آخر الأخبار
الرئيسية » أستبيان الموقع » هل كان أداء الحكومة السورية مقنعاً وإيجابياً العام الماضي؟

هل كان أداء الحكومة السورية مقنعاً وإيجابياً العام الماضي؟

مواطنون للموقع: كان أداء سلبياً من جميع الجوانب وهذه أدلتنا

  • متابعة رئيس التحرير :هيثم يحيى محمد

برأيكم وبكل موضوعية هل كان الأداء الحكومي خلال 2019 مقنعاً وإيجابياً؟ نعم أم لا ..ولماذا؟

كان هذا هو سؤال الاستبيان الجديد للموقع.. فماذا كانت اجابات المشاركين فيه وهم بالعشرات؟

فيما يلي الإجابات كما هي مشيرين الى أن معظمها يؤكد أن الأداء لم يكن مقنعاً ولا إيجابياً استناداً للواقع وأدلة كثيرة ذكروها في إجاباتهم

•فايزة معلا : لا.. لم يكن إيجابياَ فالحكومة لم تمنع النهب العام والتجويع

•  عامر الجداري:  في شهر شباط ٢٠١٩ كان سعر غرام الذهب ١٥٠٠٠ ل.س…وبشهر كانون الأول لنفس العام اصبح سعر الغرام ٣٧٠٠٠ ل.س فتصور يا رعاك الله لا يوجد شخص يستطيع ان يزوج ابنه

• ميساء ونوس: طبعا لا ..فشل واضح في غياب الضمير والتخطيط الجيد ..لا أداء جيد ولكن ما الفائدة من الكلام اذا لم نشهد محاسبتهم

• عدنان سعيد : لا. لم تكن حكومتنا موفقة في معالجة الكثير من القضايا المهمة وخاصة في ضبط سوق السلع وسوق الصرف

• سامي الخطيب: ولو .. كانوا في قمة العطاء ولولا ذلك لخربت البلد!

• عدنان معنا : ﻻ. واكيد ان كل الناس سيكون ردها ﻻ.

•أحمد علي شقوف: لا أبدا” كان عام الاختلاس الحكومي وقهر المواطن وتجويعه وحرمانه من أقل حاجياته نطالبها بالاستقالة لثبوت فشلها

• نضال فهد كرميا : من أسوأ الأعوام بكل شيء وآخرها قرارات من رئاسة الجامعة بعدم دفع الموازي بالأقساط

• مهند صالح منصور :للأمانة لولا الغلاء كانت الامور تمام ولكن التموين لا يقوم بواجبه……….

• عبد العزيز محمد: لا .. لانهم فشلوا في الحد من ارتفاع الدولار الجنوني الذي لا يتناسب مع حجم انتصارات جيشنا الباسل وما حرره من ارض وحقول نفط وغاز

• ياسين أحمد: يستدعون منجماَ كما يحصل نهاية كل عام فيقول لهم ما الأداء الحكومي.!

• حنان يوسف: لا ابدا…والنتائج تؤكد ذلك

• سليمان عباس: عندما يكون هناك أداء سنتحدث..

• محمود الكنج: الجواب اكيد لا ولكن لماذا أتركها لكم!؟

• أبو عادل سلام حيدر أعتقد أنك سيد العارفين بالجواب…. فأنتم السلطة الرابعة

• القبطان محمود: بكل صراحة الاداء كان فيه مجاملة جدا للشعب والقيادة … الاداء كان عاجزا عن المواجهة الحقيقية للازمة …

• ابراهيم جلال الدين: لا والدليل سقوط قيمة الليرة

• ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻤﻦ صمودي :ايجابي ولكن نطمح للأفضل

• سمير عبدو: كل عام وسورية وجيشها وقائدها بألف خير. أكيد لا وألف لا

• حسين اسماعيل: أداء لا يرتقي لأن يكون أداء مجلس بلدي لقرية صغيرة

•مهيب ابراهيم: هل يسمح بتقديم الدلائل دون الافصاح .

• صالح يونس: لا .. واﻷسباب كثيرة لا تعد ولا تحصى وأولها الفساد

• صلاح علي: لا.. عدم ضبط السوق

•اياد شدود : في ظل الحرب والحصار يعد أداء مقبولاَ

• فراس ابراهيم: غير مقنع .. بل كارثي

• أمين علي: من ستة اشهر سابقة كان طن الحديد ب 300 الف اليوم 550 الف (انجاز حكومي)

• هيثم ونوس: كان مقنعاً جدا

•ميادة كحلة: طالما يقطعون الكهرباء وطالما زيادة الاسعار لا تتوقف وطالما السفر خارج البلد في ازدياد  فالأداء سيء

•أحمد عمار :الله يكون مع العباد ومع الدولة. …لاشي واضح

•علي ديب: النتيجة والواقع يعطيانك الجواب

• نديم شما: بالتأكيد. لا

• نزيهة علي :  الإجابة لا

•فادي عباس : كان سيئاً و أتمنى أن تنشر نتائج الاستطلاع بموضوعية

•ميلاد شدود : لا لم يكن جيداً ..ولن يكون ابدا

•عكرمة صليبي:  أكيد أكيد لا فهم لا يعرفون الكلام ولا الفعل أيضاَ

•  أحمد سلامي :لا انظر للأزمات المتلاحقة من غاز ومازوت وكهرباء

• معين حسن : نعم لأنني أريد أن تكون الإجابات متنوعة

• ربى ونوس : طبعا لا فهناك فشل ذريع على كافة الاصعدة من الصحة للتعليم للاقتصاد

• عماد طراف :  كان حكوميا سلطويا من دون اداء…

• بسام علي : الجواب معروف ..لان الموظف اصبح في الدرك الاسفل…ماديا طبعا

• أميرة معيطة : لا في ظل هذه الحكومة ساءت الاحوال المعيشية والاقتصادية للمواطن وازداد تقنين الكهرباء و ازدادت تكلفة المعاينة الطبية والدواء

• عدنان محمد :   لا .لم يكن مقنعاً. لأنه لم يقم بحل أية أزمة يعاني منها الشعب.

• معين محمد :  ومن كان الغراب له دليلا …يمر به على فشل الاداء … هناك في الكنيسة شخص يدعى محامي الشيطان ( وهو رتبة دينية ).. مهمته نقض ايمان المرشح للرتب الكنسية المهمة …والمرشح عليه الاثبات …قرفنا من كل  شيء اسمه معارضة …ولكن ليكن هناك (محامي الشيطان ) عله يهدينا الى اخطائنا …والعمل الصحفي يمكن من زاوية ما …ان يخدم -مع الاحترام- باعتباره سلطة رابعة ورقابة شعبية ….ولكن يخشى انهم يعرفون كل شيء …ولا يريدون أن يفعلوا الا ما يفعلون … ربما كان لديهم المعلومات الكاملة …ولكنهم منتفعون من الظلام …ولايفعلون …الا ما يريدون .

• عبد المجيد معروف : أعتقد أن غالبيتها لم تكن سنداً لسيد الوطن وساهمت بإهمالها زيادة الفساد والفوضى في الأسعار وغياب الطبقة الوسطى وعدم تشجيع الاستثمار الوطني نتيجة قوانين أكل عليها الزمان وشرب…

نملك كل مقومات الدولة الحديثة ولكن ما زالت الإدارة ضعيفة جداً..

• ديمة كناج : طبعا لا

لماذا ؟ لأنها ليست جديرة وخصوصا في حل مواضيع الفساد

• عدنان معيطة اكيد لا.. لان اكثر قراراتها لم تدرس بعنايه وعقلانية والبعض منها بقي حبرا على ورق ..وبعض القرارات وضعت لمصالح شخصية…ومنها الكثير واحدثها الغاء التعاون السكني الذي يضم شريحة كبيرة من ذوي الدخل المحدود لصالح شركات التطوير العقاري عداك عن الفساد الذي ظهر في بعض الوزارات …المواطن عانى كثيرا من قراراتهم…نأمل أن يكون الاتي من الايام خيرا..

• علي المحمد : لا مقنع ولا ايجابي

• غسان احمد : لا والف لا ..

•  نضال حسن: بذمتك هادا سؤال لصحفي؟!

• رزق الله جوهرة: انه عام الفساد بأدائهم وبتواطئهم وما خفي اعظم…

• ميرفت علي: أبداً أستاذ ، يكفي أنَّ بلداً أنجبَ الحضارة و المدنية عبر التاريخ مثل سوريا العريقة ، يكفي أنها بلا كهرباء في القرن الحادي و العشرين ، إضافة إلى ملف المحروقات و الفساد … ويطول الحديث

• خطيب الخطيب: بالتأكيد لا مع ظروف الحرب وحجمها غير المقنعة فدائما حصار إنها كارثية بكل المقاييس .

 سهى أسعد : كان أداؤها إيجابيا باعتبارها تعمل للجميع وتمثل أطياف المجتمع كافة وقد استفدنا منها وهي تقول ان همها تقدم الوطن لذلك عملها ليس سلبيا وهي في صفوفنا وتسير معنا على الطريق الصحيح طريق النصر والمقاومة والدفاع عن المقدسات لذلك نعتبر أداءها إيجابياَ ٠ اما إن كان مقنعاَ فلا فهناك جامعيين لم تشملهم المسابقات حتى الآن وفي كل مجال هناك ملاحظات لا تنتهي ٠

• ابتسام يوسف: لا

• رمضان ابراهيم لا

• فؤاد حربا العوض بسلامتك.

• أبو بحر بحر لا والف لا..

• أبو سعد: سلبي جدا وغير مقنع

• ابو حسن باسم :  فشل بكل المقاييس وغياب المحاسبة

• أحلام محمد : لا والدليل الاسعار الجنونية

• رامز محمد محمود : لا بكل وضوح لا

• مرهف ديب : من خلال السوق نعرف الجواب الحقيقي !

• حسين محمود:  لا.. اقل من المطلوب و  أضعف من الإمكانيات

• يعقوب احمد عمران ولما الاستطلاع !!

• استقصاء طرطوس فشل بكل المقاييس–وفشل في المحاسبة ؟؟؟؟!!!!

• أبو إحسان حسين ابدا غير انساني

• علي ابراهيم كان فاشلا” وبجدارة

• فادي عباس: كل الشعب  يقول لا

• سعاد حسين : للأسف  لا لا شفايه بينهم وبين الشعب

• هيام عباس : أكيد لا .. لم ولن يكون .. والوضع الراهن لغالبية المجتمع السوري أكبر دليل ………

• كنان كاسر : أصبحت اترحم على حكومة الحلقي

• أسامة أ. علي : لا و بامتياز !؟ لأن المواطن لا يحصل على حقوقه ومن المفترض أن تقوم الحكومة بتأمين ما يلزم للمواطن، ولكننا نرى العكس تماماً حيث تؤمن كل ما يلزم للمعامل من ( الغاز، الكهرباء،…) بينما المعامل تتحكم برفع الأسعار. و قد لوحظ بعد زيادة الرواتب ارتفاع السلع غير المبرر و التي شاركت في خلقه الحكومة …

•           ابتهال الاحمد: طبعا لا

•           بشرى ابراهيم: أكيد لا

•           أيهم محمد: للأسف لا

•           محمود جناد: طبعا لا

•           بشرى يعرب: لا. لم يكن إيجابيا…

•           نوار تفاحة: لا ابدا

•           ثائر سليمان: لا

•           حسان محمد علي :لا تعليق

•           عصام علي محمد: طبعا .لا

•           رشا عباس: نعم

•           رافع خليل: سيء

•           علي العلي: لا …

•           أسامة معيطة: اكيد لا

•           أشرف مسلم: لا

•           مهند محمد : يجب المحاسبة

•           طاهر أحمد: لا

•           طلال أحمد: لا

أخيراً

نأمل أن تأخذ الحكومة الحالية في حال بقيت أو أي حكومة يتم تشكيلها  كافة الآراء بعين الإعتبار في أدائها لهذا العام

(سيرياهوم نيوز/5-الإقتصادية 12-1-2020)

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نتائج ‏‫استطلاع الموقع حول الأسعار والأسواق:

فوضى في الأسواق وارتفاع في الأسعار والحكومة لم تنفذ ماوعدت به المواطن!! متابعة : رئيس التحرير مع نهاية شهر رمضان الفضيل وحلول عيد الفطر المبارك ...