آخر الأخبار
الرئيسية » من المحافظات » الشهباء ورشة عمل وزارية.. استنفار حكومي في حلب إحيـاءً للمنـاطق المحـررة

الشهباء ورشة عمل وزارية.. استنفار حكومي في حلب إحيـاءً للمنـاطق المحـررة

*فؤاد العجيلي

بالتوازي مع الانتصارات التي حققها أبطال الجيش العربي السوري في حلب وريفها وبهدف البدء بإعادة الإعمار وتمكين أهالي القرى والبلدات المحررة من العودة إلى منازلهم وصل إلى حلب أمس وفد وزاري ضم سبعة وزراء برئاسة المهندس حسين عرنوس وزير الموارد المائية رئيس اللجنة الوزارية المكلفة بتتبع تنفيذ المشاريع الخدمية والتنموية في محافظة حلب.
وبدأ الوفد الوزاري جولته من مدخل الحدود الإدارية لمحافظة حلب على الطريق الدولي حلب – دمشق، حيث تفقد أعضاء الوفد عدداً من المنشآت الخدمية والتنموية واطلعوا على حجم الدمار والتخريب الذي خلفته العصابات الإرهابية المسلحة بهدف تدمير اقتصاد الوطن.
ولدى وصول الوفد الوزاري إلى مدخل حلب أوضح المهندس عرنوس في حديثه للصحفيين أن الهدف من الجولة هو الاطلاع على احتياجات المناطق والقرى المحررة وإعادة نبض الحياة إليها بالسرعة الممكنة لتمكين المواطنين من العودة إلى منازلهم ومنشآتهم وبدء العمل والإنتاج ، إضافة إلى إعداد أوراق العمل اللازمة لوضعها على طاولة مجلس الوزراء الذي سيعقد جلسته الأسبوعية في حلب وفقاً لتوجيهات السيد الرئيس بشار الأسد.
وأشار رئيس اللجنة الوزارية إلى أن جميع أبناء الوطن متشوقون للسير على الطريق الدولي حلب – دمشق والذي يعتبر شرياناً أساسياً وحيوياً لربط حلب العاصمة الاقتصادية بالعاصمة دمشق وباقي المحافظات ولهذا يتم العمل على الإسراع بتأهيله لبدء العمل عليه رسمياً .


مخلوف : تقييم الأضرار
وإعادة تأهيل الخدمات
من جانبه وزير الإدارة المحلية والبيئة حسين مخلوف أوضح أنه ومع اليوم الأول لتطهير أحياء ومناطق حلب كان الجيش الخدمي في حلب ومن خلال الكوادر العاملة والآليات في المؤسسات والمديريات الخدمية يعمل على فتح الطرقات وإزالة آثار الإرهاب من سواتر وغيرها لفتح المجال أمام ورش الخدمات لتمارس دورها تمهيداً لتقييم الأضرار والعمل على إعادة التأهيل في كل الجوانب الخدمية ، لافتاً إلى أن محافظة حلب كانت قد تلقت منذ بداية العام مبلغ مليارين ونصف المليار ليرة سورية لمشاريعها الخدمية والتنموية.
القادري : سيتم إعادة تأهيل
مركز البحوث في إيكاردا
وفي المركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة « إيكاردا « أكد وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس أحمد فاتح القادري أن حجم الدمار الذي تعرض له المركز يعكس الفكر الإرهابي الذي يدمّر المراكز البحثية والعلمية الدولية منها أو المحلية ، مضيفاً بأن سيتم إعادة بناء هذا المركز الذي كان له تعاون كبير مع الوزارة كما كان لمخرجاته العلمية أثر إيجابي على الواقع الزراعي .
وأوضح وزير الزراعة أن الحكومة وضعت برنامجاً لتقديم الدعم الكامل للفلاحين لبدء العمل والإنتاج الزراعي.

خربوطلي : 12 مليار ليرة سورية حجم الأضرار في محطتي الزربة وإيكاردا
كما تفقد الوفد الحكومي محطتي تحويل كهرباء إيكاردا والزربة حيث أوضح وزير الكهرباء المهندس محمد زهير خربوطلي أن حجم الدمار كبير جداً في هاتين المحطتين ، حيث وصل إلى حوالي 12 مليار ليرة سورية ، مضيفاً بأن ورشات الكهرباء تقوم حالياً بتركيب محولة في محطة إيكاردا باستطاعة /30/ ميغا واط بقيمة 3 مليارات ليرة سورية حيث سيتم تغذية المحطة من محطة الزربة ليتم تغذية المنشآت الصناعية في المنطقة .

جذبة : توفير حوامل الطاقة للمنشآت الصناعية
وخلال تفقد الوفد إحدى منشآت الصناعات النسيجية التابعة للقطاع الخاص» معمل كويفاتي « للألبسة الجاهزة كشف وزير الصناعة المهندس محمد معن زين العابدين جذبة عن أن الحكومة تعمل على وضع الخطط الهادفة إلى تقديم العديد من التسهيلات للصناعيين والمحفزات للتصدير وتأمين قروض ميسرة ، إضافة للتسهيلات التي منحتها الحكومة سابقاً من صناعة إحلال المستوردات وتوفير القروض بفوائد ميسرة وحوامل الطاقة من كهرباء ومشتقات نفطية للبدء بالإنتاج وإعادة تشغيل المنشآت التي دمرها الإرهاب .
شارك في الجولة الدكتور عاطف النداف وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك والمهندس سهيل عبد اللطيف وزير الأشغال العامة والإسكان وحسين دياب محافظ حلب والمهندس وضاح قطماوي معاون وزير الإدارة المحلية والبيئة ورئيسا مجلسي المحافظة والمدينة وعدد من أعضاء المكتب التنفيذي ومديرو المؤسسات المعنية .

(سيرياهوم نيوز-الثورة)

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

40 منشأة لصناعة المعقمات تعمل بريف دمشق

 2020/04/1 أوضح المهندس محمد فياض مدير صناعة ريف دمشق أنه في سياق تنفيذ الإجراءات الحكومية للتصدي لفيروس كورونا وضمان استمرار القطاعات الإنتاجية بالعمل تم تشكيل ...