آخر الأخبار
الرئيسية » حول العالم » أنقرة تعلن استعدادها للحوار دون شروط مسبقة حول أزمة شرق المتوسط.. واليونان تنفي أي محادثات مقرّرة معها بشأن التوترات

أنقرة تعلن استعدادها للحوار دون شروط مسبقة حول أزمة شرق المتوسط.. واليونان تنفي أي محادثات مقرّرة معها بشأن التوترات

أعلنت اليونان مساء امس الخميس أنّ لا محادثات مقرّرة بينها وبين تركيا لتخفيف التوترات المتزايدة بين البلدين في شرق المتوسط، نافية بذلك ما أعلنه حلف شمال الأطلسي من أنّه سيستضيف “محادثات تقنية” بين أثينا وأنقرة لحلّ هذه الأزمة.

وقالت وزارة الخارجية اليونانية في بيان إنّ “المعلومات التي جرى الكشف عنها بشأن مفاوضات تقنية مفترضة في حلف شمال الأطلسي لا تتّفق والواقع”.

وكانت وزارة الخارجية التركية قد أعلنت مساء يوم الخميس، أن أنقرة مستعدة للحوار حول أزمة شرق المتوسط دون شروط مسبقة.

وأكدت الخارجية أن تركيا تدعم مبادرة الأمين العام لحلف شمال الأطلسي لتخفيف التوتر شرق المتوسط.

وأفادت بأنها تتوقع من اليونان الاستجابة لهذه الدعوة.

وكان وزير الدفاع التركي خلوصي أكار قد قال إن بلاده منفتحة للحوار حول التوترات شرق المتوسط، ​​لكنها “تريد التحدث مباشرة مع اليونان وليس فرنسا، حيث لا أسس قانونية لدى باريس للانخراط بالأمر”.

وأكد أكار أنه “على الرغم من الانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي من قبل اليونان، نحن مستعدون للدخول في حوار.. هذا يتعلق فقط بتركيا واليونان، وليس فرنسا، التي ليست دولة ضامنة للتسوية القبرصية ولا تمثل الاتحاد الأوروبي”.

وشدد وزير الدفاع على أنه بالرغم من أن تركيا غير مهتمة بالتصعيد في شرق المتوسط ​، إلا أنها “ستدافع بحزم عن مصالحها وحقوقها في المنطقة”.

وتسببت أنشطة التنقيب التركية في شرق البحر المتوسط ​​في توتر علاقاتها مع اليونان وقبرص أيضا، وكلاهما ادعى أن أنقرة عبرت إلى مناطقهما الاقتصادية الخالصة.

وتفاقمت التوترات الشهر الماضي مع تكثيف تركيا لعمليات الحفر بالقرب من الحدود اليونانية، متجاهلة الدعوات لمغادرة المياه المتنازع عليها.

في حين حشدت اليونان قواتها المسلحة وحذرت من أنها ستدافع عن سيادتها بكل الوسائل المتاحة، بما في ذلك الوسائل العسكرية، أرسلت فرنسا وإيطاليا فرقة بحرية إلى شرق البحر المتوسط ​​لحضور مناورة مشتركة مع اليونان وقبرص.

(سيرياهوم نيوز-رأي اليوم4-9-2020)
x

‎قد يُعجبك أيضاً

مخاض «الاستقلال العسكري»: تركيا تصنع أولى مقاتلاتها

محمد نور الدين   تمضي تركيا بزخم في تطوير صناعتها العسكرية بما يحقّق لها الاكتفاء الذاتي، ويخدم مفهوم «الاستقلال العسكري»، وفقاً لِما يصبو إليه قادتها. ...