الرئيسية » مختارات من الصحافة » إكسبرت رو: نقاط القوة في ميزانية الدفاع الروسية الجديدة

إكسبرت رو: نقاط القوة في ميزانية الدفاع الروسية الجديدة

كتب ألكسندر يرماكوف، في “إكسبرت رو”، حول النقاط التي تركز عليها ميزانية الدفاع الروسية.

وجاء في المقال: يبدو الإنفاق العسكري الروسي في ميزانية السنوات الثلاث القادمة محافظا، لكنه كاف.

بطبيعة الحال، عند مقارنة روسيا بمعظم القوى العسكرية الكبرى، تدهشك السرية العالية للتخطيط الدفاعي. ويصدق هذا بشكل أكبر على الطبيعة المغلقة لتفاصيل الإنفاق الدفاعي في الميزانية الفدرالية. بالطبع، هذه الممارسة موجودة، بدرجة أو بأخرى، في كل مكان، حتى في الولايات المتحدة، حيث تستهلك “الميزانية السوداء” المغلقة تماما ما لا يقل عن عُشر الإنفاق الدفاعي ذي الأرقام الفلكية.

يجب أن لا ننسى أن أكثر من نصف النفقات العسكرية تخص بنودا مغلقة، يمكن أن تضم أي أنشطة، سواء في مجالات معلنة أو في مناطق أخرى. من المثير للاهتمام أن الميزانية الروسية قدمت، على هذه الخلفية، “رسالة” واضحة في المجال النووي. وهذه الرسالة هي لم ترد فقط في سطر منفصل، إنما جرى التركيز عليها أيضا في الحديث أمام الصحافة.

يمكن افتراض أن جوهر الرسالة هو أنهم لن يوفروا المال على إنتاج الرؤوس الحربية لمنظومات الصواريخ الجديدة (سارمات)، وخدمة ترسانة الصواريخ القائمة. وعلى الرغم من استمرار المفاوضات حول خطة جديدة للحد من الأسلحة الهجومية الاستراتيجية والسيطرة عليها، سيتم الحفاظ على القوات النووية الاستراتيجية. لحسن الحظ، إنها ليست باهظة الثمن: يمكن رؤية أن هذا العنصر يمثل أقل من 1.5٪ من الإنفاق الدفاعي، الأمر الذي ينسجم عموما مع التجربة العالمية.

بشكل عام، يظل الإنفاق الدفاعي الروسي- على الأقل ما يتعلق منه بما يرون ضرورة إعلانه- محافظا إلى حد ما. نحن نتقيد بثقة بمعيار 2/20 الشهير: 2٪ من الناتج المحلي الإجمالي للدفاع، و 20٪ من الإنفاق الدفاعي لتطوير وشراء الأسلحة.

لذلك فإن المخاوف والاتهامات بالعسكرة المفرطة مبالغ فيها. بدلا من ذلك، يظهر قلق معاكس: هل ستكون هناك أموال كافية لإعادة التسلح في مناطق حساسة؟ لحسن الحظ، تم إغلاق العديد من المشكلات المرتبطة بهذا في الحد الأدنى خلال سنوات الرخاء.

سيرياهوم نيوز 6 – رأي اليوم

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فايننشال تايمز: فرضية تحول العالم للوقود النظيف بين ليلة وضحاها ليست صحيحة على الإطلاق

نشرت صحيفة فايننشال تايمز مقالا تناول المخاوف التي تهدد قطاع النفط والغاز الطبيعي التي كانت هما مشتركا لأغلب المشاركين في اجتماع المجلس العالمي للنفط في ...