الرئيسية » تحت المجهر » إثيوبيا في سباق مع الزمن لوضع الجميع أمام الأمر الواقع.. بدأت في فتح البوابات العليا لسد النهضة تمهيدا للملء الثاني.. وزير الخارجية المصري يؤكد: لسنا في عالم مثالي ويكشف لأول مرة عن الممول الحقيقي للسد وحديث ساخن عن “الفرصة الأخيرة” والأشعل مستصرخاً الشعب: هل يتحرك الأحرار؟

إثيوبيا في سباق مع الزمن لوضع الجميع أمام الأمر الواقع.. بدأت في فتح البوابات العليا لسد النهضة تمهيدا للملء الثاني.. وزير الخارجية المصري يؤكد: لسنا في عالم مثالي ويكشف لأول مرة عن الممول الحقيقي للسد وحديث ساخن عن “الفرصة الأخيرة” والأشعل مستصرخاً الشعب: هل يتحرك الأحرار؟

 

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:
قالت مصادر مطلعة في تصريحات إعلامية اليوم إن إثيوبيا شرعت في فتح البوابات العليا لسد النهضة، تمهيدا لعملية الملء الثانية، وهو ما أثار تساؤلات كثيرة حول تأثير تلك العملية على مصر والسودان .
المصادر أكدت فتح البوابات العلوية للسد عند مستوى منسوب 540، وذلك بهدف تخفيض المياه استعدادا لعمليات صب الخرسانة وتعلية السد إلى مستوى قد يصل إلى 595 مترا، حسبما تخطط له إثيوبيا تمهيدا للبدء في الملء الثاني لبحيرة السد خلال الشهرين المقبلين.
وزير الخارجية يتحدث من جهته قال سامح شكري، وزير الخارجية المصري إنه لا توجد دول صديقة ذات علاقات وطيدة مع مصر تمول سد النهضة ولكن هناك شركات تقوم بذلك، مشيرا إلى أنه لايوجد دول تمول سد النهضة بشكل مباشر وكل شركائنا الدوليين يرون أن مشروع سد النهضة محل خلاف بين الدول الثلاثة لذلك تتجنب الانخراط في أزمه تمويل السد.
وأضاف خلال اجتماع لجنة الشؤون الإفريقية بمجلس النواب، برئاسة النائب شريف الجبلي، ان البنك الدولي لا يمول سد النهضة.
وتابع شكري: «لا نعيش في عالم مثالي» وهناك شركات تابعة لبعض الدول تستخلص مصالح مالية من المشاركة في تمويل بناء السد.
وتابع: لم تتم دراسة الاضرار البيئية لبناء السد على الدول المحيطة بالنيل الازرق ،وبعض الاموال تصل لاثيوبيا في شكل تمويل تنموي انساني له علاقة بمتطلبات الشعب الاثيوبي .
وأشار إلى أن السد العالي جاء بحكم الرؤية بعيدة المدى للقيادة السياسية لمصر في العهود الماضية، والجهد الذي بذلته مصر لإقامة السد العالي والإدارة الرشيدة لمواردها المائية والإنفاق على وسائل الري الحديث وإعادة تدوير المياه والتحلية.
وأضاف خلال اجتماع لجنة الشؤون الإفريقية بمجلس النواب، اليوم، أن الخطوات القادمة مرهونة بمدى الضرر الذي يقع على مصر لوجود وفرة في مياه الفيضان والقدرة على إعادة ملء خزان سد أسوان.
وقال وزير الخارجية: يمكن تصور بأن الأمر يسير بدون وقوع ضرر على مصر، أما إذا وقع ضرر فهنا تعمل كل أجهزة الدولة لمواجهة هذا الضرر والتصدي له وإزالة أي آثار له، مؤكدا أن كل الإمكانات والقدرات متوفرة لدى الدولة وأجهزتها المختلفة.
وقال الوزير: نقدر ونهتم بالضرر المحتمل الكبير الذي قد يقع على أشقائنا في السودان في ظل قرب الملء الثاني لخزان سد النهضة بعد 3 أشهر وهذا شىء لا نرتضيه.
وأكد أن التقييم الفني يشير إلى أنه لن يقع ضرر على مصر حال قيام الجانب الإثيوبي بالملء الثاني، موضحا أن هذا في إطار التوقع، ولكن كل شىء مرهون بدراسات وتقييم دقيق على أرض الواقع لما يحدث بالفعل.
وأشار وزير الخارجية إلى أن أجهزة الدولة ترصد كل ذلك بشكل يومي لأن هذه القضية وجودية وقضية حياة ومرتبطة بحياة الشعب المصري ولا تهاون فيها ولا تعامل معها إلا بكل جدية والتزام.
ليست جادة
في ذات السياق قال محمد نصر علام وزير الري المصري الأسبق اذا كانت إثيوبيا جادة فى مقترحها لابرام اتفاق عاجل مع مصر والسودان حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة فيجب أن لا تحاول بدء الملء الثانى تحت ستار التفاوض، ويجب عليها الاستماع جيدا لتحذيرات مصر والسودان والتنبيهات الأمريكية الروسية بعدم القيام بأى أعمال منفردة بدون اتفاق قانونى ملزم.
وتابع علام متسائلا: هل أثيوبيا ماضية فى مخططها لتفريغ جزء من المخزون المائى للسد للبدء فى تعلية الجزء الأوسط، وهل تدرك التداعيات القادمة نتيجة لهذا الأمر!؟ وهل هذه الخطوة تتناقض مع مبادرتها لعقد اتفاقية لملء وتشغيل السد كخطوة اولى لحل الخلاف القائم مع مصر والسودان، يتبعها اتفاقية أخرى للتعاون والتنمية فى استغلال مياه النيل الأزرق!؟
وأضاف علام: تساؤلات تتطلب اجابات مباشرة من القيادة الإثيوبية بأسرع مايمكن تجنبا لمشاكل لا لزوم لها اذا صدقت النوايا!!
الأشعل يستصرخ الأحرار
من جهته قال السفير عبد الله الأشعل مساعد وزير الخارجية المصرية الأسبق إن اثيوبيا دولة مارقة ومافياوية وديمقراطيتها كديموقراطية مثيلتها إسرائيل ، مشيرا إلى أن مصر لن تغني بالمؤامرة ولكن تغني بالتحالفات الوهمية مع بعض الذئاب في الخليج.
وأضاف الأشعل أن اليوم يوم الفرقان، داعيا الشعوب العربية أن تنصرف عن اكاذيب الأحباش وغيرهم واحقادهم ، محذرا الأفارقة والعرب وإسرائيل بأن مصر هي التي سترد اثيوبيا الي القانون.
وتابع الأشعل قائلا: “وانا أضع نفسي في خدمة بقاء مصر بلاظهور أو مقابل واقول لقيادة مصر تخلوا عن حسابات التردد والاستسلام فمصر باقية رغم أنف الأحباش وبعض المتنطعين من كل صوب ولكن مصر عند الحساب ستؤدب كل المترددين والمتامرين ولن تسمح بأن تطفو القيادة علي جثتها الغارقة تحركوا لتأديب اثيوبيا قبل ضياع الفرصة الأخيرة من ايديكم المرتعشة وتقبلوا النصيحة بوضع خطة متكاملة لصد الخطر وافتحوا الإعلام حتي يفهم الشعب ضحية المؤامرة”.
وأثنى الأشعل على هيكل عندما أكد أن مؤامرة ابادة مصر أكبر جدا من المعالجة الأمنية القاصرة.
واختتم قائلا: “أرجو ان يكون تحذيري خالصا لله والوطن من قلب ينفطر علي بلد يستطيع أن يدير العالم ولكن للاسف الرويبضات في كل المجالات هم من يحتكرون كل الساحات فهل يتحرك احرار هذا البلد في جهد اهلي مجرد بالضغط لإنقاذ مصرنا الحبيبة”..

سيرياهوم نيوز 6- رأي اليوم

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مصر تكشف عن خططها لتفادي خطر الملء الثاني لسد النهضة.. استعداد لكل السيناريوهات المحتملة ومشاريع كبيرة لتجاوز الأخطار

كشفت وزارة الموارد المائية والري المصرية اليوم الأحد عن خططها لتفادي خطر الملء الثاني لسد النهضة. وقال محمد غانم، المتحدث الرسمي باسم الوزارة، إنه تم ...