الرئيسية » إقتصاد و صناعة » التبغ : انتجت بـ 11 مليار ليرة خلال شهر كانون الثاني

التبغ : انتجت بـ 11 مليار ليرة خلال شهر كانون الثاني

ماجد مخيبر:

وصلت كميات الإنتاج المنفذة من قبل المؤسسة العامة للتبغ خلال شهر كانون الثاني من العام الحالي إلى 547 طناً بقيمة تصل إلى 11 مليار ليرة سورية من أصل الكمية المخططة لنفس الفترة والبالغة 695 طناً بقيمة 6,3 مليار ليرة وبذلك تكون نسبة تنفيذ الخطة الانتاجية 79 % من حيث الكمية ، و 174 % من حيث القيمة .
مدير عام المؤسسة محسن عبيدو أوضح لـ ” الثورة أون لاين ” أن عدم وصول نسبة التنفيذ إلى 100 % يرجع الى قدم خطوط الإنتاج وعدم توفر قطع التبديل الأساسية والتي يعود بعضها إلى السبعينات ، وبالرغم من ذلك ما تزال تعمل بشكل مقبول بسبب الخبرات الفنية المتوفرة في المؤسسة والصيانات الدورية لها ، ومن أجل تطوير وتحديث خطوط الإنتاج العاملة تم إدراج مشروع آلة سجاير جديدة ضمن الخطة الاستثمارية للمؤسسة ، ويجري حالياً اتخاذ الإجراءات اللازمة لتصديق العقد بعد الانتهاء من دراسة العروض المقدمة ، حيث يهدف المشروع إلى تحسين نوعية المنتجات ، وإنتاج سجاير بمواصفات تلبي أذواق المستهلكين ، إضافة إلى تركيب خطي إنتاج في طرطوس بطاقة إنتاجية 400 طن سنوياً .
ولفت عبيدو إلى أن المؤسسة انتهت من التجارب التي أجرتها لتحسين مواصفات وجودة التبغ الفلش (اللف اليدوي) وسوف يتم طرح المنتج الجديد قريباً في الأسواق ، ومن أبرز الإجراءات التي تم اتخاذها لتطوير عمل المؤسسة الاعتماد على ترشيد الإنفاق واقتصاره على الضروريات فقط ، ولتحقيق ذلك تم تشكيل لجنة في المؤسسة لمتابعة ترشيد الطاقة وضبط استهلاكها ، وتشكيل لجنة أخرى لدراسة وتقييم التكاليف المعمول به حالياً واستبداله بنظام تكاليف معيارية يتناسب وطبيعة النشاط الإنتاجي للمؤسسة ، مبيناً أن الهدف من ذلك تخفيض التكاليف وتحسين الأداء وزيادة الإنتاجية ، بالإضافة إلى تخفيض المصاريف الصناعية والإدارية والمالية من خلال ترشيد استهلاك الوقود والقوى المحركة وترشيد النفقات للمواد الأخرى بالرغم من زيادة الأسعار بشكل كبير .
وفيما يخص مقترحات تطوير العمل في المؤسسة أشار عبيدو الى أهمية فتح سقف الحوافز الإنتاجية لكافة العاملين في المؤسسة بدلاً من تحديده بمبلغ معين ، ومنح العاملين في المؤسسة طبيعة العمل وتعويض المخاطر علماً أن المؤسسة بينت إلى الجهات المعنية مقترحاتها بهذا الخصوص ، كما تقترح المؤسسة تخفيض رسم الإنفاق الاستهلاكي على أسعار بيع المصنوعات المحلية ليصبح 10% بدلاً من 20 % ما سيؤدي إلى زيادة إيرادات المؤسسة وتحقيق وفر سنوي يقدر بنحو ثلاثة مليارات ليرة على الأقل ، بالإضافة إلى تأمين مادتي المازوت لأفران التجفيف والماء للري علماً أن المؤسسة تسعى جاهدة لتأمين هاتين المادتين من خلال التعاون مع الجهات المعنية بهذا الخصوص

سيرياهوم نيوز 6 – الثورة

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مؤسسة ضمان مخاطر القروض تطلق باكورة منتجاتها

وسيم العدوي أعلن مجلس إدارة مؤسسة ضمان مخاطر القروض إطلاق باكورة منتجاته المتمثلة بضمان تمويل المصارف العامة والخاصة لإقامة مشروعات صغيرة في المناطق الصناعية. سانا ...