آخر الأخبار
الرئيسية » حول العالم » أردوغان يدفع الى المزيد من التوتر ويحذر فرنسا واليونان

أردوغان يدفع الى المزيد من التوتر ويحذر فرنسا واليونان

في اطار سياسته الرامية الى احداث مزبد من التوتر في شرق المتوسط وجّه الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان اليوم الإثنين رسالة تحذير لليونان وفرنسا، واعتبر ان مواقف قيادتيهما «الجشعة والمفتقرة للكفاءة» حيال تطورات الوضع في شرق المتوسط ستضرّهما حتماً.
وأضاف أردوغان في كلمة له وفق موقع قناة «روسيا اليوم» الإلكتروني: إن «كل من سيعارض تركيا براً وبحراً وجواً سيواجه عزمها على حماية شرعيتها وحقوقها التي يكفلها لها القانون الدولي»، مشيراً إلى أن التهديدات لحقوق ومصالح تركيا في المنطقة خاصة في البحر المتوسط وبحر إيجة تترافق مع ما أسماه معركتها ضد الإرهاب.
وتابع: نحن عازمون اليوم على دفع أي ثمن في الطريق الذي نسلكه وندرك أنهم لن يقبلونا، ولو ليوم واحد في هذه الأراضي، مهما فعلنا، ولذلك فإننا فعلنا ذلك رغم إرادتهم وسنواصل فعله.
وزعم أردوغان أنه لا توجد أي عقبة ستعجز تركيا عن تجاوزها .
كما زعم ان تركيا إحدى الدول القليلة التي لم تكن أبداً دولة معتدية واستعمارية على مدار تاريخها، متجاهلا احتلاله لمناطق في شمال سورية وتدخله في العراق وليبيا.
في المقابل ، دعا الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيف بوريل، تركيا في حديث هاتفي مع وزير خارجيتها، مولود تشاووش أوغلو، إلى «الكفّ عن التصرفات أحادية الجانب».
كما طالبه بالابتعاد عن «التصريحات والبيانات التحريضية» فيما يتعلق بالتوتر القائم في شرق البحر الأبيض المتوسط، لاسيّما بشأن العلاقات مع اليونان، وحثّه على اتباع نهج الحوار من أجل التوصل إلى حلول سلمية دائمة تعزز الاستقرار في المنطقة.
وتتزامن هذه المطالب الأوروبية مع التحضير العملي داخل هياكل أوروبية في بروكسل، لاتخاذ قرارات عقابية بعد التصعيد الذي تشهده العلاقات مع اليونان ومع فرنسا على خلفية التنافس الاقتصادي والجيوسياسي في شرق البحر الأبيض المتوسط وشمال إفريقيا.

 

سيرياهوم نيوز 5 – الوطن 31/8/2020

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مخاض «الاستقلال العسكري»: تركيا تصنع أولى مقاتلاتها

محمد نور الدين   تمضي تركيا بزخم في تطوير صناعتها العسكرية بما يحقّق لها الاكتفاء الذاتي، ويخدم مفهوم «الاستقلال العسكري»، وفقاً لِما يصبو إليه قادتها. ...