آخر الأخبار
الرئيسية » الرياضة » مواجهة متوازنة للزعيم في افتتاح بطولة الاتحاد الآسيوي … مشاركات متقاربة والذاكرة تعود للنسخة الأولى

مواجهة متوازنة للزعيم في افتتاح بطولة الاتحاد الآسيوي … مشاركات متقاربة والذاكرة تعود للنسخة الأولى

ناصر النجار

  09-02-2020

يبدأ فريق الجيش زعيم الكرة الآسيوية موسمه الآسيوي يوم غد الاثنين في الخامسة إلا ربعاً بلقاء فريق المنامة بالشارقة ضمن باكورة مبارياته ضمن المجموعة الأولى.
وتضم فرق المجموعة إضافة للفريقين كلاً من هلال القدس الفلسطيني والعهد اللبناني بطل النسخة الأخيرة من هذه المسابقة التي تعتبر في المقام الثاني آسيوياً وتضم فرقاً لم تطبق شروط الاحتراف الذي فرضها الاتحاد الآسيوي.
وفي برنامج المباريات سيلعب الجيش الجولة الثانية في 24 شباط مع هلال القدس باستاد الملك عبد الله الثاني بعمان كملعب بديل عن ملعب فيصل الحسيني، والجولة الثالثة ستقام في التاسع من آذار ويلتقي فيها العهد بالملعب البلدي في بيروت، ومباريات الإياب ستقام في 14 و28 نيسان و12 أيار القادمين فيلعب مع المنامة في البحرين بينما يستقبل الفريقين الفلسطيني واللبناني على ملعب الأمير خالد بن محمد في مدينة الشارقة الإماراتية وهي أرض بديلة لفريق الجيش.

مقارنات
بشكل عام مستوى فرق المجموعة متوازن مع أفضلية لفريق العهد اللبناني بطل الموسم الماضي، وتجارب فريق الجيش في المشاركات السابقة منحته الأفضلية على فرق البحرين وفلسطين، وكان نداً للعهد إلا في استثناءات بسيطة سنذكرها عندما نتحدث عن لقاء الجيش مع العهد.
في الحديث عن الجيش فإن مشاركته هذا الموسم ستكون مغايرة لمشاركاته السابقة لكونه يلعب بدماء جديدة ولاعبين بعضهم يشارك آسيوياً للمرة الأولى ويحتاجون إلى الخبرة.
واستعداد الجيش لبطولة هذا الموسم كانت كالمواسم السابقة عبر المباريات المحلية بالدوري الممتاز وقد تعثر بالكثير من المباريات لكنه بقي بمربع الكبار، وهذه ضريبة التغيير الشامل الذي طرأ على الفريق ونأمل ألا يدفع الضريبة آسيوياً.

أكثر ما يعانيه الفريق هو خط المقدمة رغم أنه يملك هداف الدوري (محمد الواكد) لكن يداً واحدة لا يمكنها أن تصفق في المباريات الخارجية وهداف الفريق يحتاج مساندة كبيرة سواء من خط الوسط أم من المهاجم الخفي ليتمكن من التوهج في المباريات الآسيوية، ولأن الشيء بالشيء يذكر فإننا نذكر هنا بالهدف الأجمل في المسابقة ذاتها بالموسم الماضي وقد سجله الواكد من منتصف الملعب بمرمى الجزيرة الأردني بالمباراة التي انتهت بفوز الجيش 3/صفر.

تشكيلة الجيش الأساسية تضم عدداً من اللاعبين الدوليين كالحارس إبراهيم عالمة وورد السلامة، وفارس أرناؤوط ويوسف الحموي (المنتخب الأولمبي) إضافة للدوليين السابقين مؤمن ناجي وقصي حبيب ومحمد الواكد.
كما يضم الفريق كلاً من منهل طيارة ومحمد كروما وثائر كروما (لعب مع السويق العماني في الموسم الماضي) والمهاجم المخضرم علي خليل وأحمد اللحام وطه العايق وعبد الرزاق البستاني وأحمد رجب، والحارس الاحتياط يزن عرابي وهو حارس المنتخب الأولمبي.

وفي (الميركاتو الشتوي) حصل على خدمات مدافعه السابق بهاء الأسدي من الطليعة كما كسب ود مهاجم الشرطة محمد الغلاب.

جديد الجيش في مسابقة الموسم الحالي المدرب رأفت محمد، ورأفت يمتلك من الخبرة ما يكفي في مثل هذه المشاركات التي كان له حظ بها مع الوحدة، ويعتبر المدرب التاسع الذي يقود الجيش في المسابقة الآسيوية منذ النسخة الأولى عام 2004 وقد سبق أن قاد الفريق كل من أحمد الشعار ومنصور حاج سعيد والمدرب الروماني كوستيكا والعراقي أيوب أوديشو وأيمن الحكيم وأنس مخلوف ومحمد خلف وحسين عفش وطارق الجبان.

مع المنامة
سبق أن التقى الزعيم مع المنامة موسم 2018، وانتهت المباراتان إلى فوز الجيش 1/صفر والتعادل السلبي، وأسوأ نتيجة مع الفرق البحرينية حدثت في مسابقة 2016 فخسر مع المحرق مرتين صفر/1 وصفر/2، بينما فاز على الرفاع في موسم 2015 1/صفر وتعادل معه 1/1 في المباراة الثانية.
ومنذ النسخة الأولى التي جرت 2004 التي فاز الجيش ببطولتها بعد تبادل الفوز مع جاره الوحدة 3/2 وصفر/1، جاءت مشاركاتها المتبقية وعددها ثماني مشاركات بين الخجولة والمعقولة، فخرج من دوري المجموعات مواسم 2010- 2011- 2014- 2017- 2018 وكانت الأسوأ موسم 2014 عندما لم يحقق أي انتصار ولم يسجل أي هدف وخرج بثلاثة تعادلات ومثلها خسارات أمام فرق الكويت الكويتي والنجمة اللبناني وفنجاء العماني.
وصل إلى ربع النهائي موسم 2015 وخسر أمام القادسية صفر/3 ذهاباً وفاز إياباً 2/صفر، أيضاً وصل إلى الدور ذاته موسم 2016 لكنه خسر أمام القوى الجوية العراقي صفر/4 بعد التعادل 1/1.
وفي الموسم الماضي وصل إلى نصف النهائي عن غرب آسيا، لكنه خسر أمام الجزيرة الأردني صفر/4 بعد الفوز ذهاباً 3/صفر وللمزيد من أخبار مشاركة الجيش في البطولة الآسيوية وتفاصيلها نجدها في كتاب الزميل محمود قرقورا (الزعيم فخر الكرة السورية).

فريق المنامة
فريق المنامة الذي سيواجه الزعيم ليس من الفرق التي تتمتع بسمعة قوية أو تاريخ عريق سواء على مستوى البحرين أم الخليج العربي ولكنه فريق مجتهد استطاع في السنوات الماضية الوصول لمسابقة كأس الاتحاد الآسيوي أكثر من مرة.
في الدوري الممتاز البحريني الذي يسمى دوري ناصر بن حمد ويضم عشرة فرق ويحتل المركز الرابع بتسع نقاط من ست مباريات فاز بمباراتين وتعادل بثلاث وخسر مباراة واحدة أمام الرفاع الشرقي 1/2 عندما توقف الدوري في 24 كانون الثاني الماضي، ومن المقرر أن يكون قد لعب الجمعة الماضي مع الأهلي بمباراة (ديربي العاصمة).
في كأس ملك البحرين تأهل إلى نصف النهائي وسيواجه فيه فريق المحرق، وكان تجاوز البسيتين في ربع النهائي بالفوز 3/1 و2/صفر) وخرج من كأس الاتحاد البحريني من دور المجموعات بعد أن احتل المركز الثاني في مجموعته.
يضم الفريق ثلاثة محترفين أجانب أبرزهم الهداف البرازيلي مارسيو جونيور وكالو وبيتر هنريكي، وأفضل لاعبيه المحليين محمد عيسى وعيسى موسى، ويدرب الفريق الوطني محمد الشعلان. (سيرياهوم نيوز-وكالات-الوطن)

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

في أول الإياب.. المتصدر في امتحان دفاعي … القوة والإثارة في حماة وأرق الهبوط بدمشق وطرطوس

| ناصر النجار   20-02-2020 تستأنف غداً مباريات الأسبوع الأول من مرحلة الإياب في خمس مواجهات ترتقي إلى مستوى الإثارة والتنافس سواء على صعيد المنافسة أم ...