آخر الأخبار
الرئيسية » المواطن والمسؤول » شـكاوى من ازدياد سـاعات تقنيـن الكهرباء في حماة!

شـكاوى من ازدياد سـاعات تقنيـن الكهرباء في حماة!

2020/01/13

يعاني سكان مدينة حماة وريفها من انقطاع التيار الكهربائي أكثر من خمس ساعات متواصلة يومياً في فترة القطع الواحدة مقابل ساعة تغذية واحدة أو أقل من ساعة متواصلة في بعض الأحيان إذ تتذبذب الكهرباء خلال هذه الساعة عدة مرات.
المواطن أيمن ديوب من سكان مدينة حماة يقول في شكواه: نعاني انقطاع التيار الكهربائي عن منازلنا فترات طويلة مقابل ساعة تغذية فقط وقد تقدمنا بشكاوى عدة الى شركة الكهرباء في المدينة لكن من دون إيجاد أي حل لمعاناتنا، وبسبب هذا الانقطاع الكبير في التيار «فسدت كل المونة» التي وضعناها في الثلاجة لموسم الشتاء، مضيفاً: نطلب الرأفة بحالنا والنظر في وضعنا ولاسيما أننا دخلنا في فترة الامتحانات الجامعية خلال هذا الشهر ولم يعد بالإمكان الاستغناء عن الكهرباء فترات طويلة بسبب حاجتنا الماسة لشحن البطارية ليدرس عليها أبناؤنا خلال انقطاع التيار الكهربائي.
بدوره، يشير المواطن حسن العلي من أهالي بلدة الصبورة في ريف حماة إلى معاناة الأهالي الكبيرة نتيجة غياب الكهرباء ساعات طويلة خلال اليوم ناهيك بالانقطاعات المفاجئة والمتكررة للتيار الكهربائي، لافتاً إلى أن الأهالي تقدموا بالعديد من الشكاوى لقسم الكهرباء في القرية لكنهم لم يجدوا إلا وعوداً بالحل القريب لمعاناتهم.
وفي رده على الشكاوى أوضح مدير شركة كهرباء محافظة حماة المهندس محمد الرعيدي لـ(تشرين) أن الشركة تبذل جهوداً كبيرة لتأمين التيار الكهربائي للمواطنين وفق الإمكانات المتاحة ،موضحاً أنه وبسبب موجة البرد القارس الذي تشهده المحافظة زادت كميات استهلاك المواطنين للتيار الكهربائي بنسبة 150 في المئة وهذا بدوره يؤدي إلى زيادة الضغط على الشبكة والمحطات و مراكز التحويل.
وقال: الحماية الترددية وضعت لحماية الشبكة من الانقطاع المفاجئ، مبيناً أن التردد على الشبكات 50 هرتز، وفي حال كان استهلاك التيار الكهربائي أكبر من كمية التوليد من دون أي فصل للمحطات فإن ذلك قد يؤدي إلى انهيار في الشبكة والتعتيم على مستوى سورية.
وأكد رعيدي أنه يتم فصل الشبكة فترة معينة في حال الاستهلاك المفاجئ لحين استقرارها ،مشيراً إلى أن ساعات التقنين متساوية في جميع مناطق حماة، ولا تفضيل لمنطقة على أخرى، ولا يمكن تخفيض ساعات الحماية الترددية خلال الفترة الحالية، منوهاً بأن ساعات التقنين في المحافظة ساعتان وصل و4 ساعات قطع، متوقعاً أن تشهد المحافظة تحسناً ملحوظاً في التغذية الكهربائية.
ولفت الرعيدي إلى أن الشركة تنفذ كل عام تركيب نحو 90 مركز تحويل كهربائي، وخلال العام الحالي هناك العديد من المشاريع المهمة التي تهدف إلى تحسين وضع الكهرباء في المحافظة لعل أهمها محطة تحويل بعرين ومحطة تحويل سلمية 230.

سيرياهوم نيوز/5- تشرين

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رياض تربية طرطوس بلا باصات.. والأطفال المسجلين بها في بيوتهم…!

طرطوس – علي يحيى صقور فوجئ أهالي الأطفال المسجلين في رياض التربية بطرطوس وغيرها بتوقف الرياض عن نقل أبنائهم اليها وإعادتهم إلى بيوتهم منذ بداية ...