الرئيسية » عربي و دولي » الجزائر تحافظ على الريادة في التنمية البشرية في شمال إفريقيا متبوعة بتونس وليبيا والمغرب وموريتانيا تحتل المركز الأخير

الجزائر تحافظ على الريادة في التنمية البشرية في شمال إفريقيا متبوعة بتونس وليبيا والمغرب وموريتانيا تحتل المركز الأخير

تصدرت الجزائر المركز الأول في التنمية البشرية بين الدول العربية في إفريقيا أو شمال إفريقيا، واحتلت موريتانيا المركز الأخير، ولم يكن ترتيب المغرب موفقا كثيرا.

وصدر التقرير الأخير للتنمية البشرية عن منظمة الأمم المتحدة ونشرت معطياته جريدة “الشروق” الجزائرية اليوم، ومنح كالعادة المركز الأول للدول الأوروبية الصغيرة ذات الدخل المرتفع وفي أعلى القائمة النروج ثم إيرلندا وبعدها سويسرا، ومؤشر التنمية البشرية هو وسيلة إحصائية لقياس مستوى رفاهية الشعوب يصدر بشكل سنوي منذ 1990.

وتعمل الدول العربية النفطية على تحسين موقعها في الترتيب مستفيدة من تدفق عائدات النفط والغاز وتحسين أوضاع المواطنين من خدمات في التعليم والصحة والسكن، وجاء دول مثل الإمارات وقطر والسعودية والبحرين في التنمية البشرية العالية جدا.

وفيما يخص الدول العربية المتواجدة في القارة السمراء، فقد استمرت الجزائر في الحفاظ على الريادة بعدما احتلت المركز 91 في التقرير الأخير، وهي من المراكز المتقدمة في الترتيب في مجموع القارة الإفريقية ولا تتقدم عليها سوى جزر الشيشل والموريس، وجاءت الجزائر في خانة التنمية البشرية العالية.

وفي نفس الخانة، جاء تونس التي احتلت المركز 95 متبوعة بليبيا في المرتبة 105، ونجحت ليبيا في الحفاظ على الحد الأدنى من التنمية رغم غياب الاستقرار، ورغم مشاكلها السكانية، حافظت مصر على تنمية بشرية مرتفعة بحلولها في المركز 116.

ويستمر المغرب في خانة التنمية البشرية المتوسطة، واحتل المرتبة 121، ولا يتزحزح المغرب عن مراتب العشرين بعد المائة منذ قرابة عقدين من الزمن، وتعد موريتانيا أضعف دولة في التنمية فيما يخص الدول العربية الإفريقية باحتلالها المركز 157 في خانة التنمية المنخفضة.

سيرياهوم نيوز 6 – رأي اليوم

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وفد من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 يتضامن مع أبناء الجولان ضد مخطط التوربينات

زار وفد من لجنة التواصل في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 الجولان السوري المحتل للتضامن مع أهله ضد مخطط التوربينات الهوائية الاستيطاني التهويدي.   وذكر ...