آخر الأخبار
الرئيسية » اقتصاد و صناعة » موضوعات مهمة طرحها أعضاء غرفة الملاحة البحرية السورية في اجتماع هيئتهم العامة السنوي

موضوعات مهمة طرحها أعضاء غرفة الملاحة البحرية السورية في اجتماع هيئتهم العامة السنوي

طرطوس:هيثم يحيى محمد

ماطرحه أعضاء غرفة الملاحة البحرية اليوم خلال اجتماع هيئتهم العامة السنوي يشير الى أن قطاع النقل البحري في وضع صعب جداً من كافة الجوانب ،وأنه بأمس الحاجة للإهتمام والتدخل والدعم والتطوير خاصة وأن بلدنا مقدمة على مرحلة إعمار مادمره الإرهاب وهذا القطاع سيكون بوابتها لذلك من خلال أسطول النقل البحري والمرافئ بكوادرها وتجهيزاتها ومعداتها وآلياتها وكل مايخدمها ويرتبط بها من جمارك ووكالات خاصة وعامة و..الخ

وفِي التفاصيل نشير الى ان رئيس الغرفة السيد ناصر سليمان افتتح الاجتماع بالترحم على ارواح الشهداء والشفاء العاجل للجرحى والعودة الآمنة للمفقودين والمخطوفين والتحية لجيشنا الباسل بقائده وضباطه وصف ضباطه وأفراده وحلفائه على ملاحم البطولة التي يسطرونها في مواجهة الإرهاب وداعميه لتحرير ادلب وكل شبر من ارض سورية الحبيبة

بعد ذلك تلا أمين سر الغرفة تقرير نشاطات الغرفة لعام 2019 كما تلا امين الصندوق السيد جمال حبقزي الميزانية العامة لعام 2019 وموازنة 2020 ثم فتح المجال لما يطرحه الأعضاء من ملاحظات وقضايا وموضوعات فماذا كانت الحصيلة خاصة لجهة ماأشرنا اليه في المقدمة ؟

*تعديل القوانين ولجنة مشتركة 

*حسين الجندي صاحب الخبرة العريقة جداً في هذا القطاع قدم مداخلة شكر فيها أداء الغرفة وتمنى العمل يداً واحدة وبإنسجام بعيداً عن أي خلافات قد تنعكس سلباً على الغرفة وأعضائها وتنفيذ مهامها ,وطالب بإعادة النظر بالمرسوم 55 المتعلق بالترخيص للوكالات البحرية  الخاصة وإصدار تعليمات تنفيذية جديدة تتلائم مع الوضع الحالي والقوانين الدولية ,وبحماية الوكالات المرخصة من الإختراق التي تحصل من قبل وكالات في دول الجوار ..كما شدّد على ضرورة الإسراع بتعديل مراسيم وقوانين نافذة مضى على صدورها سنوات عديدة وباتت غير متوافقة مع أساليب النقل البحري ومنها قانون الجمارك الذي تأخر صدوره كثيراً..مؤكداً أننا نمتلك مقومات النجاح في هذا القطاع لكننا بحاجة لتنظيم ,واقترح تشكيل لجنة مشتركة تضم خبراء متميزين من الغرفة والمرفأ والجمارك لإعداد دراسة متكاملة وشاملة حول الواقع من جوانبه كافة وإقتراح الحلول قبل فوات الأوان

*بطاقة موحدة

السيد هاني البدري تساءل عن مبررات رفع الرسوم إلى خمسمئة ألف في الوقت الذي لايوجد فيه عمل للوكالات ,وعن مبررات اشتراط سجل تجاري من غرفة التجارة عند من يريد الإنتساب لغرفة الملاحة مع أن غرفة الملاحة محدثة بقانون مثلها مثل غرف التجارة ويفترض أن تمنح سجل ملاحي ,واقترح تشميل كافة أعضاء الغرفة والعاملين لديهم بالتأمين الصحي وغيره بدعم جزئي من أموال الغرفة ,كما طالب بإصدار بطاقة ألكترونية موحدة لأعضاء الغرفة والعاملين بقطاع النقل البحري وتسريع وتيرة الحكومة الألكترونية والتخفيف هدر الورقيات

*السيد عبد الكريم ندة أشار لعدم ورود بواخر أجنبية للمرفأ منذ 2012 مايعني توقف عمل مموني السفن لكن مع ذلك تمت زيادة الرسوم على من يقوم بتموين السفن وهذا لايجوز,واقترح إقامة مشاريع انتاجية يعود ريعها لذوي الشهداء بدل التبرعات المادية البسيطة لهم

*السيد رجب حلوم –شركة رمال البحر انتقد بشدة ماتقوم به مديرية مالية طرطوس من حيث قيامها بفرض الضرائب عن سنوات سابقة بشكل ظالم وغير مقبول ,وأشار إلى التعقيدات التي تقوم بها الجمارك عند ورود بواخر للصيانة والإصلاح في المرفأ ماجعل معظم أصحاب البواخر يتجهون إلى مرافئ مجاورة للقيام بهذه الإصلاحات وبالتالي تفويت مبالغ مالية كبيرة على الخزينة وحرمان الكثيرين من العمل

*السيد راني مملوك –الخط الصيني طالب بإعادة النظر بموضوع التعرفة للوكالات حيث انها باتت ضعيفة جداً ,واقترح التوصل مع المصرف المركزي لحل بخصوص التعامل بالدولار في قطاع النقل البحري

*السيد جمال حبقزي أشار لوجود عدة مشاريع لتطوير قطاع النقل البحري أعدت وطرحت منذ زمن دون أن تنفذ منها إحداث الهيئة الناظمة للعمل البحري وإقامة مدينة صناعية بحرية في عرب الملك واقترح تشكيل لجنة مستقلة بحرية مركزها طرطوس لإدارة هذا القطاع ,وأوضح بصفته خازن الغرفة أنه تم عقد عدة اجتماعات بحضور ممثلين عن الغرفة في المصرف المركزي بدمشق بخصوص التعامل بالدولار في قطاع النقل البحري تم خلالها شرح كل شيء للمعنيين الذين تبين أنهم لايعرفون أي معلومات عن هذا القطاع وطريقة عمله وتسديداته الخاصة بالقطع الأجنبي حيث وعدوا بالقيام بزيارة إلى طرطوس قبل إصدار قرار نهائي ينظم عمليات التعامل بالدولار والقطع الأجنبي بشكل عام

*رئيس الغرفة

السيد ناصر سليمان رئيس مجلس إدارة الغرفة أجاب على مايخص الغرفة من الأمور المطروحة فأشار إلى ماقامت به الغرفة من خلاله كعضو مجلس شعب بخصوص تعديل قانون الجمارك لاسيما مايتعلق بمسؤولية الوكيل والناقل وغيرها من الأمور متمنياً ألا يحصل تأخير في إعداد مشروع القانون بعد أن أعيد للحكومة من قبل السيد رئيس الجمهورية ..وطلب من أعضاء الغرفة تقديم الوثائق اللازمة عن أي ظلم يتعرضون له من قبل عناصر المالية لمتابعتها مع الوزارة كما طلب ملاحظات ومقترحات حول المرسوم 55 وتعليماته التنفيذية ,ووعد بمتابعة موضوع البطاقة الألكترونية الموحدة مع وزارة النقل التي أنجزت خطوات مميزة بخصوص الأتمتة على مستوى القطر ,وبمعالجة موضوع السجل التجاري لصالح وجود سجل ملاحي خاص بأعضاء الغرفة

وبخصوص التبرعات من الغرفة لذوي الشهداء أوضح أن كل ماتم في هذا المجال إنما تم عبر حوالات مصرفية لمكاتب الشهداء في طرطوس واللاذقية ودمشق وليس بشكل مباشر وشخصي  

*ممثل الوزير

الدكتور نديم الحايك مدير عام شركة مرفأ طرطوس الذي مثّل السيد وزير النقل في حضور هذا الإجتماع نقل تحيات المهندس علي حمود للغرفة وأعضائها وحرصه على دراسة أي توصيات يخلص اليها الإجتماع لدعم وتطوير قطاع النقل البحري استعداداً لمرحلة إعادة الإعمار

ثم أشار للخطوات الجارية بخصوص علاقة العمل بين الوكلاء والشركة الروسية المشغّلة لمرفأ طرطوس حيث تم التوصل لمسودة عقد مناسبة تتواءم مع القوانين السورية وسيتم تزويد الغرفة بها من قبل الشركة الروسية قريباً متمنياً أن يتحسن وضع العمل في المرفأ وأن تقلع الشركة الروسية بعملها بشكل جيد رغم الحصار الجائر والعقوبات غير الشرعية المفروضة على بلدنا من الدول الغربية

وأكد الحايك أهمية صناعة النقل البحري وتطوير هذا القطاع المهم جداً وصولاً لمواكبة دول العالم المتقدمة في هذا المجال طالباً تقديم اقتراحات ومشاريع من قبل أعضاء الغرفة في ضوء خبراتهم المتراكمة ومتمنياً أن يساهم قانون الجمارك الجديد بتدارك الكثير من الأمور التي تؤثر سلباً على هذا القطاع    

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السورية للتجارة: مطالب بتأمين تشكيلة أكبر من المنتجات وجهود لتأمين احتياجات السوق المحلية بأسعار مقبولة

سيرياهوم نيوز-سانا كثيرة هي الشكاوى التي يتداولها الناس حول زيادة الأسعار وتقلبها وعدم توافر كل السلع والمنتجات ضمن الصالات التابعة للسورية للتجارة لكن هناك من ...