آخر الأخبار
الرئيسية » إفتتاحية » معاناتنا تتفاقم وأداؤهم يتراجع!

معاناتنا تتفاقم وأداؤهم يتراجع!

*كتب رئيس التحرير:هيثم يحيى محمد

تزداد معاناة المواطنين بشكل متسارع في ظل الإرتفاع المنفلت لسعر صرف الدولار ومن ثم الإرتفاع غير المسبوق لأسعار المواد الغذائية وغير الغذائية, وبشكل التهمت فيه أجور وتعويضات وأي مدخول إضافي لمعظم الناس وخاصة لذوي الدخل المحدود منهم  ,وباتوا في وضع سيئ جداً لم يمّر عليهم حتى في أشد أيام الحرب الإرهابية التي تتعرض لها بلدهم ..!

والمشكلة التي تحزّ في النفس أن ازدياد المعاناة واستمرار ارتفاع الأسعار وتنامي نسبة الفقر لايقابله ارتفاع في وتيرة العمل الحكومي  الذي يفترض أن يصبح عملاً نوعياً استثنائياً يتناسب طرداً مع تلك المعاناة والحالات الإستثنائية التي يتعرض لها المواطن ,فالأداء الحكومي وعلى كافة المستويات مازال في معظمه يعيش حالة من النمطية والروتين والإرتجالية والفردية والخوف والتردد والتجريب ,وهذا مافاقم ويفاقم الأمور سوءًا بكل أسف..!

في ضوء ماتقدم وغيره نقول لأصحاب القرار ابحثوا عن أصحاب الكفاءات والرجال الحريصين على المصلحة العامة ومصالح 

المواطنين  

وقربوهم وأوكلوا اليهم المهام وثقوا بهم

,وأبعدوا المنافقين والضعفاء والفاسدين عن مواقع القرار والمفاصل الأساسية ,التقطوا اللحظة وفكرّوا خارج الصندوق ,بادروا وأبدعوا ووسعوا دائرة القرار,شكّلوا هيئات استشارية من شخصيات وطنية خبيرة واستشيروها في حلّ المشكلات والقضايا التي ظهرت وتظهر تباعاً ,خففوا من سطوة العقول المريضة في الرقابة واتفتيش ,ومن مركزية القرار في العاصمة لصالح السلطات المحلية في المحافظات حيث أنها تزداد يوماً بعد يوم خلافاً لنص وروح قانون الإدارة المحلية ..

وأختم بالقول: إن استمرار تفكير المعنيين وأدائهم من (داخل الصندوق) كما هو الحال منذ ماقبل الأزمة ,وما قبل آثارها وتداعياتها الخطرة,سيؤدي لإستمرار المعاناة وتفاقم الآلام يوماً بعد آخر وصولاً لمرحلة قد لاتجدي 

فيها

أي حلول مهما كانت مناسبة .     

 (سيرياهوم نيوز-الثورة16-1-2020)

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

برسم أحزابنا الوطنية..!!

كتب رئيس التحرير:هيثم يحيى محمد القرار غير المسبوق الذي اتخذته قيادة حزب البعث العربي الإشتراكي الحاكم يوم الثلاثاء الماضي بتوجيه من أمين عام الحزب السيد ...