آخر الأخبار
الرئيسية » ثقافة وفن » اتحاد الفنانين التشكيليين السوريين يطلق مؤتمره العام الانتخابي بدورته الثالثة

اتحاد الفنانين التشكيليين السوريين يطلق مؤتمره العام الانتخابي بدورته الثالثة

عقد اتحاد الفنانين التشكيليين السوريين اليوم مؤتمره العام الانتخابي بدورته الثالثة تحت شعار (الفنان التشكيلي حامل أساسي لثقافة المجتمع وبنائه الفكري والحضاري) في فندق قيصر بالاس بدمشق وانتخب خلاله أعضاء الاتحاد مكتبهم التنفيذي الجديد.
عضو القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي ورئيس مكتب المنظمات الشعبية والنقابات المهنية هدى الحمصي ألقت كلمة استعرضت فيها بدايات الحركة التشكيلية السورية وأهم الرواد الذين أغنوها بلوحات ما زالت خالدة في ذاكرة الجمهور السوري والعربي، إضافة إلى المدارس التشكيلية التي تجلت جميعها في السمو الذي يحققه هذا الفن الراقي، موضحة أن الفنانين التشكيليين قادرون على صنع الجمال لأن سورية قدر لها أن تكون بداية البدايات للجمال وعلينا أن نكون على قدر الحضارة التي أعطتنا الكثير معولة على الفنانين التشكيليين الكثير لأن آثار الحرب قد يمحوها من ذهن الأطفال الجمال الذي يصنعه الفنانين التشكيليين بالمنحوتات واللوحات مشيدة بالحركة التشكيلية الأنثوية التي كان لها حضورا مميزا في الساحة التشكيلية .
وقالت الحمصي: ينقعد مؤتمركم هذا وسورية قد حققت نصرا مبينا وقد برهنت للعالم كله أن مفاصل الدولة السورية الضاربة جذورها في الارض لا يمكن أن تتزعزع، مبينة ان هذا المؤتمر هو من عشرات المؤتمرات الانتخابية التي عاشتها سورية وأكملت كافة استحقاقاتها حتى في سني الحرب وهذا إن دل على شيء فهو يدل على أن الدول التي تهاوت كأحجار الشطرنج لم تكن سورية في تعدادها.
بدوره رئيس الاتحاد الدكتور إحسان العر قال في كلمته: ينعقد مؤتمرنا هذا بعد سنوات خطا فيها بلدنا سورية خطوات معمدة بالتضحيات وأجلها دماء شهداء جيشنا العربي السوري الذين يدافع عن شمس الحياة، ونحن الفنانين التشكيليين كنا مع جيشنا العربي السوري في الدفاع عن الحياة وسنبقى دعاة الخير نحمل رسالة الجمال ونمارس فعله بالريشة والإزميل وكل أدوات الإبداع التي يمتلكها أبناء الوطن جنبا إلى جنب .
وقال د.إحسان العر في تصريح خاص لصحيفة الثورة : يأتي هذا المؤتمر للتأكيد على الثوابت التي يرسمها المبدع السوري في المكان والزمان والتي تشكل جملة من القيم الحضارية في الانتماء للوطن والمواطن، مضيفاً أن مانتمناه من انعقاد هذا المؤتمر أن يتم العمل على شيء أسسنا له وهو صندوق التقاعد الذي كان إنجاز مهم في الدورة الماضية, وأن يسير في الطريق الصحيح في الدورة الحالية, وأن يتم تقديم كل ما يفيد الفنان التشكيلي من حماية حقوقه الفكرية والمحافظة عليها, مشيراً إلى أن الاتحاد يسعى إلى تأمين كافة مستلزمات الفنان المعنوية والمادية إن استطاع, مؤكداً أن الشيء المهم الذي نطلبه هو السعي نحو التأمين الصحي للفنانين التشكليين وصندوق المساعدة الفورية, لافتاً إلى أن الاتحاد بصدد إطلاق جمعيتين تم العمل عليهم في الدورة الماضية وهما (العمارة الداخلية والنقاد والباحثين) .
عماد كسحوت مدير مديرية الفنون الجميلة تمنى على الدورة القادمة أن يكون هدفها احتضان الفنان والاهتمام به, وأن يكون المكتب التنفيذي على قدر المسؤولية وأن يعمل من أجل المصلحة العامة وبالتالي سيكون جميع الفنانين معهم وسيعملون بشكل أكبر مشيراً إلى أن الاتحاد يحتاج إلى الفنان وكذلك الفنان بحاجة إلى الاتحاد للارتقاء بالفن التشكيلي السوري.
يوسف ناصر أمين سر العام لاتحاد التشكليين للدورة الماضية قال في تصريح للثورة أن الدورة هي انتخابية تعقد كل خمس سنوات لمرة واحدة حسب القانون 55 لعام 2004 الناظم لاتحاد الفنانين التشكيليين, حيث يتم عقد مؤتمر عام يمثله أعضاء مجالس الفروع في المحافظات والأعضاء المتممين من كل محافظة, وبمجموعهم يشكلون أعضاء المؤتمر العام الذين يحق لهم أن ينتخبوا رئيس وأعضاء المكتب التنفيذي لكل دورة.
وأضاف ناصر أن هناك مرشحين من قائمة الجبهة الوطنية عددهم 7 ومرشحين مستقلين عددهم 9 سيتم انتخاب 4 بالإضافة إلى القائمة الوطنية مشيراً أنه سيتم من خلال المؤتمر طرح المقترحات والتوصيات التي جمعناها من كافة مجالس الفروع والتي يراها المكتب التنفيذي في جلسة نظامية خاصة في المؤتمر .
فواز معراوي من فرع حماة أكد أن المؤتمر هو نجاح لفنانين سورية وأن لدى الفنانين مطالب كثيرة لاسيما وأن الفنان لم يأخذ حقه بشكل كبير .
وتمنى معراوي أن يكون هناك صالات للاتحاد بجميع الفروع، وصالات خاصة لتطوير عملية الفني ، بالإضافة إلى تحسين الوضع المادي للفنانين.

عمار النعمة

سيرياهوم نيوز 6 – الثورة أون لاين

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الأعشى ( صَنّاجة العرب )

  محسن سلامة أبو بصير ميمون بن قيس البكريّ أعشى بني قيس بني ثعلبة مات عام 629 م ، أعشى الذي لا يرى عِشاء لا ...