آخر الأخبار
الرئيسية » المواطن والمسؤول » خط مكسور للصرف الصحي منذ عام.. ومجلس مدينة السويداء عاجز عن إصلاحه!

خط مكسور للصرف الصحي منذ عام.. ومجلس مدينة السويداء عاجز عن إصلاحه!

طلال الكفيري:  2020/01/13

عدم الاستجابة لمطلبهم البيئي المحق من قبل مجلس مدينة السويداء دفع أهالي حارة- طريق السجن للتوجه إلى مكتب صحيفة «تشرين» في السويداء لطرح معاناتهم البيئية الملازمة لهم منذ عام من جراء مياه الصرف الصحي المتجمعة في الأراضي المحيطة بمنازلهم، وذلك نتيجة وجود كسر في خط الصرف الصحي غرب شركة كهرباء السويداء، ويشير الأهالي إلى أن ما يقلقهم حالياً أن الخط المكسور قريب جداً من خط مياه الشرب، فهو لا يبعد عنه أكثر من 15 متراً والخوف المخيم عليهم هناك يكمن في إمكانية اختلاط المياه الآسنة بمياه الشرب.
الأهالي سبق لهم أن تقدموا بالعديد من الطلبات لمجلس مدينة السويداء، إضافة إلى المراجعات المكتبية ليصار إلى إصلاح العطل وتخليصهم من هذا الواقع المزري، لكن يبدو أنه لا حياة لمن تنادي.
إضافة إلى ما ذُكر فقد باتت المياه الآسنة المتجمعة غرب شركة كهرباء السويداء بمنزلة المصدر الرئيس للروائح الكريهة الزاكمة للأنوف والحشرات الضارة كالذباب والبعوض الناقلة للأمراض المعدية.
والسؤال الذي يطرح نفسه: هل يُعقل ألا يقوم مجلس المدينة حتى هذا التاريخ بإصلاح العطل؟ وهل من المعقول أن تبقى هذه المياه تهدد مياه الشرب بالتلوث؟ سؤال نلقي به ونرميه على طاولة وزارة الإدارة المحلية والبيئة ومحافظة السويداء.
طبعاً مشكلة الأهالي هذه لم تقف عند خط الصرف الصحي، فمشكلتهم الثانية تكمن أيضاً بوجود طريق ضيق ومحفر، وهو لا يلبي الخدمة المطلوبة، ولاسيما أن هناك ضغطاً كبيراً عليه من جراء الحركة المرورية الكبيرة.
ويضيف الأهالي: يوجد على المخطط التنظيمي طريق عرضه ٣٢ متراً لم يتم تنفيذه حتى تاريخه برغم المطالبات بشقه، وهذا ما يؤكده الكتاب المؤرخ بتاريخ ٨/٨/٢٠١٦ الموجه إلى محافظة السويداء ومع ذلك مازال هذا الطلب مؤرشفاً في أدراج متلقيه.

وفي رده على شكاوى المواطنين قال المهندس إسماعيل قطيش- رئيس قسم الصرف الصحي في مجلس مدينة السويداء: عند الكشف على العطل تبين وجود ردميات نحو ستة أمتار لذلك تعذر إصلاحه في حينها لأن إصلاحه يحتاج آليات وعمالاً، وحالياً يعمل مجلس المدينة على إصلاحه، فقد تم تأمين عمال وآلية لإزالة الردميات، وفي القريب العاجل سيتم إصلاح العطل.
بدوره مدير الشؤون الفنية في مجلس مدينة السويداء حسام كيوان قال: بعد الكشف على الواقع تبين أن هناك طريقاً ملحوظاً على المخطط التنظيمي يمتد حتى طريق دمشق- السويداء، وهذا الطريق يخدم العديد من العقارات، وهناك موافقات من الأهالي بشق هذا الطريق، إلا أن العقبة هي وجود ردميات كثيرة في جسم الطريق، ولاسيما من الجهة الشرقية وهي بمنزلة التعدي على حرمه من قبل الأهالي إلا أن المخالف مازال مجهولاً لذلك نعمل حالياً على إزالة الردميات ليُصار إلى شق الطريق وتعبيده.
أما مدير شؤون البيئة في المحافظة- المهندس رفعت خضر فأشار إلى أنه تم أخذ عينة من مياه الشرب ليصار إلى تحليلها خوفاً من اختلاط المياه الآسنة بمياه الشرب، لكن أن المياه سليمة ولا يوجد اختلاط، مؤكداً أنه بات من الضروري إصلاح الخط المكسور تفادياً لتفاقم الواقع البيئي في تلك المنطقة.

سيرياهوم نيوز/5- تشرين

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رياض تربية طرطوس بلا باصات.. والأطفال المسجلين بها في بيوتهم…!

طرطوس – علي يحيى صقور فوجئ أهالي الأطفال المسجلين في رياض التربية بطرطوس وغيرها بتوقف الرياض عن نقل أبنائهم اليها وإعادتهم إلى بيوتهم منذ بداية ...