الرئيسية » العلوم و التكنولوجيا » استخدام روبوت ChatGPT: هل يؤثر سلبًا على تحصيل الطلاب؟

استخدام روبوت ChatGPT: هل يؤثر سلبًا على تحصيل الطلاب؟

أثارت دراسة جديدة قلقًا بشأن استخدام الطلاب المفرط لروبوت ChatGPT، حيث كشفت الدراسة عن تأثير سلبي يتمثل في ضعف الذاكرة وتراجع التحصيل الدراسي. أجرى الباحثون الدراسة في الجامعات، ووفقًا لنتائجها، كان الطلاب الذين اعتمدوا بشكل مفرط على ChatGPT يعانون من كسل أكبر وضعف في الذاكرة، مما أدى إلى انخفاض ملحوظ في درجاتهم الدراسية.

تهدف هذه الدراسة إلى استعراض التأثير السريع لاستخدام النماذج اللغوية الكبيرة مثل نموذج GPT في الأغراض التعليمية، حيث أظهرت النتائج تأثيرًا سلبيًا واضحًا. وقد أجرى الباحثون استطلاعًا للطلاب ومقابلات شخصية، وجمعوا بيانات من مئات الطلاب لتحليلها.

كشفت الدراسة أن الطلاب يلجؤون إلى استخدام ChatGPT بشكل كبير في ظل الضغوطات الأكاديمية، وأظهرت النتائج أن هذا الاعتماد المفرط يتسبب في تراجع الجهود الإدراكية والذاكرة. وعلى الرغم من التوقعات السابقة، لم يظهر الطلاب الذين يخشون من الحصول على درجات منخفضة استعدادًا لاستخدام ChatGPT في أداء فروضهم الدراسية.

بناءً على هذه النتائج، ينبغي استخدام أدوات الذكاء الاصطناعي التوليدي في التعليم بحذر، وتحت إشراف مستمر. إذ على الرغم من قدرتها على تسهيل البحث وتحليل المواد، إلا أن الاعتماد المفرط عليها قد يؤدي إلى تداعيات سلبية على تحصيل الطلاب وقدراتهم الإدراكية.

تعكس هذه الدراسة الحاجة الملحة إلى إجراء مزيد من البحوث لفهم تأثيرات استخدام الذكاء الاصطناعي في التعليم، ويمكن أن تساهم الدراسات المستقبلية في توجيه سياسات التعليم وتطوير الممارسات الأكاديمية بشكل أفضل.

 

 

سيرياهوم نيوز 2_راي اليوم

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نصائح للحفاظ على بطارية هواتف آيفون لأطول فترة ممكنة

في عصر تسيطر فيه الهواتف الذكية على حياتنا اليومية، يعتبر الحفاظ على بطارية الهاتف من أهم الأولويات للعديد من الأشخاص. ورغم أن التقدم التكنولوجي يسعى ...