آخر الأخبار
الرئيسية » مجتمع » تدابير وقائية لحماية المسنين من فيروس كورونا ..!

تدابير وقائية لحماية المسنين من فيروس كورونا ..!

دينا عبد:  2020/04/7

من المتعارف عليه أن الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاماً معرضون بشكل سريع لالتقاط العدوى، وللإصابة بمخاطر عالية بشكل خاص نظراً لضعف جهازهم المناعي مع تقدمهم في العمر، هذا الأمر يترك كبار السن ومن يعيش معهم متسائلين عن التدابير اللازمة التي يتعين عليهم اتخاذها لحماية أنفسهم من هذا الفيروس وغيره من الأمراض.
العديد من الأشخاص الذين يعيشون مع كبار السن في نفس المنزل من واجبهم أخذ الاحتياطات اللازمة خاصة ممن يعانون من أمراض مزمنة ويعيشون على الأدوية، هؤلاء بحاجة إلى رعاية خاصة من قبل شخص واحد معني بهذه المسألة أو من قبل ممرض خاص يقدم له لزوم الدواء ويقوم بتعقيمه بشكل كامل خلال النهار لتجنب إصابته بفيروس كورونا.
د. عصام المصري أخصائي بالأمراض الداخلية والقلبية قدم بعض التدابير الوقائية التي يجب أن يقوم بإتباعها الأشخاص الذين يتابعون صحة المسنين الذين يعيشون معهم، مشيراً إلى أنهم الفئة الأكثر استهدافاً من قبل الأمراض الفيروسية عامة والكورونا بشكل خاص، حيث أظهرت إحصاءات الصين أن نسبة الوفيات كانت الأعلى بين المسنين، وذلك بسبب نقص المناعة التي تنتج عن عدة عوامل أهمها: الأمراض المزمنة المرافقة، نقص التغذية وقلة الحركة، وهنا يؤكد د. المصري بأنه من الضروري الوقاية كما عند الجميع من جهة النظافة الشخصية – عدم الاختلاط – الغذاء الجيد – مقويات المناعة – إيقاف التدخين.
وأشار د. المصري إلى أنه من الأفضل أن نخفف من عدد المتعاملين مع المسن في المنزل، وتقديم أدويته وطعامه ومستلزماته من قبل شخص محدد يراعي النظافة والتعقيم، ونوه إلى أنه من الأهمية إبعادهم عن الأطفال كونهم قد يحملون الفيروس دون أن تظهر عليهم العدوى .
وعن ضبط عوامل الخطورة قال: يتم ضبطها عن طريق الإقلاع عن التدخين ومراجعة الطبيب عند الشعور بأي أعراض مرضية حيث أن تقديم العلاج مبكراً قد ينقذ حياة المسن ويجنبه الاختلاطات.

(سيرياهوم نيوز-تشرين)

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فتيات غير مُحتشمات ومشروبات كحوليّة وتدخين.. فيلم فرنسي متُهمٌ بتشويه الحراك الجزائري وحرف أهدافه السياسيّة إلى جنسيّة.. “الجزائر حبيبتي” عمل وثائقي يُثير حفيظة الجزائريين وبختم القناة الفرنسيّة الخامسة

خالد الجيوسي: فيما يبدو يُمارس الإعلام الفرنسي سطوته الإعلاميّة التضليليّة، بعد الحقبة الاستعماريّة الفرنسيّة الطويلة للجزائر، والتي كان قد أنهاها أجداد الجزائريين الحاليين بنضالهم، لتعود ...