آخر الأخبار
الرئيسية » حول العالم » أقر ولأول مرة بإمكانية نقل السلطة لبايدن في أول ظهور علني له.. ترامب: الوقت سيكشف من سيشغل مكتب الرئيس ولن نلجأ إلى إغلاق البلاد بسبب كورونا تحت أي ظرف وأتوقع توافر اللقاح على نطاق واسع في أبريل.. وحملته تسحب الطعن في نتائج أريزونا

أقر ولأول مرة بإمكانية نقل السلطة لبايدن في أول ظهور علني له.. ترامب: الوقت سيكشف من سيشغل مكتب الرئيس ولن نلجأ إلى إغلاق البلاد بسبب كورونا تحت أي ظرف وأتوقع توافر اللقاح على نطاق واسع في أبريل.. وحملته تسحب الطعن في نتائج أريزونا

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الجمعة أنه لن يأمر بفرض عزل عام لمكافحة فيروس كورونا وأضاف أن “الوقت سيكشف” ما إذا كانت إدارة أخرى ستتولى السلطة ليقر على ما يبدو بأن الرئيس المنتخب جو بايدن قد يخلفه في المنصب.

وفي أول تصريحات علنية له منذ الإعلان عن فوز بايدن بانتخابات الرئاسة السبت الماضي، قال ترامب إنه يتوقع أن يصبح لقاح فيروس كورونا متاحا لجميع السكان في أبريل نيسان وسط ارتفاع قياسي في عدد الإصابات الجديدة.

وقال ترامب أيضا إنه يتوقع إصدار إجازة الاستخدام الطارئ للقاح شركة فايزر “قريبا جدا”.

وفي تصريحات له من البيت الأبيض بثتها وسائل الإعلام، أقر ترامب على ما يبدو ولأول مرة بإمكانية وجود إدارة جديدة تحت قيادة بايدن لكنه لم يصل إلى حد التسليم بالهزيمة في السباق الانتخابي ولم يذكر منافسه الديمقراطي بالاسم.

وقال ترامب “لن ندخل في عزل عام، لن أفعل، هذه الإدارة لن تدخل في عزل عام…نأمل… أيا كان ما سيحدث في المستقبل – من يعرف أي إدارة ستكون (في السلطة). أعتقد أن الوقت سيكشف عن ذلك”.

ويوجه ترامب منذ الثالث من نوفمبر تشرين الثاني اتهامات بلا أساس بوقوع تزوير على نطاق واسع لكنه، ومع استمراره في توجيه مثل هذه المزاعم على تويتر، لم يكررها في تصريحاته العلنية الجمعة.

وعزز بايدن انتصاره على ترامب اليوم الجمعة بفوزه بولاية جورجيا لتضعف آمال الرئيس في قلب النتيجة بالطعون القانونية وإعادة الفرز.

ورفع محامو ترامب دعاوى قضائية في عدة ولايات أمريكية لكنهم لم يقدموا أدلة على حدوث التزوير أو على وجود أخطاء على نطاق واسع في الانتخابات.

بعدما أعلنت حملة الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترمب، قبل أيام رفعها دعوى قضائية في أريزونا، قالت فيها إن أكبر مقاطعة من حيث عدد السكان في الولاية الواقعة جنوب غرب البلاد رفضت دون وجه حق أصواتا أدلى بها بعض الناخبين في سباق الرئاسة يوم الانتخابات، عادت الحملة اليوم وأعلنت سحبها ذاك الطعن، مبررة قرارها بأن الفارق كبير أمام المرشح الديمقراطي جو بايدن.

وكشفت الحملة أن قضية الطعن في نتائج أريزونا غير مؤثرة، كون بايدن متقدم بقوة، معلنة إسقاطها الدعوى بعد التأكد من الخسارة هناك.

وكانت الدعوى المرفوعة أمام المحكمة العليا في مقاطعة ماريكوبا، قد ذكرت أن موظفي الانتخابات طلبوا من بعض الناخبين الضغط على زر بعدما رصدت آلة “تصويتا لأكثر من مرشح”.

وقالت الحملة حينها، إن ذلك القرار تجاهل اختيارات الناخبين في تلك السباقات، وأن آلات تصويت جديدة استخدمت بعد ذاك اليوم.

كما اعتبرت الدعوى أن تلك الأصوات ربما كانت “حاسمة” في نتيجة الانتخابات بالولاية.

يشار إلى أن التقديرات كانت أظهرت قبل أيام، أن الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن قد تقدم على الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترمب في ولاية أريزونا، بواقع 11 صوتا من أصوات المجمع الانتخابي.

في السياق أيضاً، انسحب محامو الرئيس الأميركي المنتهية ولايته، دونالد ترمب، من تمثيله في الطعون المرفوعة ضد نتائج انتخابات بنسلفانيا.

وقال المحامون، الجمعة، إن هذه الخطوة جاءت بعد خلافات حول جدوى الطعون، وفق رويترز.

كما أعربوا عن قلقهم من تشكيك الطعون في نزاهة العملية الديمقراطية.ورغم البلبلة التي رافقت الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة ونتائجها، نفت السلطات الانتخابية الأميركية في وقت سابق الجمعة، وجود أدلة على فقدان أصوات أو تعديلها، أو على وجود عيوب في الأنظمة الانتخابية خلال الانتخابات الرئاسية.

وقالت تلك السلطات المحلية والوطنية المكلفة بأمن الانتخابات، وبينها خصوصاً وكالة الأمن السيبراني وأمن البنية التحتية التابعة لوزارة الأمن الداخلي، في بيان مشترك، إن “انتخابات الثالث من نوفمبر كانت الأكثر أماناً في التاريخ الأميركي”.

كما أضافت: “لا توجد أدلة على أن أي نظام انتخابي حُذِف أو فقَدَ أصواتاً أو عدلها، أو تم اختراقه بأي شكل من الأشكال”.

إلى ذلك تابع بيان السلطات الانتخابية: “رغم علمنا بأن العملية الانتخابية لدينا تشكل موضوع الكثير من الادعاءات، يمكننا أن نؤكد لكم أن لدينا ثقة مطلقة في أمن انتخاباتنا ونزاهتها”.

وكانت بعض التقارير قد أفادت بأن نظام تصويت يسمى “دومينيون” قام بـ”محو” 2,7 مليون صوت في جميع أنحاء البلاد لا سيما في بنسلفانيا وولايات أخرى.

وذكر عدد من السلطات الأمريكية يوم أمس الخميس أن انتخابات الثالث من تشرين ثان / نوفمبر الجاري كانت الأكثر أمانا في التاريخ الأمريكي.

وتسجل الولايات المتحدة أعلى معدل ارتفاع في الإصابات الجديدة بفيروس كورونا، حيث تم أمس الخميس تسجيل إصابة 153496 إصابة جديدة بالفيروس كما جاء في سجل جامعة جونز هوبكينز الأمريكية اليوم الجمعة، وهي نسبة تزيد بمقدار 10 آلاف إصابة إضافية بالفيروس عن اليوم الذي يسبقه.

وتعتبر هذه الارقام أكبر عدد سجل حتى الآن بالولايات المتحدة من الإصابة اليومية بالفيروس منذ بدء تفشى الوباء.

 

سيرياهوم نيوز 5 – رأي اليوم 14/11/2020

x

‎قد يُعجبك أيضاً

روسيا تنسحب رسمياً من اتفاقية السماء المفتوحة

2021-01-15 أعلنت وزارة الخارجية الروسية اليوم انسحاب روسيا رسمياً من اتفاقية (السماء المفتوحة) وذلك بعد أن غادرتها الولايات المتحدة من جانب واحد العام الماضي. ووفقا ...