آخر الأخبار
الرئيسية » شكاوى وردود » أسر تستغني عن سلع ومواد أساسية بسبب الغلاء!

أسر تستغني عن سلع ومواد أساسية بسبب الغلاء!

دينا عبد  2020/06/18

تكثر الشكوى في أسواق دمشق من الباعة والمتسوقين على حد سواء.. فالارتفاع كبير في أسعار المواد الأساسية كاللحوم والزيوت والبقوليات، وبات من الصعب على الأهالي التوفيق بين مدخلاتهم ومصروفهم اليومي، فالكثير من العائلات لا تملك ثمن وجبة إفطار ولكنها مجبرة على شراء ما يتناسب مع دخلها اليومي وغالباً ما تكتفي بالخبز والقليل من الخضراوات.
يقول السيد جابر (موظف) إنه اضطر لإلغاء عدة سلع من قائمة شرائه اليومية مثل الدخان والفواكه واللحوم بأنواعها لأنه لا يقوى على شرائها، ومادامت الأسعار مرتفعة بهذا الشكل فإن الراتب بالكاد يكفي للأيام الخمسة الأولى من الشهر.
فيما ألغت دارين مصروف أولادها من قائمة المصروفات مبينة أنها لا تستطيع شراء السلع ومنح المصروف لأولادها الثلاثة، فقد اقتصر شراؤها على طبق اليوم فقط وتالياً ألغت العديد من السلع والمواد كالفاكهة وبعض الخضراوات التي يستلزم وجود اللحوم فيها أثناء الطهو.
د. صفاء قدور المختصة في العلاقات الدولية بينت أن الأيام التي نمر فيها هي الأسوأ وذلك بسبب ارتفاع الأسعار الفاحش على السلع والمواد الأساسية التي تشكل عبئاً ثقيلاً على المواطن، حيث انخفضت قدرته الشرائية بشكل كبير وشهدت المبيعات تراجعاً كبيراً أمام امتناع المواطن عن شراء كمٍّ لا يستهان به من هذه السلع ومنها ما هو أساسي كاللحوم والبيض والفواكه وبعض أنواع الخضار، وذلك بسبب عجزه عن تأمين ثمنها، وهذا في الواقع يعد مؤشراً سلبياً له انعكاسات كارثية سواء على صعيد الدورة الاقتصادية أو على صعيد المواطن، فاستمرار موجات الغلاء الفاحشة هذه وعدم قدرة المواطن على مواكبتها ستزيده فاقة وفقراً وحاجة، وهنا لابد من الإشارة إلى أنه على الرغم من تدخل الدولة عبر تأمين المواد الأساسية وطرحها في فروع المؤسسة السورية للتجارة في جميع محافظات القطر إلا أن الأيدي العابثة بلقمة عيش المواطن عملت على إخفاء هذه السلع خلال ساعات لجني أرباح طائلة واستغلال المواطن الفقير الذي بالكاد يجني لقمة عيشه.

(سيرياهوم نيوز-تشرين)

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بسبب الغلاء .. مواطنون يعجزون عن شراء حاجاتهم الأساسية

ميليا اسبر  2020/06/10 سابقة هي الأولى من نوعها نشهدها، ارتفاع أسعار كافة المواد والسلع لدرجة جعلت المواطن يقف عاجزاً عن شراء أبسط احتياجاته اليومية، دخول ...