آخر الأخبار
الرئيسية » خواطر أنثى (صفحة 4)

خواطر أنثى

أصاااارحك

أصارحك ……   حاولت كثيراً أن أنساك … فلم أقدر   كم اقتنصت فرص غيابك عني … لأرحل … لأهرب   و كم تمنيت ُ …. لو تكرهني … ترفضني أو حتى تغدر   و ...

أكمل القراءة »

مجـــنوني أمــهلني و قـــتاً للتفكـــير

مجـــنوني أمــهلني و قـــتاً للتفكـــير     أنا يا ســـيدي و مـــولاي و طفلي الكـــبير     بعد بحث ٍ عميق …..  هاك اعترافي الخطـــير     أقر ّ و أنا بكـــامل قوايا العــاطفيــة   ...

أكمل القراءة »

أغدو إليك حائرة

أغدو إليك …حائرة…. تائهة … على بابك       أنا عطشـــى …لإحســـاســـك       أنا جمرة ُُ بموقدك ….و أنا قطرة بشتـــاءك       جاذبيــة الوجع بقســــمات وجهك       نكهــــة ...

أكمل القراءة »

أنــت اختصــار الرجــولة

من أنـــت ؟؟؟؟…   لتقتحمني ….بهذه السهولــة و بهذه القوّ ة   لتتســــرب إلى أعمـــاقـــي ……   لتـــطأ أقـــدامـــك جــزراً منســـــية   بخـــريطة ذاكـــرتـــي ……   من أنــــت لتهــــوانـــي ؟؟؟   لتجعلنـــي أفتـــش ُ عنـــك ...

أكمل القراءة »

هل حبي لك فاق العادة ؟؟؟

هل حبي لك فاق العادة ؟؟؟     أن أرى وجهـــك …. في أي ّ هــروب ٍ     في نظـــرة الشمــس …     في نـــور ٍ منبثـــق ٍ من شــــباك غـــرفتـــي     ...

أكمل القراءة »

مـــادام النبــض في قلبي

و مـــادام النبــض في قلبي     و النــــور في عيني     و الدم في جســــدي     فأنا لــم أخســـر شيئــــاً     حتى أنت!!!     كلـــما آلمـــك قلبك ….. انقبض قلبي ...

أكمل القراءة »

ليت هواتفنا احتفظت بأصواتهم

ليت هواتفنا احتفظت بأصواتهم     كما احتفظت بأرقامهم و مســـجاتهم و صــورهم …     فالحـــروف تبقى و…. الأنفاس تغيب ….     الألـــم يبقـــى و….الأصوات تغيـــب …     تغيب اصواتهم كغيـــاب حكايات ...

أكمل القراءة »

خذنــي معـــك …

خذنــي معـــك …   كبطـــاقتـــك الشــــخصية ….و أوراقـــك الرســــمية …و جواز ســــفرك   خذني معك ….   كأصابع يديك ….و  رموش عينيك  … و نور البصر   خذني معــك …   كأدعيــة المســـافر … و  ...

أكمل القراءة »

كـــن هنـــاك لي وحـــدي

اشـــتقت إليك …. وعلمني الشوق إليك البـــكاء ســــراً     فكلما اشـــتقت ُ إليك ….اســـتترت ُ و بكـــيت     خشــــية أن يلمحوا أدمعـــي     و يســألوني مــابي …. فتكســـرني الإجــابة     اشـــتقت ...

أكمل القراءة »

أحبك … ويأخذني الحنين غلى وجهك فأبكيك

أحبك … ويأخذني الحنين غلى وجهك فأبكيك   و يأخذني الحنين إلى صوتك فأبكيك   و يأخذني الحنين إلى حنانك فابكيك   أحبك … وأخااف أن أشتاقك يوماً فلا أرااك   و أخاااف أن أفقد ...

أكمل القراءة »