الفارق إلى هدف واحد إثر متابعة رأسية للركلة الثابتة التي نفذها محمد كواية عند الدقيقة الثانية والثلاثين.
وفي الشوط الثاني فرض منتخبنا إيقاعه على مجريات اللعب مع التبديلات التي أجراها الكابتن أيمن الحكيم، لكنه عجز عن هز شباك القطريين برغم الفرص العديدة التي أتيحت له، إما للتسرع أو لتألق الحارس محمد البكري.
وعند الدقيقة 94 استثمر محمد الحلاق الذي شارك كبديل في الدقيقة 82 خطأ من الدفاعات القطرية، فخطف الكرة واخترق فيها منطقة الجزاء ليمرر كرة عرضية تلقاها البديل الثاني علاء الدين الدالي محرزاً هدف التعادل الثمين، وبهذه النتيجة تكون معاناة منتخباتنا الأولمبية في المباراة الافتتاحية لجهة عدم تحقيق الانتصار في بطولة آسيا تحت 23 سنة قد استمرت للنسخة الرابعة على التوالي.
الحكيم ماذا قال؟
المدير الفني أيمن الحكيم أكد في مؤتمره الصحفي أن عدم التركيز في النصف الأول من الشوط الأول والتأخر في دخول أجواء المباراة كلفنا هدفين في شباكنا، وأضاف: رغم الهدفين المبكرين نجحنا في السيطرة على مجريات اللقاء بعد ذلك، ولم نفقد الأمل وكنا الأفضل فقلصنا في الشوط الأول، ثم أدركنا التعادل في الوقت بدل الضائع.
ورداً على سؤال يتعلق بالتفوق البدني الواضح على المنتخب القطري، والاستراتيجية التي سيتبعها المنتخب الأولمبي أمام نظيره الياباني في المباراة الثانية قال الحكيم: لم أقلق يوماً بشأن الحالة البدنية للاعبين وكنت مطمئناً لها، لكل مباراة استراتيجيتها، وبالتأكيد سنتوقف عند الأخطاء التي حصلت لنراجعها ونصححها، اليوم سنقلب صفحة مباراة التعادل مع قطر، وسنبدأ العمل مباشرة من صباح الغد من أجل مباراة اليابان، وسنلتزم بأسلوبنا ونهجنا في اللعب بغض النظر عن النتائج المسجلة في الجولة الأولى.
وقبلها كان المدير الفني لمنتخبنا الأولمبي أيمن الحكيم أكد أن هذه المجموعة تضم بعضاً من أفضل منتخبات البطولة، ما يجعلها الأصعب وهو ما اتفق عليه مدربو منتخبات اليابان، قطر والسعودية.. وعدّ الحكيم أن التأهل إلى الدور الثاني من هذه المجموعة لن يكون بالمهمة السهلة على أي من هذه المنتخبات التي تمتلك حظوظاً متساوية وتتطلع جميعاً للمنافسة على بطاقتي العبور إلى الدور التالي، مشيراً إلى أن المنتخب الأولمبي السوري يحترم جميع الخصوم ولكنه لا يهاب أحداً منهم.
الحذر واجب
الحذر كان السمة التي طبعت تصريح مدرب منتخب اليابان ونظيره السعودي، حيث أكد مدرب المنتخب الياباني هاجيمي مورياسو أن البطولة الحالية تعد فرصة لتجريب اللاعبين وأنها لن تحدد بشكل نهائي هوية الفريق الذي سيمثل اليابان في طوكيو 2020، لكنه أكد في الوقت نفسه أنه يتطلع كما جميع المنتخبات الـ16 في البطولة إلى المنافسة على اللقب.
القنوات الناقلة
يشار إلى أنه سيتم بث مباريات هذه النهائيات حصرياً على قنوات (بي إن سبورت – الكاس) في منطقة الشرق الأوسط ولن يكون هناك بث فضائي لأي من قنوات المنتخبات المشاركة في البطولة، وكان منتخبنا تأهل إلى النهائيات الآسيوية كأفضل ثانٍ في التصفيات التي جرت في الكويت العام الماضي في النهائيات الأولمبية الآسيوية.

سيرياهوم نيوز/5- تشرين

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السوما.. يغيب مجدداً!!

| مأمون جبيلي 27-01-2020 لم تمض أسابيع قليلة على تجاوز نجم كرتنا الأول المحترف مع فريق الأهلي السعودي عمر السوما أوجاع الفتق واضطراره لإجراء العمل ...