الرئيسية » عربي و دولي » الجامعة العربية تطالب بتصنيف الحوثي منظمة “إرهابية” وتؤكد وقوفها مع الامارات وحقها في “الدفاع عن النفس”

الجامعة العربية تطالب بتصنيف الحوثي منظمة “إرهابية” وتؤكد وقوفها مع الامارات وحقها في “الدفاع عن النفس”

طالب مجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين كافة الدول بتصنيف جماعة الحوثي “كمنظمة إرهابية بعد هجماتها بصواريخ وطائرات مسيرة على دولة الإمارات”، معلنا تأييده أبوظبي في حق “الدفاع عن النفس”.

جاء ذلك في قرار صدر الأحد، في ختام الاجتماع الطارئ لمجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين الدائمين، والذي عقد لمناقشة الهجمات الأخيرة التي شنتها جماعة الحوثي اليمنية على العاصمة الإماراتية أبو ظبي، حسب وكالة الأنباء المصرية الرسمية.

وجاءت الجلسة برئاسة دولة الكويت، وعقدت بناء على طلب إماراتي، لإدانة الهجوم التي نفذته الجماعة الحوثية، قبل أسبوع.

ووفق وكالة الأنباء المصرية الرسمية، استنكر مجلس الجامعة على مستوى المندوبين في قراره “بشدة الهجوم الغاشم والآثم على المدنيين والأهداف المدنية من قبل جماعة الحوثي”.

وأشار القرار إلى أن “هذه الهجمات التي ارتكبتها جماعة الحوثي تشكل انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني”.

وأكد القرار على “التضامن المطلق مع الإمارات والوقوف إلى جانبها ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات للدفاع مع أمنها وأمن شعبها والمقيمين على أرضها ومصالحها الوطنية ومقدراتها”.

كما أكد المجلس “تأييده ودعمه لحق دولة الإمارات في الدفاع عن النفس ورد العدوان بموجب القانون الدولي، مثمنا حرص دولة الإمارات على الالتزام بالقانون الدولي واحترامه وامتثالها لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة”.

والإثنين، شهدت إمارة أبو ظبي، انفجار 3 صهاريج نقل محروقات بترولية، ووقوع حريق في منطقة الإنشاءات الجديدة قرب مطار أبو ظبي، ما أسفر عن مقتل 3 أشخاص وإصابة 6 آخرين، تلا ذلك قلق أممي وإدانات عربية واسعة.

وأعلنت جماعة الحوثي، المدعومة من إيران، استهداف مطاري دبي وأبو ظبي، ومنشآت “حساسة” في الإمارات بـ 5 صواريخ باليستية، وعدد “كبير” من المسيّرات.

والجمعة، أدان مجلس الأمن الدولي بالإجماع، في بيان، ما سماها “الهجمات الإرهابية الشنيعة” التي شنتها جماعة الحوثي اليمنية على العاصمة الإماراتية أبو ظبي.

وطلبت أبوظبي، في مذكرة رسمية، عقد دورة غير عادية فيما عممت الأمانة العامة للجامعة الطلب الإماراتي على الدول العربية، وأيدته الكويت وعدد من الدول العربية.

وكان الأمين العام للجامعة العربية، أحمد أبو الغيط، دان بشدة هجوم الحوثيين على مناطق ومنشآت مدنية على الأراضي الإماراتية، مشدداً على أن الجامعة تقف مع الإمارات في مواجهة هذه العمليات، التي تعمل على زعزعة أمن واستقرار الدول تحقيقاً لأجندات خارجية.

وكان المستشار الدبلوماسي لرئيس الإمارات، أنور قرقاش، أكد أن بلاده لن تتوانى في الدفاع عن سيادتها وأمنها الوطني، وهي تمتلك الحق القانوني والأخلاقي للرد ومنع أي عدوان على أراضيها.

جاء ذلك خلال لقائه، السبت، المبعوث الأميركي الخاص لليمن، تيم ليندركينغ، الذي نقل تضامن الولايات المتحدة مع الإمارات في وجه الهجوم الحوثي.

وشدد قرقاش على ضرورة وقوف المجتمع الدولي موقفاً حازماً من هذه الأعمال العدائية التي تهدد الأمن والسلم الدوليين، موضحاً أن ما قامت به القوات الحوثية اعتداء سافر، وفق وكالة الأنباء الإماراتية “وام”.

كما أضاف أن موقف مجلس الأمن الدولي الذى دان بالإجماع الهجمات التي نفذتها قوات الحوثي ضد المنشآت المدنية في أبوظبي يمثل موقفاً دولياً جاداً تجاه السلوك العدواني الذي تنتهجه الميليشيات وتعديها على أمن دول المنطقة والشعب اليمني وتهديدها المستمر للملاحة الدولية البحرية.

وأشار إلى أن إعادة تصنيف الحوثي كجماعة إرهابية يعزز من التوجه الدبلوماسي الدولي الضاغط باتجاه إيجاد حل للأزمة اليمنية وتقويض التعنت الحوثي، فالواقع يؤكد أن الحوثي لم يلتزم يوماً بأي اتفاقيات وتعهدات ولن يقوم بذلك دون ضغط دولي واضح.

وكانت شرطة أبوظبي أكدت اندلاع حريق، صباح الاثنين الماضي، مما أدى إلى انفجار في 3 صهاريج نقل محروقات بترولية بمنطقة مصفح آيكاد 3 بالقرب من خزنات أدنوك. وقالت في بيان إن الحادث أسفر عن وفاة 3 أشخاص وإصابة 6 آخرين.

كذلك وقع حادث حريق بسيط في منطقة الإنشاءات الجديدة في مطار أبوظبي الدولي.

وبحسب وكالة “رويترز”، أعلنت قوات الحوثي مسؤوليتها عن الهجوم

بدوره كشف أنور قرقاش، المستشار الدبلوماسي لرئيس الإمارات، عن وجود “إجماع عربي” على مشروع قرار مقدم بالجامعة العربية خلال اجتماعها على مستوى المندوبين الأحد، “بتصنيف جماعة الحوثي تنظيما إرهابيا”.

وفي تغريدة على حسابه بـ”تويتر”، قال قرقاش: “إجماع عربي وبدون تحفظ أي دولة على مشروع القرار الإماراتي في الجامعة العربية والذي يطالب بتصنيف الحوثي تنظيماً إرهابياً”.

وأضاف: “هذا هو الموقف العربي الأصيل الذي يقف ضد العدوان على الامارات ويعري أصوات النشاز المدفوعة بأجندات خارجية، القرار يمثل إنجازاً ايجابياً للدبلوماسية الإماراتية

سيرياهوم نيوز 6 – رأي اليوم

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الاول من نوعه.. اجتماع تشاوري ثلاثي بين قادة تونس والجزائر وليبيا بالعاصمة التونسية

وصل رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي، الاثنين، العاصمة التونسية، للمشاركة في اجتماع تشاوري مغاربي مع الرئيسين التونسي قيس سعيد والجزائري عبد المجيد تبون. وقالت ...