آخر الأخبار
الرئيسية » الأخبار المحلية » الاحتلال التركي يعزز قواته في المنطقتين والتظاهرات ضد التنظيم الإرهابي مستمرة … الجيش يرد على تصعيد «النصرة» غرب حلب وفي جبل الزاوية ويقتل إرهابيين

الاحتلال التركي يعزز قواته في المنطقتين والتظاهرات ضد التنظيم الإرهابي مستمرة … الجيش يرد على تصعيد «النصرة» غرب حلب وفي جبل الزاوية ويقتل إرهابيين

خالد زنكلو

 

رد الجيش العربي السوري على خروقات وقف إطلاق النار من إرهابيي تنظيم جبهة النصرة، بواجهته الحالية التي تسمى «هيئة تحرير الشام»، في ريف حلب الغربي وفي جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، وتمكن من قتل وجرح عدد كبير من الإرهابيين.

 

وعمد «النصرة» خلال اليومين الماضيين إلى التصعيد العسكري في جبهات جبل الزاوية وريف حلب الغربي، لحرف الأنظار عن التظاهرات التي لا تزال مستمرة ضده من الأهالي منذ أكثر من ثلاثة أشهر في إدلب وريف حلب الغربي، إلا أن وحدات الجيش العربي السوري عند «خطوط تماس» منطقة «خفض التصعيد» لقنته درساً قاسياً بردودها على خروقات وقف إطلاق النار الساري المفعول منذ مطلع آذار 2020.

 

وفي جبل الزاوية وريف حلب الغربي أيضاً، أوضحت مصادر أهلية أن قوات الاحتلال التركي، استمرت في استقدام تعزيزات عسكرية إلى قواعدها العسكرية ونقاط مراقبتها غير الشرعية في المنطقتين لتعزيزها، وهو العرف الذي اتبعته منذ إقامة تلك القواعد والنقاط لدعم إرهابيي المنطقتين.

 

وأشارت المصادر لـ«الوطن» إلى أن أيام الأربعاء والخميس والجمعة الماضية، شهدت قدوم أرتال عسكرية لجيش الاحتلال التركي، تضم آليات عسكرية ومدرعات، عبر معبر كفر لوسين شمال إدلب، توجه قسم منها إلى ريف حلب الغربي والقسم الأكبر إلى مناطق «التماس» جنوب إدلب حيث نقاط المراقبة لجيش الاحتلال التركي في أكثر من بلدة في جبل الزاوية، وخصوصاً البارة وإحسم، علاوة على تعزيز نقاط مراقبة أخرى في ريف المحافظة الغربي مثل فركيا.

 

إلى ذلك، تواصلت التظاهرات المناهضة لتنظيم «النصرة» ومتزعمه الإرهابي المدعو «أبو محمد الجولاني» في بلدات ومدن إدلب وريف حلب الغربي، مطالبة بطرد الأول وإعدام الثاني، وإطلاق سراح المعتقلين خلال التظاهرات التي أكد المشاركون فيها على استمرارها حتى تحقيق الأهداف التي خرجت من أجلها، على الرغم من الترهيب الذي مارسه التنظيم الإرهابي بحقهم.

 

وشملت تظاهرات أول أمس الجمعة، حسب مصادر محلية لـ«الوطن»، مدن إدلب وأريحا وجسر الشغور وبنش ومعرتمصرين وسرمين وسلقين وكفرتخاريم بإدلب، إلى جانب بلدات إحسم والجانودية ومعترم وكللي ومخيمات أطمة ومشهد روحين ودير حسان، إضافة إلى تظاهرات مدينتي دارة عزة والأتارب وبلدتي الجينة ودير حسان بريف حلب الغربي.

 

وأوضحت المصادر أن ما يسمى جهاز الأمن العام التابع لـ«النصرة» اعتقل أكثر من 10 متظاهرين في إدلب وريف حلب الغربي، مع جرح نحو 15 متظاهراً في المواجهات التي دارت لفض التظاهرات، والتي عجزت إجراءات التنظيم الإرهابي العسكرية والأمنية، من نصب حواجز وسد مداخل المدن والبلدات وتقطيع أوصالها، عن التئامها وتوسع نقاط انتشارها.

 

سيرياهوم نيوز1-الوطن

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سوريا: استشهاد عسكري في عدوان إسرائيلي على دمشق

عدوان إسرائيلي من اتجاه الجولان السوري المحتل، استهدف عدداً من مواقع الجيش السوري في المنطقة الجنوبية، وأحد الأبنية السكنية في منطقة كفرسوسة بمدينة دمشق.   ...