آخر الأخبار
الرئيسية » إفتتاحية » لكل دوره في مواجهة أعدائنا في الداخل والخارج.!!

لكل دوره في مواجهة أعدائنا في الداخل والخارج.!!

كتب رئيس التحرير::هيثم يحيى محمد


يحاول البعض بين الحين والآخر أن يحرف الأنظار عن جوانب الخلل والقصور والترهل والفساد داخل جهاتنا العامة,بحجة أن الحديث عنها  في ظروف الحرب يخدم أعداء شعبنا ووطننا في الخارج ,وأن الوقت ليس مناسباً لحديث وسائل الإعلام الوطنية والمواطنين عن هذه الجوانب ,إنما عليهم الحديث فقط عن الجيش والمعارك التي يخوضها في مواجهة الإرهاب وداعميه ..الخ


وبغض النظر عن تملّق ونفاق ومصالح أصحاب وجهة النظر هذه ,لابد من القول أن ضباط وصف ضباط  وأفراد وقيادة جيشنا الباسل – إضافة لذوي شهدائنا العظام وجرحىانا الأبطال – الذين دافعوا ويدافعون عن الوطن وضحوا ويضحون بأغلى مالديهم ,هم أكثر من يطالبون الجهات الحكومية وغير الحكومية المعنية بتحسين الأداء وتنفيذ الخطط والبرامج ومحاربة الفساد والفاسدين دون هوادة ,وأكثر من يطالبون الإعلام والإعلاميين برفع الصوت عالياً وتوجيه النقد الجريء بحق المقصّرين والمترهّلين والمتنفذين والفاسدين ,لأن ذلك يؤدي إلى القضاء على أعداء الوطن في الداخل في الوقت الذين يتولون هم القضاء على أعداء الخارج


ونقول أيضاً إن أبطال قواتنا المسلحة الذين يخوضون حالياً أشرس المعارك وأخطرها في مواجهة ارهابيي النصرة وأجناد الشام وقوات الإحتلال التركي في الشمال هم أول من يريد أن ترفع الحكومة ومؤسساتها من وتيرة أدائها وصولاً لمستوى قريب من أدائهم وبحيث تنجح في إنهاء أو التخفيف من معاناة أهلهم الغائبين عنهم على امتداد الأرض السورية بسبب ضعف دخلهم  وفلتان الأسعار وقلة ساعات الكهرباء وصعوبة تأمين الغاز والمازوت وأزمة النقل العام وسوء الخدمات العامة من نظافة وطرق وإتصالات وصرف صحي وغيرها ,لأن التخفيف من معاناة أسرهم وأهلهم ينعكس عليهم بشكل ايجابي وينسيهم الكثير من المعاناة والمخاطر التي يعيشونها خلال  مقارعة الإرهاب


ونخلص للقول:لكل دوره في الوطن مدنياً كان أم عسكرياً ,وعلى كل منا أن يقوم بدور على أكمل وجه..والعسكري يقوم بهذا الدور وأكثر, فلماذا لايقوم المدني بدوره كاملاً ,بدءًا بالمواطن العادي مروراً بالعامل والموظف والمهندس والطبيب والمهني والحرفي والتاجر والصناعي والمستورد والمصدّر والمعلم والمدرّس والمفتّش والمحامي والقاضي والشرطي والإعلامي ,وليس إنتهاء بأصحاب القرار والقلم الأخضر في السلطتين السياسية والتنفيذية  ؟
الجواب برسم من يهمه الأمر  

 (الثورة-سيرياهوم نيوز24-2-2020)

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نحن وكورووووووونا…!!

           *كتب رئيس التحرير:هيثم يحيى محمد خطت دولتنا خطوات استباقية متقدمة في إطار التصدي لفيروس كورونا المستجد الذي ينتشر في الكثير ...