آخر الأخبار
الرئيسية » مختارات من الصحافة » ا رتفاع حصيلة القصف الإسرائيلي على سوريا إلى 23 مُقاتلاً بينهم ثمانية جنود.. ورتل تركي دخل الأراضي السورية بغطاء جوي إسرائيلي

ا رتفاع حصيلة القصف الإسرائيلي على سوريا إلى 23 مُقاتلاً بينهم ثمانية جنود.. ورتل تركي دخل الأراضي السورية بغطاء جوي إسرائيلي

ارتفعت حصيلة القتلى جراء القصف الاسرائيلي على مناطق عدة في محيط دمشق وفي جنوب البلاد إلى 23 مقاتلاً بينهم ثمانية جنود، إضافة إلى مقاتلين سوريين وأجانب موالين لطهران، وفق ما أورد المرصد السوري لحقوق الإنسان الخميس.

وأفاد المرصد عن مقتل ثمانية من عناصر الدفاع الجوي السوري غرب دمشق، إضافة الى عشرة مقاتلين غير سوريين، بينهم ثلاثة من الحرس الثوري الايراني والآخرون موالون لهم، في منطقة الكسوة جنوب دمشق. كما قضى خمسة مقاتلين سوريين موالين لطهران في القصف على منطقة إزرع في محافظة درعا الجنوبية.

وأعلنت القيادة العامة للجيش السوري اليوم الخميس أن رتلا عسكريا تركيا دخل الاراضي السورية تزامناً مع “العدوان” الإسرائيلي وبغطاءٍ منه .

وقالت القيادة ، في بيان صحفي بثته وكالة الأنباء السورية ( سانا ) اليوم :”في تمام الساعة 00ر2 من فجر يوم الخميس وبتزامن فاضح مع العدوان الجوي الإسرائيلي بل وبغطاء منه دخل رتل عسكري تركي يضم عددا من الآليات والمدرعات وتم العبور من منطقة أوغلينار باتجاه الداخل السوري”.

وأضافت أن “الرتل العسكري التركي انتشر على خط بين بلدات بنش معرة مصرين تفتناز بهدف حماية الإرهابيين وعلى رأسهم جبهة النصرة وعرقلة تقدم الجيش العربي السوري ومنعه من إكمال القضاء على الإرهاب المنظم الذي يحاصر المدنيين في محافظة إدلب ويتخذهم رهائن ودروعا بشرية لديهم”.

وأضاف :” لن تفلح المحاولات الإسرائيلية والتركية المتزامنة وكل من يدعم الإرهاب التكفيري المسلح في ثني جنودنا الميامين عن متابعة مهامهم الميدانية حتى يتم تطهير كامل التراب السوري من رجس التنظيمات الإرهابية المسلحة”.

وكانت وكالة “سانا” ذكرت في ساعة مبكرة من صباح اليوم أن الدفاعات الجوية تتصدى لـ “عدوان إسرائيلي” في سماء المنطقة الغربية لريف دمشق.

وكان مصدر عسكري سوري اكد تصدي الدفاعات الجوية السورية فجر اليوم الخميس لـ “عدوان” إسرائيلي بالصواريخ استهدف محيط دمشق والمنطقة الجنوبية وتدمير أعداد كبيرة من الصواريخ المعادية ، مشيرا إلى أن الصف أسفر عن إصابة ثمانية مقاتلين بجراح وأضرار بالماديات.

ونقلت الوكالة الأنباء السورية ( سانا) اليوم عن المصدر قوله :”فجر اليوم تصدت وسائط دفاعاتنا الجوية لموجتين من العدوان الجوي بدأت الموجة الأولى في تمام الساعة 12ر1 واستهدفت بعض مواقعنا العسكرية في محيط دمشق وبدأت الموجة الثانية في تمام الساعة 41ر1 واستهدفت مواقع عسكرية في محيط درعا والقنيطرة وريف دمشق بعدد من الصواريخ التي أطلقتها الطائرات الحربية الإسرائيلية من فوق جنوب لبنان والجولان المحتل”.

وأشار إلى أن “يقظة رجال دفاعنا الجوي ساهمت في تدمير أعداد كبيرة من الصواريخ المعادية وأسفر العدوان عن إصابة ثمانية مقاتلين بجراح وأضرار بالماديات وتمت متابعة النتائج والتداعيات على مدار اللحظة”.

وختم المصدر أن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة “تؤكد أن هذا التصعيد العدواني الإسرائيلي لن يتمكن من إنقاذ التنظيمات الإرهابية المسلحة التي تنهار في إدلب وغرب حلب تحت ضربات رجال الجيش العربي السوري”.

وكان المرصد السوري لحقوق الانسان أفاد في وقت سابق بمقتل 12 من المليشيات الموالية لإيران من جنسيات سورية وغير سورية، على خلفية القصف الإسرائيلي .

وقال المرصد ، الذي يتخذ من لندن مقرا له في بيان صحفي اليوم ، إن القصف الاسرائيلي استهدف مواقع لقوات الجيش السوري والقوات الموالية لإيران في اللواء 91 التابع للفرقة الأولى في محيط الكسوة، واللواء 75 في محيط المقيلبية جنوب غرب دمشق، والمطار الزراعي جنوب ازرع في محافظة درعا.

وأشار إلى أن القصف استهدف بطاريات دفاع جوي ومستودعات للأسلحة والذخائر ما أدى لتدمير الكثير منها.

وكانت وكالة (سانا) ذكرت في ساعة مبكرة من صباح اليوم أن الدفاعات الجوية تتصدى لـ “عدوان إسرائيلي” في سماء المنطقة الغربية لريف دمشق.

وأضافت أن هناك أنباء عن إسقاط عدد من الأهداف المعادية.

ودوت انفجارات في العاصمة السورية دمشق، وأفاد مراسل وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) بأن الدفاعات الجوية السورية أطلقت مضادات في محيط العاصمة الغربي.

(سيرياهوم نيوز-رأي اليوم)

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سيناريو قد يقلب الطاولة على أردوغان: “فخ استراتيجي” في سورية

يتخوف مريدو أردوغان من المعارضين السوريين والميليشيات التي تدور في فلك تركيا مما يسمونه ” فخ استراتيجي ينتظر أنقرة في سورية”، حيث يلفت هؤلاء إلى ...