الرئيسية » الإفتتاحية » أفعالنا المطلوبة بعد انتخاباتنا ..

أفعالنا المطلوبة بعد انتخاباتنا ..

كتب رئيس التحرير:هيثم يحيى محمد

تعكس الإجراءات التي تقوم بها أجهزة الدولة السورية لإنجاز الانتخابات الرئاسية وفق الدستور، والحملات الانتخابية التي أطلقها المرشحون الثلاثة، قوة حقيقية لبلدنا تفرح الصديق وتؤلم العدو، وتبشر بنجاح العملية الانتخابية واختيار الرئيس القادم بكل ديمقراطية وحرية تنسجم تماماً مع ما ينص عليه الدستور النافذ وقانون الانتخابات رقم 5 لعام 2014.

وعناصر القوة التي نقصدها كثيرة ومرتسماتها على الأرض باتت واضحة وضوح الشمس، وبالتأكيد سوف تؤدي إلى تحقيق العملية الانتخابية في الخارج والداخل بكل نجاح، وهذه العناصر تبدأ من الإرادة السياسية المستقلة التي أصرت على إجراء الانتخابات في موعدها الدستوري بغض النظر عن معارضة هذه الجهة أو تلك الدولة تحت حجج وأسباب مختلفة لاتمت للوطنية بشيء،مروراً بتمسك الشعب بقراره والتأكيد على المشاركة الواسعة في العملية واختيار من يرونه الأجدر والأقدر على قيادة وطنهم في السنوات السبع القادمة ..وليس انتهاء بالحملات الانتخابية الراقية، التي حظيت بتقدير واحترام المواطنين والتي أطلقها المرشحون الثلاثة بشعاراتها وصورها وبياناتها عبر وسائل الإعلام الوطنية التي تقف على مسافة واحدة منهم، وعبر كافة وسائل التواصل الاجتماعي.

وهنا نقول: إن كل المعطيات المتوافرة والإجراءات المتخذة من قبل أجهزة الدولة لإجراء الانتخابات ستؤدي لتحقيق النجاح المطلوب كما ذكرنا، فالمقدمات الصحيحة لن تعطي إلا النتائج الصحيحة، لكن السؤال الذي يفرض نفسه في ضوء ما تقدم.. كيف يمكن لنا كسلطات دولة مختلفة أن نجعل النجاح في إنجاز هذا الاستحقاق الوطني الكبير منطلقاً قوياً وراسخاً لتحقيق آمال أبناء شعبنا في مستقبل أفضل، ومن حيث استكمال القضاء على الاٍرهاب والفكر التكفيري والظلامي والطائفي، وطرد قوات الاحتلال الاسرائيلي والتركي والأميركي، وإعادة سورية واحدة موحدة بأرضها وشعبها، وإعادة إعمار البشر والحجر فيها على أسس وطنية سليمة بعد حرب عدوانية عليها دامت عشر سنوات، وتكريس ثقافة احترام الرأي والرأي الآخر، وثقافة أن يكون الجميع تحت سقف القانون وسيادته.

إن تحقيق الآمال أعلاه لن يتم كما يجب إلا بتوظيف واستثمار إمكانات بلدنا المتاحة أفضل توظيف واستثمار، وبالعمل الجاد والمخلص من قبل الجميع (مسؤولين ومواطنين)كل من موقعه إلى جانب الرئيس القادم وخلفه، فالآمال التي ننتظرها تحتاج لأفعالنا بعد انتخاباتنا.

(سيرياهوم نيوز-الثورة١٩-٥-٢٠٢١)

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هل نستفيد من أخطائنا ؟!

*كتب رئيس التحرير:هيثم يحيى محمد تؤكد الكثير من المعطيات والمعلومات والوثائق التي نملكها ،او التي تملأ ادراج ومصنفات دوائرنا ومؤسساتنا العامة منذ زمن وحتى اليوم ...