آخر الأخبار
الرئيسية » السياحة و التاريخ » قلعة النمرود أجمل قلاع بلاد الشام

قلعة النمرود أجمل قلاع بلاد الشام

2020/02/10

تعد قلعة «الصُبَيْبَة»، أو كما يسميها العامة قلعة «النمرود» واحدة من أكبر وأفخم وأحصن قلاع «بلاد الشام» قاطبة، وتاريخ بنائها واسم بانيها الملك العزيز «عثمان بن الملك العادل الأيوبي» وقد بناها المسلمون في القرن السابع الهجري لإحكام السيطرة على الأقاليم المحيطة بها من الجولان وبلاد صفد ووادي التيم.
وتقع القلعة على قمة جبل شاهق في شمال شرق قرية بانياس وعلى ارتفاع 300 متر, وهذا الجبل ذو منحدرات هائلة واقفة كالجدران في أطرافه الثلاثة، ولا يمكن الوصول لهذه القلعة إلا من طرف واحد .
ويبلغ طول القلعة نخو 550 متراً وعرضها لا يزيد على 30 متراً داخلها باحة مستطيلة مملوءة بأنقاض مبانٍ عدة، وفي الوسط يوجد بناء مربع الشكل بقواعد مثمنة الأضلاع لا تزال بقايا أعمدته، يُقال إنه كنيسة، وفي الجنوب الشرقي وعلى امتداد سور القلعة هناك ستة أبراج، منها ما هو مدور، ومنها ما هو مربع، وهذه الأبراج مرتبطة بعضها ببعض تدعى سجوف الخط الدفاعي، وإلى يمين الداخل من باب القلعة، يوجد برج عظيم مربع الشكل شديد البروز، كان قد تهدم بسبب الزلزال الذي حدث سنة 1957م.
تطل القلعة على مناظر بحيرة الحولة الخضراء بينما تحمي ظهرها سلسلة جبل عامل ،أما في الشمال فيقع جبل الشيخ الذي تكسو قمته الثلوج ووادي خشبة السحيق الذي يفصل جبل القلعة عن تلال جبل الشيخ. وقد أكد المؤرخون أن هذه القلعة لم تسقط مطلقاً نتيجة حصار أو غزو, بل كانت تسلم بناء على اتفاق بين القوات المتحاربة, ويدل ذلك على دقة اختيار موقعها, ومتانة تحصيناتها التي تعد آية في عبقرية فنون العمارة الإسلامية العسكرية.

سيرياهوم نيوز/5- تشرين

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

دراسات لتأهيل المواقع الأثرية في تدمر

استعداداً لاستقبال السياح العرب والأجانب تجري لجنة فنية مختصة من وزارة السياحة الدراسات اللازمة لإعادة ترميم وتأهيل المواقع الأثرية في مدينة تدمر بعد تحريرها من ...