آخر الأخبار
الرئيسية » المواطن والمسؤول » فلاحون يشتكون ارتفاع أسعار الأسمدة

فلاحون يشتكون ارتفاع أسعار الأسمدة

مايا حرفوش:

ارتفعت أسعار الأسمدة الأساسية مؤخراً بنسب متفاوتة تبدأ من 41 في المئة وتتجاوز الـ 100 في المئة، إذ تم رفع سعر طن أسمدة السوبر فوسفات من 151.2 ألف ليرة إلى 304.8 آلاف ليرة، أي بنسبة تزيد على 100 في المئة، وهذا الأمر أثار استياء العديد من الفلاحين لأنه سيؤثر بشكل سلبي وكبير عليهم, فقد وردتنا شكاوى من قبل العديد من الفلاحين عن ارتفاع الأسعار.

الفلاح محمود يقول: ارتفعت مؤخراً أسعار الأسمدة بشكل كبير فقد وصل الارتفاع إلى نحو 100 في المئة وهذا الأمر سيؤثر في جميع المزارعين وسيخفض من الإنتاج بشكل كبير، فيكفينا تكاليف المحروقات الكبيرة والمبيدات حتى تأتينا تكاليف أخرى تحد من عملنا حتى إن هذا الارتفاع سيرفع من تكاليف جميع المزروعات.
بدوره الفلاح أحمد يقول: نطالب باسمي وباسم جميع الفلاحين بالتراجع عن قرار ارتفاع أسعار الأسمدة لكي لاتؤثر سلباً على معدلات الانتاج ولاسيما المحاصيل الاستراتيجية والتي تعتمد على أنواع عديدة من تلك الأسمدة.
وفي رده على الشكاوى، أكد رئيس فرع الاتحاد العام للفلاحين في دمشق وريفها- محمد خلوف: إن ارتفاع أسعار الأسمدة بهذه النسب أمر غير منطقي، وسيكون له أثر كبير وسلبي على الفلاحين.
وأضاف محمد خلوف: إن ارتفاع الأسعار سيساهم في ارتفاع تكاليف الإنتاج، مضيفاً أن الفلاحين أصبحوا في خطر، كما أن ارتفاع أسعار الأسمدة سيسهم في تراجع معدلات الإنتاج الزراعي، بسبب إضافة أسعار الأسمدة الجديدة إلى تكاليف المحروقات والمبيدات وتكاليف العمالة.
بدوره رئيس مكتب الشؤون الزراعية والثروة الحيوانية في اتحاد فلاحي دمشق- عماد سعادات أكد أن تكلفة المحاصيل الزراعية ستزيد بشكل كبير على الفلاحين، فمثلاً تكلفة كيلو القمح الواحد ستزيد على 15 ليرة على المزارع، بسبب ارتفاع سعر سماد السوبر فوسفات.
وأوضح سعادات أن رئيس مكتب الإحصاء والتخطيط في الاتحاد العام للفلاحين- أحمد الفرج، اعترض خلال اجتماع اللجنة الاقتصادية على قرار رفع أسعار الأسمدة، مبيناً عدم موافقة الاتحاد على رفع الأسعار، ومطالباً بزيادة أسعار المحاصيل الاستراتيجية ولاسيما القمح.
وأكد سعادات أن جميع المحاصيل الزراعية ستتضرر من رفع أسعار الأسمدة ولاسيما القمح، لأنه بحاجة لمادة اليوريا كما أنه لا توجد أسمدة في ريف دمشق منذ أربعة أشهر، وهناك قسم كبير من فلاحي ريف دمشق لم يضيفوا مادة اليوريا إلى أغلب المحاصيل ولاسيما القمح.
وأردف: إذا أضاف المزارع الأسمدة سترتفع تكلفة الإنتاج بشكل كبير، وفي حال عدم إضافته للأسمدة بسبب ارتفاع الأسعار سيكون الإنتاج ضعيفاً، مؤكداً أن اتحاد دمشق وريفها سيقدم اعتراضاً رسمياً إلى الاتحاد العام للفلاحين بالإضافة إلى ارتفاع سعر الطن الواحد من أسمدة اليوريا بنسبة 46%، أي من 175 ألف ليرة إلى 248.3 ألف ليرة.
وتم تحديد سعر الطن من أسمدة نترانت الأمونيوم بمبلغ 206 آلاف ليرة بدلاً من السعر السابق 108 آلاف ليرة، أي زاد بمقدار 98.6 آلاف ليرة للطن، وهو ما يمثل معدل زيادة يزيد على 91.2%، في حين حافظ مبيع أسمدة سلفات البوتاس على سعره.

(سيرياهوم نيوز-تشرين20-3-2020)

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

برسم محافظة ريف دمشق: تقصير في التعقيم والنظافة وتخبّط بتوزيع الخبز في كشكول!

في ظل تسارع حملات تعقيم وتنظيف الأحياء والشوارع والمرافق العامة التي تتخذها كل المحافظات وأريافها تنفيذاً للإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” نلحظ ...