آخر الأخبار
الرئيسية » حول العالم » مسؤول أمريكي: إصابة أكثر من 100 جندي بارتجاج في الدماغ جرّاء الهجوم الإيراني على قاعدتيّ “عين الأسد” و”حرير”.. ومستشار ترامب يؤكّد عدم نيّة بلاده سحب قوّاتها من العراق حاليًّا

مسؤول أمريكي: إصابة أكثر من 100 جندي بارتجاج في الدماغ جرّاء الهجوم الإيراني على قاعدتيّ “عين الأسد” و”حرير”.. ومستشار ترامب يؤكّد عدم نيّة بلاده سحب قوّاتها من العراق حاليًّا

11-2-2020

واشنطن ـ وكالات: يستعد الجيش الأمريكي للإبلاغ عن قفزة في عدد حالات إصابات الدماغ الناجمة عن الهجوم الصاروخي الإيراني على قاعدتين في العراق الشهر الماضي.

ونقلت وكالة “رويترز”، عن مسؤول أمريكي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، اليوم الاثنين، قوله إن هناك الآن، أكثر من 100 حالة ارتجاج بالدماغ في صفوف الجنود.

وفي الـ 31 من يناير 2020، أكدت وزارة الدفاع الأمريكية تسجيل 14 إصابة  جديدة بارتجاج الدماغ، لدى الجنود الأمريكيين بعد القصف الإيراني الأخير الذي استهدف قاعدتين في العراق، ليصل العدد الإجمالي إلى 64 إصابة.

وقالت شبكة nbc News، إن 39 جنديا عادوا إلى الخدمة، في حين أن إصابات الجميع “خفيفة”.

وكان وزير الدفاع الأمريكي مايك إسبر، قد أعلن في البداية أنه لم تقع أي إصابات في صفوف جنوده جراء الضربة الإيرانية.

جدير بالذكر أن الحرس الثوري الإيراني قصف في 8 يناير 2020، قاعدتي “عين الأسد” بمحافظة الأنبار غرب العراق، و”حرير” في أربيل، حيث تتمركز القوات الأمريكية، وذلك ردا على اغتيال قائد “فيلق القدس” بالحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، بغارة أمريكية قرب مطار بغداد.

ومن جهةة اخرى أكد مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في تصريح لموقع “السومرية نيوز”، أنه لا انسحاب للقوات الأمريكية من العراق في الوقت الحاضر، مشيرا إلى أن واشنطن لم تؤكد خبر الانسحاب.

وقال غبريال صوما، وهو عضو المجلس الاستشاري لترامب، “طالما أن الحكومة الأمريكية لم تؤكد خبر الانسحاب، فهذا يعني أنه لا انسحاب للقوات الأمريكية من العراق في الوقت الحاضر”.

وأضاف أن قوات بلاده موجودة لمساعدة العراق ضد “داعش” باتفاق مع بغداد.

وفي وقت سابق اليوم، نشرت وسائل إعلام عراقية تصريحا لعضو لجنة الأمن والدفاع النيابية، بدر الزيادي، قال فيه إن ثلاث دول (فرنسا وألمانيا وأستراليا) قدمت طلبا إلى قيادة العمليات المشتركة، من أجل وضع جدول زمني لسحب قواتها من العراق.

وردا على ذلك، نفت قيادة العمليات المشتركة في العراق، اليوم الاثنين، تقدم 3 دول بطلب لسحب قواتها من البلاد.

وقال المتحدث باسم القيادة، اللواء تحسين الخفاجي، إن “الأنباء التي نشرت بشأن تقديم 3 دول، (فرنسا وألمانيا وأستراليا) طلبا إلى قيادة العمليات المشتركة لوضع جدول زمني لسحب قواتها من العراق، عارية عن الصحة”.

ودعا الخفاجي إلى “توخي الدقة في نقل المعلومة واعتمادها من المصادر الرسمية”.

جدير بالذكر أن مجلس النواب صادق في 5 يناير 2020، على تفويض الحكومة بإنهاء تواجد القوات الأجنبية في أراضي البلاد، ردا على اغتيال نائب رئيس “الحشد الشعبي” أبو مهدي المهندس، وقائد “فيلق القدس” التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، في قصف أمريكي قرب مطار بغداد.

سيرياهوم نيوز/5- الرأي اليوم

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وصف نتنياهو بـ«عنصري رجعي يدير البلاد» … ساندرز ينوي مراجعة قرار نقل السفارة الأميركية إلى القدس إذا انتخب رئيساً ,

27-02-2020 أبدى السيناتور الديمقراطي الأميركي، بيرني ساندرز، نيته دراسة إمكانية إعادة نقل سفارة الولايات المتحدة في إسرائيل من القدس إلى تل أبيب، إذا انتخب رئيساً ...