آخر الأخبار
الرئيسية » حول العالم » الحكومة الإسرائيلية توافق بالإجماع على اقتراح برفض قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن المضي قدما بالاعتراف بالدولة الفلسطينية.. ونتانياهو ينكر وجود كارثة إنسانية في رفح بعد إجلاء نحو من 500 ألف شخص منها

الحكومة الإسرائيلية توافق بالإجماع على اقتراح برفض قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن المضي قدما بالاعتراف بالدولة الفلسطينية.. ونتانياهو ينكر وجود كارثة إنسانية في رفح بعد إجلاء نحو من 500 ألف شخص منها

وافقت الحكومة الإسرائيلية بالإجماع، الأربعاء، على اقتراح رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو برفض قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الصادر مؤخرا، بشأن المضي قدما بالاعتراف بالدولة الفلسطينية.
وقال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي في بيان أرسل نسخة منه للأناضول: “وافقت الحكومة، الأربعاء، بالإجماع على اقتراح رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو برفض قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الصادر في 10 مايو/أيار 2024”.
وفي هذا الصدد قال نتنياهو: “اليوم، عارضت الحكومة قرار الأمم المتحدة الأسبوع الماضي، بشأن المضي قدماً في الاعتراف بالدولة الفلسطينية”.
وادعى بأنه لن يسمح للفلسطينيين بإقامة دولة “يمكنهم من خلالها مهاجمتنا بقوة” وفق تعبيره.
وزعم أنه “لن يمنعنا أحد ولن يمنع إسرائيل من إعمال حقنا الأساسي في الدفاع عن النفس، لا الجمعية العامة للأمم المتحدة ولا أي هيئة أخرى، سنقف صفاً واحداً ورؤوسنا مرفوعة للدفاع عن بلادنا”.
وبحسب مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي فإن الحكومة قررت ” رفض قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الصادر في 10 مايو 2024 برفع وضع السلطة الفلسطينية ومنحها امتيازات إضافية، والتي عادة ما تكون مخصصة للدول الأعضاء في الأمم المتحدة”.
وأضاف القرار الإسرائيلي: “لا شيء في القرار المذكور (قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة) سيغير وضع الأراضي المعنية؛ ولا شيء فيه يمنح أي حق، أو ينتقص من أي حقوق لدولة إسرائيل والشعب اليهودي في أرض إسرائيل”.
واعتبر أن قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة ” لن يشكل أساساً للمفاوضات المستقبلية، ولا يقدم حلاً سلمياً”.
وبأغلبية 143 صوتا ومعارضة 9 وامتناع 25 عن التصويت، اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة في 10 مايو الجاري قرارا يدعم طلب فلسطين للحصول على عضوية كاملة بالأمم المتحدة، ويوصي مجلس الأمن بإعادة النظر في الطلب.
كما حدد القرار طرقا لإعمال حقوق وامتيازات إضافية تتعلق بمشاركة فلسطين بالأمم المتحدة.
وأكد القرار ” قناعة الجمعية العامة بأن دولة فلسطين مؤهلة تماما لعضوية الأمم المتحدة وفقا لميثاقها، ويشير إلى التأييد واسع النطاق من الدول الأعضاء بالمنظمة لقبول فلسطين عضوا بها”.

ونفى رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الاربعاء حدوث كارثة انسانية في رفح جنوب قطاع غزة بعدما اضطُر نحو 500 ألف شخص معظمهم نازحون للنزوح منها من جديد.

وقال نتانياهو في بيان إن “جهودنا المسؤولة تؤتي ثمارها. حتى الآن تم إجلاء نحو نصف مليون شخص من مناطق القتال في رفح. الكارثة الإنسانية التي يتم الحديث عنها لم تحدث ولن تحدث”.

وفي أبريل/ نيسان الماضي، اسخدمت الولايات المتحدة سلطة النقض “الفيتو” في مجلس الأمن ضد مشروع قرار جزائري يوصي الجمعية العامة بقبول دولة فلسطين عضوا في الأمم المتحدة.
أيد القرار 12 عضوا فيما امتنعت سويسرا والمملكة المتحدة عن التصويت.
وفلسطين دولة عضو لها صفة المراقب بالأمم المتحدة وفق قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة في 29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2012.

 

 

سيرياهوم نيوز 2_راي اليوم

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مناورات «عقابية» حول تايوان: بكين تتلمّس تصعيداً «انفصالياً»

ريم هاني   عادت قضية تايوان لتسيطر بشكل كبير على الخطاب الرسمي الصيني، أخيراً، في أعقاب تولي عضو «الحزب الديمقراطي التقدمي»، وليام لاي تشينغ تي، ...