آخر الأخبار
الرئيسية » عربي و دولي » البرلمان الأوروبي يفتح النار على مصر بسبب حقوق الإنسان والحريات وريجيني والبرلمان المصري: غير مقبول ومسيس ولا نقبل وصاية منكم

البرلمان الأوروبي يفتح النار على مصر بسبب حقوق الإنسان والحريات وريجيني والبرلمان المصري: غير مقبول ومسيس ولا نقبل وصاية منكم

محمود القيعي:

دعا البرلمان الأوروبي الدول الأعضاء فيه إلى إجراء مراجعة “عميقة وشاملة” للعلاقات مع مصر في ظل تدهور أوضاع حقوق الإنسان هناك ، ودعا البرلمان الأوروبي في بيان صدر أخيرا إلى مزيد من الشفافية في كافة أشكال.

وذكّر البيان بالدعم المالي الذي قدمه الاتحاد الأوروبي والبنك الأوروبي للإنشاء والتعمير وبنك الاستثمار الأوروبي لمصر ، مشيرًا إلى أنه لا ينبغي منح الجوائز للقادة المسؤولين عن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان،مؤكدا الحاجة إلى إجراء تحسينات

ملموسة على حالة حقوق الإنسان في مصر، والتفاوض بشأن أولويات الشراكة الجديدة من خلال وضع معايير واضحة تؤدي إلى مزيد من التعاون لتحقيق تقدم في إصلاح المؤسسات الديمقراطية ، كما دعا البرلمان الأوروبي إلى ضرورة مراعاة مخاوف حقوق الإنسان التي أثيرت في جميع المحادثات مع السلطات المصرية ، في حين حثت المفوضية أيضا على إطلاق سراح المدافعين عن حقوق الإنسان. وطالب البيان بدراسة فرض عقوبات على كبار المسؤولين المصريين المتورطين في “انتهاكات جسيمة”. ولا ينبغي أن يأتي التعاون في مجالات مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية على حساب استمرار الضغط للالتزام بحقوق الإنسان ومحاسبة المسؤولين.

ودعا البرلمان الأوروبي القاهرة إلى التعاون مع السلطات الإيطالية في ملف مقتل الطالب جوليو ريجيني ، وتسليم عناوين المشتبه بهم إلى حقوق الإنسان. المدعي العام الإيطالي ، حتى يتم توجيه التهم إليهم رسميًا ، وتتهم إيطاليا أربعة ضباط مصريين بارزين بتعذيب وقتل الباحث ريجيني في فبراير 2016.

النواب المصري يرد

من جهته انتقد مجلس النواب، برئاسة الدكتور علي عبد العال، القرار الصادر عن البرلمان الأوروبي بشأن حالة حقوق ‏الانسان في مصر، والذي تضمن معلومات غير حقيقة بشأن الأوضاع في مصر، مشيرا إلي أن قراره غير مقبول ولا يلائم الشراكة  ‏المصرية – الاوروبية.

ووصف مجلس النواب المصري القرار، بأن أهدافه مسيسة وتعبر عن نهج غير متوازن، مطالبا البرلمان الأوروبي بعدم تنصيب نفسه ‏وصيا على مصر، وعدم تسييس قضايا حقوق الإنسان لخدمة ‏أغراض سياسية أو انتخابية.

وتعجب مجلس النواب المصري من  افتئات البرلمان الأوروبي على ‏الأحكام القضائية، بشكل يتجاهل الفصل بين السلطات، ‏ وكان من الأولى إلقاء نظرة على جهود مصر في حفظ الأمن والاستقرار ليس على المستوى ‏الداخلي فقط، ومكافحة الإرهاب ‏والهجرة غير الشرعية وكذلك جهودها لتحسين معيشة المواطن المصري بالتزامن مع طفرة التنمية التي لم تتوقف حتي في ظل أزمة كورونا.

وشهدت مصر خلال الفترة الماضية عددا كبيرا من المشروعات التنموية في كافة المجالات خصوصا علي مستوى تحسين حياة المواطن البسيط سواء من خلال مشروعات الاسكان بكافة محافظات مصر أو حتى من خلال مشروعات الطرق والكباري بأغلب المدن والأحياء.

 

سيرياهوم نيوز 5 – رأي اليوم 18/12/2020

x

‎قد يُعجبك أيضاً

متى يرشّحون قائد الجيش علناً؟

| ابراهيم الأمين بات ترشيح قائد الجيش العماد جوزيف عون لرئاسة الجمهورية عنوان عدد غير قليل من اللقاءات التي تجري في لبنان وخارجه. تتولى فرنسا ...