الرئيسية » أخبار الميدان » قوات أمريكية وبريطانية تشن عشر هجمات على الحديدة وجزيرة كمران باليمن.. وواشنطن تفرض عقوبات على 3 أشخاص و6 كيانات تدعم “أنصار الله”

قوات أمريكية وبريطانية تشن عشر هجمات على الحديدة وجزيرة كمران باليمن.. وواشنطن تفرض عقوبات على 3 أشخاص و6 كيانات تدعم “أنصار الله”

قالت قناة المسيرة التي تديرها جماعة “انصار الله” اليمنية اليوم الاثنين إن قوات أمريكية وبريطانية شنت ما لا يقل عن ست غارات جوية على مطار الحديدة الدولي وأربع هجمات على جزيرة كمران بالقرب من ميناء الصليف في اليمن قبالة البحر الأحمر.

وذكرت قناة المسيرة الناطقة باسم “انصار الله”، في شريطها العاجل أن “العدوان الأمريكي البريطاني شن 5 غارات على مطار الحديدة الدولي”.

ولم توضح القناة أي تفاصيل بشأن ما أسفر عنه الاستهداف، فيما لم يصدر على الفور تعقيب من الجانب الأمريكي أو البريطاني بهذا الشأن.

ويقع مطار الحُديدة جنوب المحافظة المطلة على الساحل الغربي لليمن، ويضم مدرجًا طوله 3 كيلومترات، وقبل الحرب (بين الحكومة والحوثيين قبل 9 سنوات) كان المطار يقدم خدمات للرحلات الداخلية والدولية، لكنه متوقف حاليًا بسبب تداعيات الصراع.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت القناة ذاتها أن الولايات المتحدة وبريطانيا شنتا 4 غارات على جزيرة كمران، اليمنية في البحر الأحمر، دون تفاصيل أكثر بهذا الخصوص.

وكمران هي أكبر الجزر اليمنية الواقعة في البحر الأحمر، وتتبع إداريا محافظة الحديدة الساحلية غربي البلاد، وفق مراسل الأناضول.

ومنذ مطلع العام الجاري، يشن تحالف تقوده الولايات المتحدة غارات يقول إنها تستهدف “مواقع للحوثيين” في مناطق مختلفة من اليمن، ردا على هجماتها البحرية ، وهو ما قوبل برد من الجماعة من حين لآخر.

ومع تدخل واشنطن ولندن واتخاذ التوتر منحى تصعيديا في يناير/ كانون الثاني، أعلنت جماعة الحوثي أنها باتت تعتبر كافة السفن الأمريكية والبريطانية ضمن أهدافها العسكرية.

ومن جهة اخرى أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، الاثنين، فرض عقوبات على 3 أشخاص و6 كيانات لضلوعها في تسهيل شراء جماعة “انصار الله” اليمنية للأسلحة.

وأوضحت الوزارة، عبر بيان، إن “علي عبد الوهاب محمد (الوزير)، ومعاذ أحمد محمد (الهيفي) يلعبان دورا أساسيا في شراء المواد التي تمكن قوات “انصار الله” من تصنيع أسلحة تقليدية متقدمة داخل اليمن”.

كما ذكر البيان “معاذ أحمد” بوصفه مدير “الشركة الدولية للواجهة الرقمية الذكية المحدودة”.

وفرضت الوزارة “عقوبات على 6 كيانات بينها شركة غوانتشو تسنيم التجارية المحدودة ومقرها هونج كونج”.

ونقلت عن وكيل وزارة الخزانة لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية بريان نيلسون قوله إن “هجمات الحوثيين المستمرة والعشوائية والمتهورة ضد السفن التجارية غير المسلحة أصبحت ممكنة بفضل وصولهم إلى المكونات الرئيسية اللازمة لإنتاج صواريخهم وطائراتهم بدون طيار”.

ووفق الوزارة، تقتضي العقوبات “حظر جميع الممتلكات والمصالح في ممتلكات المذكورين أعلاه والموجودة في الولايات المتحدة أو في حوزة أو سيطرة أشخاص أمريكيين ويجب إبلاغ مكتب مراقبة الأصول الأجنبية عنها”.

وحتى الساعة 16:25 (ت.غ) لم يصدر عن جماعة “انصار الله” تعليق على البيان الأمريكي.

و”تضامنا مع غزة” التي تواجه حربا إسرائيلية مدمرة بدعم أمريكي منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، يستهدف الحوثيون بصواريخ ومسيّرات سفن شحن إسرائيلية أو مرتبطة بها في البحر الأحمر وبحر العرب والمحيط الهندي.

ومنذ مطلع العام الجاري، يشن تحالف تقوده الولايات المتحدة غارات يقول إنها تستهدف “مواقع للحوثيين” في مناطق مختلفة من اليمن، ردا على هجماتها البحرية، وهو ما قوبل برد من الجماعة من حين لآخر.

ومع تدخل واشنطن ولندن واتخاذ التوتر منحى تصعيديا في يناير/ كانون الثاني، أعلنت جماعة الحوثي أنها باتت تعتبر كافة السفن الأمريكية والبريطانية ضمن أهدافها العسكرية.

 

 

سيرياهوم نيوز 2_راي اليوم

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إصابة 4 جنود إسرائيليين بينهم حالتان خطيرتان في عملية دهس قرب الرملة والشرطة تُطلق النار على المُنفّذ.. وحماس تعتبر العملية ردًّا طبيعيًّا على إبادة غزة وقمع الضفة

كشف الجيش الإسرائيلي، الأحد، أن المصابين الأربعة في عملية الدهس قرب مدينة تل أبيب (وسط) هم عسكريون وأحدهم ضابط أُصيب بجروح خطيرة. والأحد، أصابت سيارة ...