آخر الأخبار
الرئيسية » الأخبار المحلية » إزالة السواتر والعوائق التي وضعها الإرهابيون على طريق حلب-دمشق تمهيداً لافتتاحه أمام حركة السير

إزالة السواتر والعوائق التي وضعها الإرهابيون على طريق حلب-دمشق تمهيداً لافتتاحه أمام حركة السير

باشرت الورشات الفنية والآليات التابعة لمحافظة حلب بإزالة السواتر الترابية والعوائق التي وضعها الإرهابيون على الطريق الدولي حلب-دمشق بعد تأمينه من قبل وحدات الجيش العربي السوري وتحرير المناطق المحيطة بالطريق الدولي تمهيداً لافتتاحه أمام حركة السير والمواطنين قريباً.

وبين المهندس محمد مؤذن مدير الخدمات المركزية في مجلس مدينة حلب في تصريح لمراسل سانا أنه وفور تحرير أبطال الجيش العربي السوري لطريق حلب دمشق الدولي وإعلانه آمناً بدأت ورشات مجلس المدينة في مختلف مديرياتها الخدمية بإزالة الكتل الحجرية وترحيل الأنقاض والأتربة وقشط الشوارع وغسيلها وتقليم الأشجار على المنصف وطرفي الطريق وتعشيب المنصفات وصيانة الإنارة والأعمدة الكهربائية لافتاً إلى استمرار العمل ليلاً ونهاراً لإعادة نبض الحياة لهذا الطريق الذي يشكل شرياناً حيوياً لربط حلب بباقي المحافظات وصولاً إلى دمشق.

كاميرا سانا رصدت عن كثب أعمال فتح الطريق حيث أوضح المهندس عمر كبصو مدير خدمات حلب الجديدة التابعة لمجلس المدينة أنه تمت المباشرة بإعادة تأهيل طريق حلب دمشق الدولي وإزالة السواتر والأحجار والأتربة وتنظيف الأحراش المطلة على الطريق وإزالة كل العوائق وغسل الشوارع لوضع الطريق بالخدمة خلال الأيام القليلة القادمة ليكون جاهزاً للسفر وحركة المواطنين.

وأشار مراسل سانا في وقت سابق إلى أنه فور استكمال وحدات الجيش العربي السوري تأمين الطريق الدولي وتحرير المناطق المحيطة به من مدينة حلب مروراً بسراقب ومعرة النعمان بريف إدلب باشرت الورشات الفنية والآليات عمليات إزالة السواتر الترابية والعوائق وردم الحفر لإعادة تأهيل الأتوستراد الدولي حلب-دمشق عند مدخل حلب الغربي وكانت الورشات الفنية في محافظتي حماة وإدلب بدأت قبل عدة أيام عمليات تأهيل الطريق الدولي انطلاقاً من مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي وصولاً إلى مدينة معرة النعمان ومدينة سراقب تمهيداً لإعادة وضع الطريق الدولي الحيوي بالخدمة بعد انقطاع لعدة سنوات نتيجة سيطرة الإرهاب عليه وعلى المناطق المحيطة به.

ويشكل الطريق الدولي حلب-دمشق شرياناً اقتصادياً حيوياً يربط محافظة حلب مع المحافظات الأخرى وطريقاً سريعاً لتدفق البضائع وتجارة الترانزيت ونقل الركاب بين المدن الكبرى وسط البلاد ويختصر الزمن ويقلل الازدحام والحوادث المرورية التي تحصل على الطريق الحالي عبر “خناصر أثريا حلب”.

واستكملت وحدات الجيش العربي السوري أمس تأمين الطريق الدولي حلب-دمشق بالكامل مروراً بإدلب وحماة بعد تحرير المناطق المحيطة بالطريق ودحر التنظيمات الإرهابية من جانبي الطريق الدولي وأعلنت وزارة النقل أن الكوادر الفنية التابعة للمواصلات الطرقية باشرت بإجراء كشف ومسح ميداني للأضرار التي خلفتها التنظيمات الارهابية على الطريق الدولي دمشق-حلب وأجزاء من بنيته الإنشائية إضافة إلى الجسور والعقد والتحويلات الطرقية التي تعرضت للتخريب تمهيداً لإصلاحه وإعادة افتتاحه ووضعه بالخدمة.

قصي رزوق

(سيرياهوم نيوز-سانا)

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الداخلية: تمديد إيقاف خدمات الشؤون المدنية والسجل العدلي والهجرة والجوازات والمرور حتى الـ 16 من نيسان

أصدرت وزارة الداخلية اليوم قرارا مددت بموجبه إيقاف تقديم خدمات “الشؤون المدنية.. السجل العدلي.. الهجرة والجوازات.. المرور” لغاية الـ 16 من نيسان القادم وذلك حفاظاً ...