آخر الأخبار
الرئيسية » عربي و دولي » مصر تنهي دعم الكهرباء.. وإنتاجها من أحد أكبر مناجم الذهب في العالم وصل إلى 15 طناً سنوياً … مقتل 17 إرهابياً بحملة أمنية في العريش شمال سيناء

مصر تنهي دعم الكهرباء.. وإنتاجها من أحد أكبر مناجم الذهب في العالم وصل إلى 15 طناً سنوياً … مقتل 17 إرهابياً بحملة أمنية في العريش شمال سيناء

12-02-2020

نفذت قوات الأمن المصرية فجر أمس حملة أمنية على أحد المساكن بحي الزهور بمدينة العريش شمالي سيناء.
وذكرت مصادر أمنية أن أجهزة الأمن بالعريش تمكنت من تحديد مكان اختباء خلية إرهابية بأحد المنازل بالمنطقة الصحراوية خلف حي الزهور بدائرة قسم ثالث العريش.
وأوضحت المصادر نفسها أنه تمّ الدفع بقوات مكافحة الإرهاب وعناصر جهاز الأمن الوطني، وحاصرت المنطقة، مشيرة إلى أنه فور وصول القوات بادرت العناصر الإرهابية بإطلاق النار على القوات، ووقعت اشتباكات عنيفة في الساعات فجر أمس أسفرت عن مقتل 17 إرهابياً، وضبط عدد من الأسلحة الآلية والذخائر وأحزمة ناسفة وقنابل يدوية.
وأطلقت مصر عملية عسكرية شاملة ضد الإرهاب في شباط بعنوان «عملية سيناء 2018»، لتمثل رابع عملية عسكرية تقوم بها للقضاء على الإرهاب في سيناء خلال 7 سنوات.
من جهة ثانية أظهر تقرير نصف سنوي لوزارة المالية المصرية أن دعم الكهرباء انخفض إلى 0 بالمئة في النصف الأول من السنة المالية 2019-2020 مقارنة بـ 7. 992 مليار جنيه (510 ملايين دولار) قبل عام.


ورفعت مصر أسعار الكهرباء بنحو 15 بالمئة في المتوسط على مدى السنة المالية 2019-2020، حيث تستهدف الحكومة خفض دعم الكهرباء إلى أربعة مليارات جنيه في السنة المالية الحالية في إطار جهود لتحسين الأوضاع المالية العامة.
وأعلنت وزارة الكهرباء المصرية في وقت سابق أن مصر حققت الاكتفاء الذاتي من الكهرباء في حزيران من العام 2015، أي قبل 5 سنوات.
وأوضحت أن هذا الإنجاز يأتي بعد أن نجح قطاع الكهرباء في إضافة 14 ألفاً و400 ميغاواط من محطات «سيمنز» العملاقة الثلاث، والتي تعد المحطات الأكبر والأحدث على مستوى العالم.


وتعمل السلطات المصرية على تحديث إستراتيجية الطاقة الجديدة والمتجددة حتى عام 2040، على أن يجري رفع مساهمة الطاقة المتجددة إلى 33 بالمئة عام 2025، و45 بالمئة عام 2030 و55 بالمئة عام 2035، وصولا إلى 61 بالمئة عام 2040.
من جهة ثانية أعلن وكيل وزارة البترول للثروة المعدنية المصرية فكري يوسف، أن إنتاج منجم السكري للذهب أحد أكبر مناجم الذهب في العالم، وصل إلى 15 طناً من الذهب سنويا.
وأشار يوسف إلى أن نصف هذه الكمية تذهب للبنك المركزي، بعد خصم المصروفات، بينما تذهب البقية بالمناصفة بين وزارة البترول والشريك الأجنبي، وهو ما اعتبره النواب نسبة كبيرة للشريك الأجنبي.
ورد يوسف قائلاً: «تكلفة المصنع الذي أقامه الشريك الأجنبي وصلت إلى مليارات الدولارات، ويجب أن يسترد ما أنفقه على مدى 30 عاماً، هي مدة العقد الذي أقره مجلس النواب نفسه».


بدوره قال أسامة فاروق رئيس الهيئة العامة للثروة المعدنية: إن مصر تشهد طفرة في إنتاج الذهب بعد دخول مصنع «حمش» لإنتاج الذهب للخدمة، وفي القريب سيدخل مصنع ثالث للخدمة، مشيراً إلى أن الهيئة بدأت في وضع تسهيلات أكثر للمستثمرين في التعدين، حيث تنفذ الهيئة مسحاً كاملاً لكل المناطق بالطائرة، لتوفير معلومات أكثر دقة لشركات التنقيب عن المعادن.
وكانت شركة «سنتامين» المسؤولة عن منجم السكري، قد أعلنت عن ارتفاع إنتاج الذهب بالمنجم في مصر خلال العام 2019، بنسبة 2 بالمئة، ليصل إلى 480.528 ألف أوقية، مقابل 472.418 ألف أوقية من الذهب خلال عام 2018.
ويعد منجم السكري أحد أكبر مناجم الذهب في العالم، ويقع في منطقة جبل السكري الواقعة في صحراء النوبة (جزء من الصحراء الشرقية)، 30 كم جنوب «مرسى علم» في محافظة البحر الأحمر.

(سيرياهوم نيوز-وكالات-الوطن)

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حركة السلام التشيكية تجدد تضامنها مع سورية وشعبها في حربها على الإرهاب

جددت حركة السلام التشيكية تضامنها مع سورية وشعبها في حربها على الإرهاب ودفاعها عن وحدة واستقلال أراضيها. وعبر رئيس الحركة ميلان كرايتشا في تصريح لمراسل ...