آخر الأخبار
الرئيسية » تربية أخلاقية وأفعال خيرية » الإنسانية قبل التدين…

الإنسانية قبل التدين…

كتب:البروفيسور فاروق الباز تخيلوا لو أننا لا نسمع فيروز لأنها أرثوذكسية ..!؟ ولا نعترف بنزار قباني كشاعر لأنه مسلم سني ؟ ولا نقرأ للماغوط لأنه إسماعيلي أو سلطان باشا الأطرش لأنه درزي ..!! ونتحفظ عن الضحك ونمتنع عن الفرح لأن دريد لحام شيعي …!!؟ غاندي يلهم الكثير من الأحرار وهو هندوسي !!! آينشتاين أعطى الكثير من العلم للبشرية وهو يهودي !!! ستيف جوبز السوري ابن الجندلي اعتنق البوذية فلماذا لا تقاطعون آبل .. ماكنتوش ، حواسيب ، جوالات ، لابتوبات .. لأنها من اختراع رجل لاينتمي لدينكم ؟!!! كفوا عن مقاطعة الإنسان .. وقاطعوا الشر داخلكم الذي يحرمكم من هويتكم وتراثكم ومن علمكم ، العلوم ترجمها العرب عن اليونان ولم يقاطعوها لأنها وثنية !! الحكمة ضالة المؤمن ، حيث وجدها اتبعها والإنسان الذي يتقوقع و لا يتواصل مع الآخرين لمجرد تعصبه لفكر أو لديانة أو لمذهب أو لشخص .. ينتهي علمه وأدبه ويرجع إلى ما قبل كتب التاريخ ..!؟ لا تغيروا أديانكم .. لا تخونوا عقائدكم لكن احترموا الآخر وحقه في الحياة .. احترموا الانسان لتنعموا بالأمان .

(سيرياهوم نيوز6-روائع الأدب والفلسفة12-5-2022)

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توزيع مساعدات للأسر المهجرة من مدينة رأس العين وريفها

وزعت جمعية (سورية اليمامة) الخيرية الدفعة الثانية من المساعدات غير الغذائية للأسر التي هجرتها قوات الاحتلال التركي ومرتزقته من الإرهابيين من مدينة رأس العين وتقيم حالياً ...