الرئيسية » مختارات من الصحافة » الإندبندنت: ما دوافع ترامب في الترشح للرئاسة مجدداً في عام 2024

الإندبندنت: ما دوافع ترامب في الترشح للرئاسة مجدداً في عام 2024

نشرت صحيفة الإندبندنت مقالا بقلم أندرو فينبرغ، مراسل الصحيفة في واشنطن، يناقش فيه دوافع الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، في الترشح للرئاسة مجدداً في عام 2024، مركزاً على سبب واحد رئيسي.

ويقول فينبرغ إنّ ترامب، وفقاً للعديد من المساعدين والمقربين السابقين، سيُجبر على تأكيد نيته المنافسة على سباق 2024 الرئاسي، لأن ذلك سيمكنه من الادعاء بأن أي تحركات لمقاضاته من قبل المدعين العامين في الولايات أو المحاكم الفيدرالية، ليست سوى محاولة سياسية لمنعه من استعادة الرئاسة.

وعند سؤاله عن صحة مثل هذه النظرية عبر رسالة نصية، رد مستشار ترامب، جيسون ميللر، ببيان مطول، كان صدر رداً على قرار المحكمة العليا، وصف فيه ترامب تحقيق المدعي العام لمقاطعة نيويورك، سايروس فانس جونيور، بأنه “استمرار لأعظم مطاردة سياسية في تاريخ بلادنا” و”حملة سياسية” وهي جميعها أمور “مستوحاة من الديمقراطيين في موقع ديمقراطي تماماً، مدينة وولاية نيويورك” وتهدف إلى “إيقاف ما يقرب من 75 مليون شخص… الذين صوتوا له في الانتخابات”.

وكانت المحكمة العليا الأمريكية أمرت ترامب يوم الإثنين بتسليم إقراراته الضريبية وسجلات مالية أخرى للمدعين العامين في نيويورك.

وينقل الكاتب عن غلين كيرشنر، مساعد المدعي العام الأمريكي السابق في مقاطعة كولومبيا الذي أشرف على العديد من قضايا الابتزاز خلال فترة عمله هناك، وصفه لتحركات المفتشين القانونيين في نيويورك بأنها “علامة أكيدة على أن (فانس) بصدد توجيه اتهام لترامب”.

وقال: “لا أعتقد أن سايروس فانس كان سينفق موارد كبيرة من الدولة لتوظيف محاسبين قضائيين ما لم يكن متجها نحو إعداد لائحة اتهام ومحاكمة”.

وفي مقابلة مع فينبرغ عبر الهاتف، أعرب المدعي السابق في قضية ووترغيت، نك أكرمان، عن رأي مماثل. إذ رأى أنّ إضافة المدعي العام المخضرم السابق مارك بومرانتز إلى الفريق “تعني أنهم يعتقدون أنهم وجدوا شيئًا”، وأشار الى أن المدعين العامين كانوا يجمعون سجل أدلة أكثر أهمية بكثير من السجلات التي كان ترامب يقاتل لحمايتها وعدم الكشف عنها.

وأضاف: “إنهم يتحدثون إلى موظفين سابقين ويتحدثون إلى الكثير من الناس في نيويورك… وقد استعدوا لبعض الوقت لهذا الشيء. لذلك أعتقد أن لديهم مؤشرا جيدا على الاتجاه الذي يمضون فيه”.

(سيرياهوم نيوز-بي بي سي25-2-2021)

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“ناشونال انترست”: الاتفاقية مع إيران استراتيجية صينية أشمل لتنمية نفوذها في الشرق الأوسط

كتبت إيرييل ديفيدسون بالاشتراك مع زميلها آري سيكوريل، وهما محللان وباحثان في مركز بحثي صهيوني أميركي مرتبط بـ”إسرائيل”، مقالة مشتركة في مجلة “ذا ناشونال انترست” ...