آخر الأخبار
الرئيسية » اقتصاد و صناعة » معامل الكحول الطبية بحمص تعمل بطاقتها الإنتاجية القصوى لرفد السوق المحلية مع ازياد الطلب

معامل الكحول الطبية بحمص تعمل بطاقتها الإنتاجية القصوى لرفد السوق المحلية مع ازياد الطلب

تعمل معامل الكحول الطبية العامة والخاصة بحمص وريفها بطاقتها الإنتاجية القصوى لرفد السوق المحلية مع ازدياد الطلب على مادة الكحول الطبي حيث ارتفعت الطاقة الانتاجية لمعمل الكحول في الشركة العامة للسكر إلى 11 طنا يوميا مع ازدياد الطلب على المادة.

وأوضح مدير عام الشركة المهندس عبدو المحمود في تصريح لـ سانا الاقتصادية أنه تم رفع الطاقة الإنتاجية للمعمل إلى 11 طنا يومياً من مادة الكحول بتركيز 95 بالمئة وهي منفذة بالكامل مبيناً أن المعمل يعمل على مدار الأربع والعشرين ساعة لتلبية حاجة السوق المحلية من المادة بعبوات مختلفة السعة تناسب المواطنين سعة /100مل/ و250مل/لتر واحد/ وعشرة لترات.

وأشار المحمود إلى أن الكمية المتوافرة حاليا من رصيد الشركة هي بحدود 550 طنا ويتم الاحتفاظ بنحو 300 طن كمخزون استراتيجي بشكل دائم مبينا أن تسويق المادة يتم عن طريق مؤسسة التجارة الخارجية ومعمل تاميكو وبعض معامل الأدوية الأخرى كما تم فتح الباب أمام الجهات العامة ومنها المشافي لشراء الكحول بشكل مباشر من الشركة.

وفي منطقة ضهر القصير بحمص تعمل الشركة السورية لصناعة وتنقية الكحول بطاقتها القصوى والتي تعتمد على استخراج السكر من عدة مواد كالذرة والعنب والحبوب وتمر بمراحل عدة لتنتج مادة الكحول الطبية وتأمينها للسوق المحلية.

ساري عبود مدير الشركة أشار إلى توافر المادة بشكل كبير وعدم انقطاعها حيث أنهم كشركة يعملون على تصنيع الكحول من مواد عديدة تحوي على مادة السكر يتم استخلاص الكحول منها مشيرا إلى أن الأسعار ثابتة بالنسبة للكحول ولا ارتفاع عليها مبينا أن إنتاجه بشكل يومي بين 2500 و3000 لتر إذا لم يكن هناك أي عائق.

 صبا خير بك

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كورونا ..والمبادرات المنتظرة من رجال المال والأعمال ..!

*سهر اسماعيل 30/3/2020 في زمن الغبار والوجع, يتخلله الحطام المنثور في الجسد في زمن بات كل حلال حرام وكل محلل بعيدا عنه في زمن كانت ...