آخر الأخبار
الرئيسية » الرياضة » قمة خيتافي وإشبيلية من أجل المركز الثالث بالليغا والأتلتي يتوعد الغواصات … قطبا جنوا أمام طموحات لازيو وهيبة الإنتر

قمة خيتافي وإشبيلية من أجل المركز الثالث بالليغا والأتلتي يتوعد الغواصات … قطبا جنوا أمام طموحات لازيو وهيبة الإنتر

خالد عرنوس

الأحد, 23-02-2020

بين محطة فائتة من البطولتين الأوروبيتين وأخرى قادمة تتواصل منافسات الدوريات المحلية الكبرى على وقع تبديلات على مواقع الصدارة فرضتها نتائج الأسبوع الماضي وربما نشهد مفاجآت أخرى هذا الأسبوع، وخاض متصدرا الليغا والسييرا A بالأمس مباراتهما ولا يمكن الحديث عن نتيجتيهما والجريدة قيد الطبع وسنتكلم بالعموم عن أهم مواجهات اليوم في البطولتين، ففي إيطاليا سيكون ثاني وثالث الترتيب على موعد مع قطبي مدينة جنوا المهددين بالهبوط، فينزل لازيو بضيافة جنوا على حين إنتر يستضيف سامبدوريا، ويحاول أتلانتا تثبيت موقعه كرابع الجدول عندما يستقبل ساسولو، بينما يسعى روما لاستعادة نغمة الفوز والإبقاء على فرصته بمقعد الشامبيونز عندما يستقبل ليتشي.
وفي إسبانيا ستكون مواجهة خيتافي مع إشبيلية بمثابة قمة الجولة الخامسة والعشرين قياساً لموقع الفريقين على سلم الترتيب، فالأول يحتل المركز الثالث والثاني المركز الرابع والفارق لا يتجاوز نقطتين، وربما صبت نتيجة هذه المواجهة بمصلحة أتلتيكو مدريد الذي يستضيف فياريال بمعنويات الفوز الأوروبي على بطل دوري الأبطال، ويخوض بلباو ديربياً باسكياً على أمل العودة إلى سكة الانتصارات عندما ينزل ضيفاً على ألافيس.

أجواء عالية

عاش نسور لازيو أسبوعاً رائعاً منذ الفوز على إنتر الذي وضعه في تحدٍ جديد بمواجهة اليوفي صاحب الصدارة للمنافسة على السكوديتو وتعد رحلة ملعب لويجي فيراري لمواجهة جنوا الامتحان الأول لسماوي العاصمة بحثاً عن الهدف الأسمى المتمثل باستعادة ذاكرة التتويج بالسييراA بعد عقدين كاملين، وكان لازيو الذي وصل إلى 18 مباراة دون خسارة فقد 10 نقاط خارج الأولمبيكو هذا الموسم خلال 11 مباراة، تعادل في اثنتين وخسر مثلهما مقابل 7 انتصارات، ورغم أن جنوا لم يخسر في أربع مباريات أخيرة إلا أنه مازال داخل مثلث الهبوط بفارق نقطة واحدة عن جاره سامبدوريا الذي يتقدمه بالمركز السابع عشر، وخاض جنوا 11 مباراة على أرضه ففاز بأربع منها وتعادل بأخرى مقابل 6 هزائم، وتعد المواجهة بين الفريقين متقاربة حيث فاز جنوا في 8 مواجهات متتالية بين 2011 و2015 قبل أن يستعيد لازيو زمام المبادرة وكان الفريقان تبادلا الفوز في الموسمين الأخيرين قبل أن يفوز لازيو برباعية في ذهاب الموسم الحالي.
استرداد الهيبة
هو ما يسعى إليه إنتر ميلانو عقب خسارته المزعجة في العاصمة بالجولة الأخيرة والتي ربما أدت إلى ضرب طموحات كونتي ولاعبيه بمقتل حيث أدت إلى تنازله عن الصدارة والتراجع إلى المركز الثالث ونجح لاعبو النييرازوري بتضميد جرحهم المحلي بفوز أوروبي مريح خارج الأرض على لودغوريتس البلغاري في ذهاب دور الـ32 لليوروباليغ بهدفين وينتظرون استقبال سامبدوريا بفارغ الصبر لاستعادة نغمة الانتصارات على مستوى السييراA لكنهم يدركون أن الأمر ليس بهذه السهولة رغم وضع ضيفه الواقف على حافة مثلث الهبوط، ويأمل أزرق جنوا الذي يخوض موسمه الثامن على التوالي بين الكبار البقاء في الأضواء، علماً أنه هبط ثلاث مرات خلال العقود الثلاثة الأخيرة أي منذ فوزه باللقب الوحيد بتاريخه عام 1991، علماً أن موسمه الأفضل خلال هذه الفترة كان موسم 2009/2010 عندما احتل المركز الرابع.
وخسر الإنتر مرة واحدة على أرضه هذا الموسم مقابل 7 انتصارات و4 تعادلات على حين حقق سامبدوريا 3 انتصارات فقط خارج ملعبه مقابل تعادل وحيد و7 هزائم، وهيمن النييرازوري على المواجهات المباشرة ففاز بآخر خمس منها ثلاث مرات في جنوا أما خسارته الأخيرة فكانت في ميلانو عام 2017 ووهو الفوز الوحيد لسامبدوريا هناك خلال ربع قرن.

ضحكة مزدوجة

وإذا كان لازيو يحلق عالياً بالدوري فإن أتلانتا يعيش أفضل أيامه عقب تأكيده حضوره بين الكبار عقب فوزه على روما وتثبيت مركزه الرابع وكذلك بعد اقترابه من إنجاز تاريخي ببلوغ ربع نهائي دوري أبطال أوروبا في مشاركته الأولى إثر فوزه الكبير على فالنسيا، ويستقبل النييرازوري الصغير ظهر اليوم ساسولو بهدف الابتعاد أكثر عن روما والاقتراب بالتالي من النييرازوري الكبير، ولم يخسر أتلانتا في أربع جولات مسجلاً خلالها 3 انتصارات، علماً أنه خاض 12 مباراة في برغامو فاز بنصفها مقابل 4 هزائم وتعادلين، وبالمقابل فإن ساسولو ثاني عشر الجدول خسر بالجولة الفائتة بعد ثلاثة انتصارات وتعادل خاض العدد ذاته خارج ملعبه (3 انتصارات و4 تعادلات و5 هزائم)، وكان الفريقان تواجها 13 مرة ضمن الدرجة الأولى فانتهت 7 بفوز أتلانتا منها خمس مرات أخيرة متتالية وتعادلا 4 مرات وفاز ساسولو مرتين كانتا في موسمه الأول بالسييراA )2013/2014).

قمة الأسبوع

في إسبانيا تجذب مواجهة خيتافي مع إشبيلية الأنظار ليس لأنهما يمثلان الليغا في اليوروباليغ وقد حقق الأول نتيجة جيدة في ذهاب دور الـ32 بفوزه على أياكس بينما الثاني عاد بتعادل مقبول من أرض كلوج الروماني ولكن لأنهما يحتلان المركزين الثالث والخامس على التوالي وبفارق نقطتين فقط على الرغم من أن إشبيلية لم يحقق أكثر من فوزين خلال 9 جولات فائتة على حين خيتافي سجل 4 انتصارات متتالية قبل أن يخسر بصعوبة على أرض برشلونة، وقد خاض أزرق مدريد الذي يتطلع لمشاركة أولى بدوري الأبطال 12 مباراة على أرض ملعبه كولسيوم ألفونسو بيريز فاز بسبع منها مقابل 3 تعادلات وهزيمتين، على حين كبير الأندلس سجل 6 انتصارات وتعادلين و4 هزائم خارج أرضه، والتقى الفريقان 29 مرة ضمن الليغا منذ صعود خيتافي إلى الأضواء وقد فاز الأخير 12 مرة آخرها بملعبه في الموسم الماضي 3/صفر بينما فاز الأندلسي 11 مرة آخرها في ذهاب الموسم الحالي بثنائية، وجاءت ثلاثة انتصارات على أرض مضيفه آخرها في الموسم قبل الماضي.

في عنان السماء

وسط أفراح مازالت قائمة منذ ليلة الثلاثاء يخوض أتلتيكو مدريد الفائز في تلك الأمسية على ليفربول بطل أوروبا مباراة كلاسيكية أمام فياريال وهي القمة الثانية هذا الأسبوع بعد قمة الثالث والخامس وتجمع رابع وسادس الترتيب والفارق بينهما نقطتان فقط، وحقق الأتلتي نتائج متذبذبة في الآونة الأخيرة قبل أن يستفيد من تراجع إشبيلية ويعود إلى مربع الكبار بينما فياريال حقق نتائج أفضل في ثماني جولات أخيرة فحقق خلالها 5 انتصارات وتعادلين فاقترب بدوره من كوكبة المقدمة مستفيداً من النتائج المترهلة للجميع، وخاض الأتلتي 12 مباراة على أرض ملعب واندا ميتروبوليتانو ففاز بسبع منها وتعادل أربع مرات مقابل هزيمة واحدة، على حين خسر فياريال نصف عدد مبارياته الـ12 خارج أرضه مقابل 5 انتصارات وتعادل وحيد، وعادة ما تشهد مباريات الفريقين أهدافاً قليلة خاصة في الآونة الأخيرة وبتنا نرى هدفاً أو اثنين خلال السنوات السبع الأخيرة، فانتهت 7 مباريات بهدف و3 بهدفين ومباراتان دون أهداف وشهدت مباراتان 3 أهداف وفيهما فاز فياريال 3/صفر و2/1، أما الفوز الأخير لفريق الغواصات في الواندا فكان قبل ثلاثة أعوام بهدف.

ديربي باسكي

ويسعى بلباو لاستعادة نغمة الفوز الغائبة لتسع جولات كاملة تعادل في خمس منها فتراجع إلى المركز العاشر عندما يلتقي جاره ألافيس الذي يحتل المركز الرابع عشر وهو أحد ديربيات الباسك وسبق لكبير الإقليم الفوز في آخر مواجهتين مع مضيفه وقبلها تعادلا مرتين وكل ذلك عقب الفوز الأخير لألافيس في ملعبه قبل عشرين شهراً، وفشل بلباو بتسجيل أكثر من فوز يتيم بعيداً عن معقله سان ماميس مقابل 7 تعادلات و4 هزائم، أما ألافيس فقد سجل 5 انتصارات و4 تعادلات وخسر 3 مرات في ملعبه مينديزو روزا.

مباريات اليوم

الإسباني – الأسبوع 25
أوساسونا * غرناطة (1.00)، ألافيس * بلباو (3.00)، بلد الوليد * إسبانيول (5.00)، خيتافي * إشبيلية (7.30)، أتلتيكو مدريد * فياريال (9.45).

الإيطالي – الأسبوع 25

جنوا * لازيو (1.30)، أتلانتا * ساسولو، تورينو * بارما، هيلاس فيرونا * كالياري (4.00)، روما * ليتشي (7.00)، إنتر ميلانو * سامبدوريا (945).

(سيرياهوم نيوز-الوطن)

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رياضيو اللاذقية يتدربون في منازلهم للحفاظ على لياقتهم البدنية

2020-04-04 توقف النشاطات الرياضية لم يكن عائقا أمام رياضيي اللاذقية الذين التزموا بحملة “خليك بالبيت” وحولوا منازلهم إلى صالات تدريب مصغرة للمحافظة على مستواهم الفني ...