آخر الأخبار
الرئيسية » عربي و دولي » كبير العلماء الأميركيين فوتشي يؤكد: يصعب القضاء على كورونا في 2020 .. الولايات المتحدة تستعد لأسوأ أسبوع يذكّر بـ”11 سبتمبر” مع ارتفاع وفيات كوفيد-19..

كبير العلماء الأميركيين فوتشي يؤكد: يصعب القضاء على كورونا في 2020 .. الولايات المتحدة تستعد لأسوأ أسبوع يذكّر بـ”11 سبتمبر” مع ارتفاع وفيات كوفيد-19..

ناشد حكام ولايات في الولايات المتحدة الأحد البيت الأبيض لوضع استراتيجية وطنية لاحتواء التفشي السريع لفيروس كورونا المستجد في البلاد وسط ارتفاع كبير في عدد الوفيات، في حين حذرت السلطات الصحية أن الأسبوع المقبل سيكون “سيئاً”.

ويقترب عدد الوفيات في الولايات المتحدة من العشرة آلاف حالة مع تسجيل نيويورك بؤرة الوباء في البلاد مئات الوفيات في اليوم، في وقت تستعد فيه المستشفيات لاستقبال مدّ جديد من المصابين.

وحذر كبير العلماء الأميركيين العاملين في مكافحة الفيروس في الإدارة الأميركية أنطوني فاوتشي من “تفاقم” وشيك للوباء وقال إن على الأميركيين التحضر لـ”أسبوع سيء”. وأكد فاوتشي لقناة “سي بي إس” الأميركية الأحد “لن أقول إن الوضع تحت السيطرة”، مضيفاً “سيكون ذلك تصريحاً خاطئاً”.

وكشف فوتشي، عن صعوبة القضاء والسيطرة على كورونا في العالم هذا العام. وقال: “هناك فرصة جيدة للفيروس ليأخذ طبيعة موسمية، لأنه من غير المحتمل السيطرة عليه في العالم هذا العام”.

وأضاف: “بما أنه من غير المحتمل القضاء عليه من على الكوكب خلال العام الحالي، فهذا يعني أن الولايات المتحدة قد تشهد عودته مجددا خلال موسم الإنفلونزا القادم”.

وأشار إلى أنّ احتمالية عودة ظهور الفيروس هو السبب وراء سعي واشنطن بكل جدية لتكون أكثر استعدادا له مما كانت عليه.

وأردف: “هذه الاستعدادات تشمل العمل على تطوير لقاح وإجراء التجارب السريرية على الأدوية العلاجية”.

وبدا الجراح جيروم آدامز أكثر تشاؤماً بقوله “سيكون هذا أصعب أسبوع وأكثرها حزناً في حياة معظم الأميركيين، بصراحة”، مضيفاً لقناة “فوكس نيوز” أن الأمر سيكون “أشبه بلحظة بيرل هاربور، بلحظة 11 أيلول/ سبتمبر، إلا أنه لن يكون في مكان واحد”.

وقال آدامز إن على الأميركيين مواصلة التباعد الاجتماعي والبقاء في المنزل لمدة 30 يوماً على الأقل.

وتخضع معظم البلاد لإجراءات عزل في حين لم تصدر 9 ولايات إجراءات مماثلة، ورفضت الحكومة الاتحادية فرض تدابير على المستوى الوطني.

وحذر حكام بعض الولايات الأميركية من عدم وضع إدارة دونالد ترامب خطة موحدة لمواجهة الوباء في الولايات المتحدة التي تسجل أكثر من 300 ألف إصابة.

وقالت حاكمة ولاية ميشيغن غريتشن ويتمر لفوكس نيوز “غياب استراتيجية وطنية تطبق على أساسها سياسة واحدة في البلاد خلافاً لسياسات متفرقة في كل ولاية تعتمد على من هو الحاكم كما هو حاصل الآن، أمر أعتقد أنه يزيد من خطورة الوضع بشكل يتسبب ببقاء كوفيد-19 لوقت أطول ويؤدي إلى مرض المزيد وخسارة المزيد من الأرواح”.

في الأثناء، بلغ عدد وفيات كورونا المستجد في ولاية نيويورك الأكثر تضرراً في البلاد 4159 حالة، بحسب حاكمها أندرو كومو، بارتفاع عن 3565 في اليوم السابق. وسجلت الولاية الأحد للمرة الأولى انخفاضاً في العدد اليومي للوفيات بعدما بلغ السبت رقما قياسياً (630 وفاة).

وأعلن كومو أن نيويورك قد تصل لذروة تفشي الوباء الأسبوع المقبل محذراً في الوقت نفسه من أنه من غير الواضح ما إذا كان سيلي ذلك انخفاض سريع في الإصابات. وتسجل نيويورك 122031 إصابة مؤكدة.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد حذر السبت من أن الولايات المتحدة تدخل وقتاً أكثر “بشاعة” مع “أرقام سيئة للغاية”.

(سيرياهوم نيوز5-وكالات-رأي اليوم5-4-2020)

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“قانون قيصر” لن يُرهِب سورية ومحور المُقاومة.. ما هي الأهداف الثّلاثة التي تُريد أمريكا تركيع الشّعب اللّبناني لتحقيقها من خِلال تطبيقه بعد أسبوعين؟ ولماذا نتوقّع فشله وإعطائه نتائج عكسيّة في “تثوير” المِنطَقة؟

عبد الباري عطوان تتوعّد إدارة الرئيس دونالد ترامب سورية وحُلفاءها في لبنان وإيران بعُقوباتٍ “خانقةٍ” بعد أسبوعين، حيث من المُقرّر البَدء في تطبيق “قانون قيصر” ...