آخر الأخبار
الرئيسية » الزراعة و البيئة » آلية جديدة لعمل صندوق الجفاف والكوارث الطبيعية حيدر :بتوجيه من الوزير الكشف وصرف التعويض خلال شهرين فقط

آلية جديدة لعمل صندوق الجفاف والكوارث الطبيعية حيدر :بتوجيه من الوزير الكشف وصرف التعويض خلال شهرين فقط

هيثم يحيى محمد
اكد هيثم حيدر مدير التخطيط والتعاون الدولي في وزارة الزراعة ان وزير الزراعة والإصلاح الزراعي حسان قطنا طلب من الجهات ذات العلاقة في الوزارة تغيير الآلية الحالية المتبعة في تقدير الاضرار الزراعية التي تحصل وفِي صرف التعويضات للمتضررين استناداً لقانون صندوق التخفيف من آثار الجفاف والكوارث الطبيعية وبحيث يتم من خلال الآلية الجديدة الكشف الفوزي وتقدير الاضرار خلال شهر وصرف التعويضات من الصندوق خلال شهر بحده الأقصى  وليس كما يحصل الان حيث لايتم الصرف الا بعد مضي نحو السنة على وقوع الضرر
وقال حيدر خلال زيارة وفد وزارة الزراعة لطرطوس امس واليوم ان الهدف من الزيارة كان الاطلاع على بعض المناطق التي تعرضت للأضرار جراء تنين هوائي شديد في حريصون منذ بضعة أسابيع وفِي مرقية امس الاول ومن ثم مناقشة الآلية الأفضل لعمل الصندوق مع المحافظ والجهات المعنية في طرطوس (الزراعة-اتحاد الفلاحين-الصندوق)وبعدها في حمص تمهيداً لإعداد آلية جديدة ورفعها لوزير الزراعة مطلع الاسبوع القادم بناء على توجيهاته لتصديقها وبدء العمل بها بعد ذلك 
وكان محافظ طرطوس صفوان أبو سعدى استقبل معاون وزير الزراعة والإصلاح الزراعي أحمد قاديش والوفد المرافق له المؤلف من مدير الصندوق ومدير التخطيط والتعاون الدولي ومدير الانتاج النباتي في الوزارة اضافة لعضو مكتب تنفيذي في الاتحاد العام للفلاحين وذلك بحضور عضو المكتب التنفيذي المختص في مجلس المحافظة راتب إبراهيم ومدير الزراعة ورئيس اتحاد فلاحي طرطوس  حيث تم خلال اللقاء بحث الآلية الأفضل لعمل الصندوق بما في ذلك التعويض عن كامل الاضرار التي تحصل وليس عن نسبة منها فقط  وضرورة تأمين مستلزمات الانتاج الزراعي للموسم الحالي والقادم بأسعار مقبولة وبدون تأخير كما تم طرح امكانية احداث صندوق للتأمين على الزراعات المحمية من الكوارث التي تتعرض لها.
وبين المحافظ  أهمية العمل الجماعي والبحث في إمكانية دعم الجمعيات الفلاحية وتفعيل دورها بالشكل الأمثل و إعطائها قروضاً ميسرة لدعم المزارع بالمرشات و الآليات و الأسمدة و المبيدات الحشرية مشيراً أيضاً إلى ضرورة تأمين حصادات للمزارعين قبل موعد حصاد الموسم.
(سيرياهوم نيوز-الوطن18-11-2020)

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الحرب البيئية في مؤتمر المناخ

لم يكن أمام الدول الفقيرة، في مؤتمر المناخ في مصر، من حل سوى التراجع عن مصطلح “التعويضات” واستبدال مصطلح “الدعم المادي” به، للتغلب على مخاوف ...