آخر الأخبار
الرئيسية » حول العالم » روسيا تستهدف البنية التحتية بـ70 صاروخا.. وتوقف المحطات الكهرذرية تحت سيطرة كييف … بوتين: العمل في إطار منظمة معاهدة الأمن الجماعي يحمي مصالح وسيادة الدول الأعضاء

روسيا تستهدف البنية التحتية بـ70 صاروخا.. وتوقف المحطات الكهرذرية تحت سيطرة كييف … بوتين: العمل في إطار منظمة معاهدة الأمن الجماعي يحمي مصالح وسيادة الدول الأعضاء

شدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على أن العمل في إطار منظمة معاهدة الأمن الجماعي، يحقق فوائد ملموسة ويحمي مصالح وسيادة الدول الأعضاء في المنظمة، مؤكداً أنه من غير المقبول منع توريد الأسمدة إلى الدول المحتاجة، والتي كانت روسيا مستعدة لتقديمها لها مجاناً، على حين توقفت جميع المفاعلات النووية في المحطات الكهرذرية المتبقية تحت سيطرة كييف.
ونقلت وكالة «نوفوستي» عن بوتين قوله، أمس الأربعاء، في قمة منظمة معاهدة الأمن الجماعي في يريفان: «لا يزال من الواضح أن العمل المشترك في إطار منظمة معاهدة الأمن الجماعي يحقق نتائج عملية ملموسة، ويساعد على حماية المصالح الوطنية وسيادة واستقلال بلداننا».
وأضاف: «التعاون العسكري التقني بين الدول الأعضاء في منظمتنا آخذ في الازدياد وتشارك اللجنة الاقتصادية العسكرية المشتركة بين دول المنظمة التي تأسست بمبادرة من روسيا، بنشاط في هذا المجال».
وأعرب بوتين عن أمله في إبرام معاهدة للسلام بين يريفان وباكو، مشيراً إلى أن المفاوضات الثلاثية التي عقدت في سوتشي جنوب روسيا بين قادة أذربيجان وأرمينيا وروسيا خلقت قاعدة جيدة للتسويات المستقبلية حول القضايا الجوهرية.
وشدد على أن «التنفيذ الثابت لاتفاقات ترسيم الحدود، وتحرير حركة النقل، وحل المشكلات الإنسانية» سيساعد في تطبيع العلاقات بين البلدين.
ووصل بوتين في وقت سابق أمس إلى العاصمة الأرمينية يريفان، للمشاركة في اجتماع منظمة معاهدة الأمن الجماعي، وكان في استقباله رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان.
ويتضمن جدول أعمال الاجتماع عدداً من الوثائق للتوقيع تتعلق بتزويد قوات حفظ السلام بأسلحة حديثة ومعدات عسكرية وخاصة، والتشكيل المشترك للحماية من الإشعاع والكيماويات والأسلحة البيولوجية، والدعم الطبي لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي، وسيتم النظر في ميزانية المنظمة.
من جانب آخر وخلال لقائه أمس رئيس شركة «أورالخيم» الروسية ديميتري مازيبين قال بوتين: «إنه من غير المقبول منع توريد الأسمدة إلى الدول المحتاجة، والتي كانت روسيا مستعدة لتقديمها لها مجاناً».
ونقلت «روسيا اليوم» عن بوتين تأييده لتقديم طلب إلى الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي لإلغاء الحظر عن نقل الأسمدة الروسية الموجودة في عدد من الموانئ الأوروبية.
من جانبه، ذكر مازيبين أن نحو 400 ألف طن من الأسمدة الروسية موجودة في الموانئ الأوروبية، مشيراً إلى أن 262 ألف طن من الأسمدة التي تملكها شركته وحدها معلقة حتى الآن في موانئ إستونيا ولاتفيا وبلجيكا وهولندا.
من جانب آخر أعلنت مصادر أوكرانية، أمس الأربعاء، فصل جميع مفاعلات محطات «خميلنيتسكايا» و«يوجنايا» و«روفنا» النووية عن شبكة الكهرباء، لتتوقف بذلك جميع المحطات الكهرذرية الواقعة تحت سيطرة كييف.
وقال نائب البرلمان الأوكراني أوليكسي غونشارينكو على تيلغرام: «إغلاق طارئ للمفاعلات في محطة جنوب أوكرانيا».
وفي أعقاب ذلك أعلنت صحيفة «سترانا» عن تحويل محطة «روفنا» النووية للعمل بنظام الطوارئ، وأفادت الصحيفة بأن السبب المحتمل وراء هذا التحول هو الانخفاض الحاد في استهلاك الكهرباء في أوكرانيا.
وأفاد بيان لوزارة الدفاع الأوكرانية أن الجيش الروسي أطلق 70 صاروخاً عابراً نحو البنى التحتية الحيوية في أوكرانيا، أمس، وأشار إلى أن دفاعات الجيش الأوكراني الجوية أسقطت 51 صاروخاً، ما أدى إلى دخول معظم المدن الأوكرانية بما فيها العاصمة كييف في حالة من العتمة، امتدت حتى مولدافيا المجاورة التي تعتمد على محطات توليد الكهرباء الأوكرانية.

 

سيرياهوم نيوز3 – الوطن

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الخارجية الصينية: الولايات المتحدة تجعل حليفتها أوروبا تدفع ثمن الأزمات

أكدت الصين أن الولايات المتحدة تجعل حليفتها أوروبا تدفع ثمن الأزمات.   ونقلت شينخوا عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو لي جيان قوله أمس ...