آخر الأخبار
الرئيسية » مجتمع » فتاة تعاقب صديقها بـ”طريقة غريبة” على خيانته لها

فتاة تعاقب صديقها بـ”طريقة غريبة” على خيانته لها

أفرغت شابة صينية شاحنة من البصل على عتبة منزل حبيبها السابق الذي انفصل عنها قبل أيام من عيد الحب الصيني، للتسبب في بكائه في هدية انتقامية غير عادية.

واشترت هذه الشابة في مقاطعة شاندونغ في شرق الصين طنا من البصل على الإنترنت ولجأت إلى خدمة توصيل لتسليمها إلى منزل صديقها السابق قائلة إنه حان “دوره” للبكاء.

وطلبت من رجال التوصيل تكديس البصل الحاد على عتبة منزل صديقها السابق والمغادرة من دون القرع على الباب، وفق ما أوردت “شاندونغ نت” وهي وكالة إخبارية تابعة للحكومة المحلية يوم الأحد.

وأرفقت الهدية المبكية برسالة جاء فيها “بكيت لمدة ثلاثة أيام، والآن حان دورك!”.

وقالت الشابة لموقع “شاندونغ نت” إن الشاب الذي استمرت علاقتها به حوالى سنة وانفصل عنها قبل أيام من عيد الحب في الصين “سبب لي الكثير من الألم إلا أنه رفض البكاء!”.

وأضافت الشابة التي عرفت عن نفسها بشاو ” المال لا قيمة له. لكن المشاعر بين شخصين ثمينة. لا يمكنني أن أكون الوحيدة التي تبكي”.

وتحتفل الصين بثلاثة أيام عيد حب مختلفة، يوم 14 شباط/فبراير وآخر في تموز/يوليو وفقا للتقويم القمري الصيني. ويحتفل باليوم الثالث وهو شائع بين الشباب خصوصا، في 20 أيار/مايو.

واعتبر صديق شاو السابق الذي رفض الكشف عن اسمه أن ردة فعلها كانت “مبالغا فيها”.

لكن هذه الحادثة خلّفت آثارا كبيرة في الحي برمته.

وقالت امرأة تعيش في المبنى السكني نفسه للشاب للموقع “لا أعرف ما إذا كان صديقها يبكي أم لا. لكنني أشعر بالاختناق! الرائحة القوية للبصل المتعفن منتشرة في أرجاء الحي”.

(سيرياهوم نيوز 5 – رأي اليوم 20/5/2020)

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فتيات غير مُحتشمات ومشروبات كحوليّة وتدخين.. فيلم فرنسي متُهمٌ بتشويه الحراك الجزائري وحرف أهدافه السياسيّة إلى جنسيّة.. “الجزائر حبيبتي” عمل وثائقي يُثير حفيظة الجزائريين وبختم القناة الفرنسيّة الخامسة

خالد الجيوسي: فيما يبدو يُمارس الإعلام الفرنسي سطوته الإعلاميّة التضليليّة، بعد الحقبة الاستعماريّة الفرنسيّة الطويلة للجزائر، والتي كان قد أنهاها أجداد الجزائريين الحاليين بنضالهم، لتعود ...